السودان الان

السودان: معلومات مثيرة عن أخطر ضباط الاستخبارات المعتقل لأكثر من (6) أشهر

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: سهير عبد الرحيم
ينظم أهالي رئيس وحدة الاستخبارات السابق اللواء صديق سيد أحمد وقفة احتجاجية أمام القصر الجمهوري الاربعاء للمطالبة بالإفصاح عن مكان إحتجازه، وإنهاء اعتقاله الذي إستمر لأكثر من ستة أشهر بصورة غير قانونية، أو تقديمه إلى محاكمة إن كان هناك ما يدينه.
وتحصلت (الانتباهة أون لاين) على معلومات مثيرة عن الضابط المعتقل، تفيد بأنه تقلد رئاسة وحدة الاستخبارات المضادة في القوات المسلحة حتى بعد سقوط نظام المخلوع البشير، ويطلق عليه في هيئة الاستخبارات لقب (مهندس الانقلاب). وقالت مصادر موثوقة لـ (الانتباهة أون لاين) أن الضابط صديق الذي يلقب أيضاً بـ (صندوق أسرار الاستخبارات وعراب الانقلاب والداهية)، ظل معتقلاً في سجن انفرادي منذ التاسع من اغسطس من العام 2019م دون توجيه تهمة له، أو وجود أية بينات إدانة تجاهه، كما أنه لم يتم التحري معه حتى الآن – بحسب ما ذكر المصدر -.
وكان قاضي محكمة الرئيس السابق عمر البشير ذكر في تفاصيل إحدى الجلسات أن عملية ضبط وتحريز الدولارات التي كانت بحوزة المخلوع قام بها لواء إسمه صديق سيد أحمد وهو ذات الضابط المعتقل الآن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات