السودان الان

سليمان بلدو: (البرهان) تعامل بـ(انتهازية واعية) في لقاء (نتنياهو)

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

وصف مسؤول السياسات بمنظمة كفاية الأمريكية سليمان بلدو، موافقة الحكومة الانتقالية على مثول المطلوبين في جرائم حرب ضد الانسانية أمام المحكمة الجنائية، بأنها “خطوة متقدمة جدا”، فيما وصف خطوة  لقاء (البرهان – نتنياهو)، بأنها تمت  بـ “إنتهازية واعية” من رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

وأوضح بلدو خلال حديثه في برنامج (كباية شاي) بصحيفة (التيار) مساء اليوم الخميس، رصدته (باج نيوز) أن (المثول) للجنائية لا يعني ترحيل المخلوع البشير، وبقية المطلوبين من(سجن كوبر) إلى مقر المحكمة الجائية.

وأبان أن (المثول) له عدة تعريفات من بينها ذهاب  المتهم طوعا كحادثة “أبوقردة” الذي برأته المحكمة و “الرئيس الكيني،  وأفاد  أن المحاكمات يمكن أن تتم داخلياً، لافتاً إلى أن المدعي العام للمحكمة الجنائية، فاتو بنسودا، قالت في بيانها إن المحكمة ترغب في إعطاء السودان فرصة، وقال “إن محاكمات المتهمين يمكن أن تتم داخل السودان وفقا لقانون المحكمة الدولية وميثاق روما”، وأشار إلى أن القضاء السوداني ماضٍ في تعافي، وفي تحقيق العدالة في كل الجرائم.

وذكر أن المخلوع البشير، وهارون، وعبدالرحيم محمد حسين، وعلي كوشيب، متهمين حتى تثبت ادانتهم.

وبشأن لقاء (البرهان – نتنياهو)، قال بلدو إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان تعامل بـ”إنتهازية واعية” في لقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأضاف”إن البرهان كان صادقاً فيما ذكر ونفذ الخطوة بإعتبار أن اللقاء قد يساعد السودان”، وأرجع بلدو الانقسام في الرأي لتوقيت اللقاء الذي وصفه بـ”الردئ” لتزامنه مع صفقة القرن، والتي قال عنها إنها “إنحازت بشكل كامل لاسرائيل”، وأفاد أن اللقاء تم بدوافع الحملة الانتخابية لـ(نتنياهو) والرئيس الأمريكي (دونالد ترامب)، لكنه عاد وقال إن التطبيع ليس شرطا لرفع السودان من قائمة الإرهاب حتى لو أرسل السودان سفيره غداً إلى تل أبيب، ونوه إلى أن هناك خارطة طريق من 6 نقاط يجب الايفاء بها لرفع السودان من القائمة.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز