السودان الان

الصادق المهدي يعتزل العمل الحزبي والتنفيذي

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

أعلن رئيس حزب الأمة القومي، إمام الأنصار الصادق المهدي، أنه سيتخلّى عن العمل الحزبي والتنفيذي، وأكد في الوقت ذاته استمراره في العمل العام الوطني والإسلامي والعربي والأفريقي والدولي الفكري والعملي، فيما أعلن عن (10) تذاكر للعُبُور نحو بناء الوطن.

وقال المهدي خلال مُخاطبته النفرة الاستثنائية لحزبه بحوش الخليفة اليوم “الأحد” إنهم سيدعمون المرحلة الإنتقالية ويناصحوا حكومتها فضلا عن توفير شبكة أمان للبلاد ضد المغامرين والواهمين حتى تبلغ الثورة مرحلتها الإنتخابية، ودعا لتطوير تحالف قوى الحرية والتغيير إلى جبهة أعرض تتحمل المسؤولية،.

واعتبر أن مجموعات تتبع للنظام السابق تمثل خطر الردة على منجزات الثورة، وقال”بعد خلع رئيس النظام السابق فإن مرابط التمكين هذه نشطت في الدفاع عن مصالحها بموجب وسائل مختلفة  كالزحف الأخضر اسما، الأغبر حقيقة”.

وأشار إلى استخدام النقد الذي طبع أثناء حكمهم بكميات كبيرة لشراء الدولار فزاد ثمنه في 10 أيام إلى أكثر من مائة جنيهاً.

 ودعا لضرورة مواجهتهم بالقوانين الرادعة كقانون من أين لك هذا، وقانون العدالة الانتقالية، ودعا لعقد مؤتمر قومي إقتصادي من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف التدهور المالي والنقدي والمعيشي مهما كانت التكاليف السياسية.    

وأكد المهدي أنه اعتزل العمل التنفيذي فقط وقال “لكن العمل العام الوطني والإسلامي والعربي والأفريقي والدولي الفكري والعملي فسوف أواصله إن شاء الله من الركاب إلى التراب”، وحَدّدَ المهدي التذاكر بتذكرة السلام العادل الشامل، والذي يتضمّن تحديد أن شركاء عملية السلام سبعة هم “السلطة الدستورية الانتقالية، قوى المقاومة المسلحة، النازحون، اللاجئون، المجتمع السياسي، المجتمع المدني والمجتمع القبلي”، والتذكرة الاقتصادية، وتذكرة العدل الاجتماعي، وتذكرة التمكين، والتذكرة الأمنية، وتذكرة البيئة الطبيعية، وتذكرة العلاقات الخارجية، والتذكرة الفكرية، وتذكرة التحالُفات، وأن يتّفق مع الحزب حلفاؤه الحاليون.

واقترح تطوير إعلان الحُرية والتّغيير إلى ميثاق يضم كل الذين ناصروا الثورة، وأكّد دعم المرحلة الانتقالية ومُناصحتها بصراحة، وأشار إلى أنّ رمزية قمة النفرة الاستثنائية رباعية الأهداف، أنّها عظم الظهر لمراحل الثورة الثلاث، وأنّها شبكة الأمان ضِد شياطين الإنس، وأنّها تمهيد للمؤتمر العام الثامن، واستنهاض للهِمّة يرفد الثورية بكتلة بشرية.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

تعليقات

  • يا جماعة الصادق ده ممكن يكون صادق؟ أشك في ذلك كثيراً … الصادق زي الختم ما بيتغير … كان الله في العون وربنا يريحنا منو ومن كلامو الكتير

  • ههههه اعتزال شكلي ليس الا …. هذا الشخص لا يشبع من السلطة و واضح من تصربحاته انه لا يزال لاهث خلفها ليس بشخصه و لكن عبر حزبه ……………..

  • مابصدكم ..
    سنة 2010 قلت لو ما سقطت الانقاذ بعتزل السياسة واعتزل رونالدو ورونالدينهو وانت برضو ما اعتزلت.
    انت مش قلت عاوز انتخابات مبكرة وكاني ماني .. غيرت رايك ولا شنو ..
    حمدوك احسن وافهم رئيس وزراء مر على السودان.
    وياريت كان رئيسنا في 86 لما كان كل شي ساهل وواضخ كان ابدع وبرضو فيهو العشم رغم الصعوبات
    شكرا حمدووك