السودان الان

منع احتكار (السكر) وقرارات جديدة بشأن الدقيق

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم: آخر لحظة

أصدر وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني، أمس قراراً بحظر احتكار سلعة السُكر استناداً على المادة (5) من قانون تنظيم المنافسة ومنع الاحتكار لسنة 2009م ونص القرار بحظر احتكار أو تخزين سلعة السُكر بغرض التحكم في أسعارها أو توزيعها، ونص القرار على مراعاة أي أحكام أو أوامر في أي قانون آخر يعاقب كل من يخالف القرار أعلاه بالسجن مدة لا تتجاوز السنتين أو بالغرامة أو بالعقوبتين معاً مع مصادرة سلعة السُكر، وشدد القرار على أن أي عامل أو موظف يستغل سلطته على وجه لا يستحق مع أحكام هذا القانون والقرار يكون عُرضة للمحاسبة القانونية والإدارية، ومن جانبه أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة، محمد علي عبد الله، أن أي تجاوز سيتم تطبيق القرار بالحزم والصرامة اللازمة.
تعليق الدراسة بجامعة الضعين
الضعين :آخرلحظة
قرر مجلس عمداء جامعة الضعين بولاية شرق دارفور تعليق الدراسة بالجامعة لأجل غير مسمى اعتبارا من اليوم، على خلفية احتجاجات قادها طلاب الجامعة طالبوا بطرد الصندوق القومى لرعاية الطلاب من جميع الخدمات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

تعليقات

  • دي قوانين رادعه يا مدني
    احتكار وتلاعب بقوت الشعب والحكم لا يتجاوز السنتين يعني ممكن يكون يومين او ساعتين
    قلنا ليكم ديل ما ممكن يكونوا في مستوى الثوره
    بتخاف ا القوانين دي تطالكم أو تطال ناسكم ده قانون رادع ده
    خجلتونا والله وفسلتو ثورة الشباب بقوانين ضعيفه ضعف حكومتكم

    • ما تغضب ياجعفر خلي نفسك طويل
      الكلام ده كتبتو تحت عنوان الحكومة تعالج مشكلة الخبز والوقود
      وسرحت مع نفس لقيت نفسي كتبت كلام غريب
      وكنت برد علي اخ اسمه جمال
      اقرا
      ……….
      ما تستعجل ياجمال
      لسه ده مجرد اجتماع
      واكيد تم تكوين لجان للمتابعة
      اها سيبدأ عمل اللجنة باجتماع
      وسيتوج الاجتماع بتشكيل فريق فني لدراسة المشكلة ووضع الحلول
      وبعدها يبدأ الفريق الفني في وضح خارطة لحل الازمة
      ويتم عرض الخرطة علي اللجنة
      وتحمل اللجنة الخارطة لمجلس الوزراء
      ويتم تعيين وزير المالية والطاقة كمسؤلين عن تطبيق وتنفيذ اللجنة
      ويعقد مؤتمر يكون عتوانه
      انتهاء معاناة الشعب وانهاء صفوف الخبز والبنزين
      ويتم سرد الخارطة بكل شفافية مافي قتقيت
      بعدها بايام لا يحدث الا زيادة معاناة
      يغضب الشعب مره اخري
      في هذه المره ينعقد اجتماع موسع لمجلس السيادة
      واجتماع ثاني خاص بمجلس السيادة فقط
      ويخرج بيات رسمي للشعب السوداني باقالة حكومة حمدوك
      وتكليف الدقير بتعيين حكومة جديدة
      وينتهي الجزء الاول من مسلسل الهلاك
      ويبدا الجزء الثاني بعنوان كان هنا وطن اسمه السودان