السودان الان

حزب الأمة القومي يطالب بتدابير عاجلة توفر السلع وتحسن الأوضاع المعيشية للمواطنين

التحرير
مصدر الخبر / التحرير

 

عقد مجلس التنسيق الأعلى لحزب الأمة القومي    احتماعا ناقش فيه تطورات الأحداث والتصرفات الانفرادية التي تهدد الفترة الانتقالية، كما ناقش قضايا السلام والتحدي المعيشي، وأمن الاجتماع  على أن وحدة الصف الوطني وجمع الكلمة هي السلاح الوحيد لمواجهة هذه التحديات والحيلولة دون انزلاق البلاد إلى ما لا تحمد عقباه.

وحول الأزمة الاقتصادية والأوضاع المعيشية وتصاعد الأسعار بصورة جنونية، طالب  الحزب بضرورة اتخاذ تدابير عاجلة توفر السلع وتحسن الأوضاع المعيشية للمواطنين مع إحكام الرقابة لإبطال تدابير قوى الردة المعرقلة خاصة فيما يتعلق بالخبز والمواصلات.
وقال الحزب إن تسليم الولايات لأمناء الحكومات الولائية الذين  ينتمي معظمهم للنظام البائد الذي أذاق أهل السودان الويلات هو انتكاسة وتمكين لقوى الردة بدلاً عن تفكيك التمكين، وأعلن الحزب رفضه لهذا القرار بقوة.

رأى الحزب أن الخطوتان الانفراديتان الأخيرتان من رئيسي مجلسي السيادة والوزراء  تشكلان تهديداً للتماسك الوطني المنشود لإنجاح الفترة الانتقالية وقيامها بمهامها المخططة،  وأشار إلى أن   القرارات المصيرية تحتاج لمشاركة الجميع والإلتزام بالمواثيق ، وأكد  الحزب على ضرورة تجاوز كل ما يعيق خطوات البناء الديمقراطي الذي ينشده الشعب السوداني بإقامة دولة الشفافية والمساءلة والمشاركة وسيادة حكم القانون.

وقرر حزب الأمة القومي خلال اجتماع مجلسه الأعلى تكوين لجنة برئاسة نائب رئيس الحزب  اللواء فضل الله برمة وعضوية الأمين العام للحزب الواثق البرير ورئيس المكتب السياسي د. محمد المهدي حسن لإدارة الأزمة والوصول لموقف قومي موحد بشأن الحلول المرجوة.

وأكد حزب الأمة القومي في إجتماعه أن السلام يشكل أولوية قصوى للبلاد، وأشار إلى أنه  أرسل  وفدا  من قياداته للمشاركة في مفاوضات السلام الجارية في عاصمة دولة جنوب السودان مدينة جوبا، كما أشار إلى أنه قدم رؤية تفصيلية تدعو لتخطيط إستراتيجية للسلام بصورة منهجية يتفق عليها قومياً تمنع المزايدة والمناورة وإقحام الأجندة الحزبية في قضايا السلام وتحدد الخطوات المطلوبة لتحقيق سلام عاجل وعادل وشامل ومستدام.

وأمن اجتماع المجلس الأعلى   لحزب الأمة القومي على ضرورة  المصادقة على المحكمة الجنائية الدولية اتساقاً مع مبدأ الحق في حماية الشعوب ولتحقيق مكاسب وطنية عديدة، كما أمن على قرار تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية تحقيقاً للعدالة وإنصافاً للضحايا ومنعاً للإفلات من العقوبة.

ودعا حزب الأمة القومي  أهل السودان لربط الأحزمة والتشمير عن سواعد الجد لحماية ثورتهم ومقابلة التحديات التي تواجهها بوحدة صف تصحح المسار وتفوت الفرصة على قوى الردة وقوى الشغب.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

التحرير

التحرير

أضف تعليقـك

تعليق

  • حزب الامه ده داخل الحكومة والا معارضه
    انت يا حزب الامه وزير الماليه ده ما تابع ليك وانت داخل الحريه والتغيير
    التدابير الاقتصاديه العاجلة بتعملها انتو ووزيركم
    نحن البتقول ليكم عايزين تدابير عاجله
    ما انتو البتقول ا لأنكم انتو الحكومه…. استغرب من قحت تتعامل مع الحكومة وكأنها خارج الحكومه