السودان الان

الفحص الأولي كشف عن حالات حمل واغتصاب وإيدز.. (منظمة بت مكلي) : أوضاع مأساوية للمشردين بالخرطوم

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم : باج نيوز
رسمت رئيس منظمة (بت مكلي القومية) المستشارة لبنى علي محمد،  صورة قاتمة لأوضاع المُشردين بولاية الخرطوم، ونوهت إلى تفشي الأمراض وسطهم بمختلف فئاتهم العمرية.

وقالت  لبني لدي تدشينها مشروع المشردين 2020م _2021م بالتعاون مع إدارة ساحة الحرية ومنتدى شلقامي تحت شعار (شايلين همكم) اليوم “الأحد” إن المشروع يستمر يومياً عبر خيمة بساحة الحرية وأخري بـ “أبو جنزير”  بالخرطوم وسط.

ونوهت إلى حوجة المُشردين إلى المواد الغذائية والملابس و”البطاطين” وأشارت إلى أن “السلسيون” و “المخدرات” و”الخمر” هي الأكثر انتشاراً وسط المُشريدين.

وأوضحت أن مشروع “شايلين همتكم” انطلق منذ يومين وأعلنت أن شهد حضور أكثر من 350 مشرد تم إجراء فحص أولي لهم كشف عن وجود حالات حمل واغتصابات وإيدز وغيرها من الأمراض التي تُصيب الصدر.

وأكدت “بت مكلي” إن المشروع يستمر لمدة شهر وبدأ أمس من ميدان أبوجنزير، وأوضحت أن البداية شهدت حضور عدد كبير من المشردين الموجودين قرب الجامع الكبير وبعض المناطق التي حوله وتم تقديم ملابس لهم ورعاية صحية ورسم للأطفال وبرنامج ثقافي، وأعلنت عن ورش تدريبية للمشردين في محليات الخرطوم بالتنسيق مع عدد من الجهات.

وذكرت المستشارة لبنى أن البرنامج سوف يتواصل في كل محليات الخرطوم وأعلنت أنه سينتقل بعد “الإثنين” في أم درمان بحوش الخليفة.

ومن جانبه أشاد  مدير عام ساحة الحرية (الساحة الخضراء ) محمد عربي بمنظمة “بت مكلي” وبهذا المشروع الكبير الذي تقوم به المنظمة وبدعم شريحة المشردين.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اين دور الرعاية الاجتماعية ومع المنظمات الخيرية ودعم ديوان الزكاة واليس لهم حقوق وكيف يكون رسالة ديوان الزكاة وهذه من اهم شرايح المجتمع تحتاج الى الرعاية وعليه يتحمل المسئولية الحكومه الحالية وايضا المجتمع المدنى فى هضم حقوق هؤلاء واين تذهب الضرائب وكان من باب اولى خلق مقر لهم للتدريب واعادة الروح الانسانية ودمجهم بالمجتمع بصورة لاقة بادميتهم ودينا الحنيف وصى بذلك وايضا هم ضحايا الحرب والمشاكل الاسرية والهجرة من الريف لعدة عوامل لضيق العيش والمسببات متداخلة واين المسوح ودور وزارة الرعاية الاجتماعيه ومشاركة مع ديوان الزكاة ومع الخيرين ويمكن ان تكون الصورة اكثر اشراقا وكم هناك من بيوت حكومية فارغه يمكن ان تحول الى بيوت اعادة تاهيل هؤلاء الضعفاء وهم امانه فى عنقكم جميعا وكيف تكون هناك تنمية اجتماعيه ولا كلام وايضا الوجود الاجنبى فاقم الوضع واسال الله لهم الفرج وكونوا صندوق دعم تلك الشريحة واعملوا وخلونا من معتركات الساسة والتوزر والمخاصصة واين هموم المواطن البسيط ولو لم نهتم بهؤلا ء بمن نهتم ؟؟ والله المستعان

  • شغل ناس فاهمة ودة اقل شي يجب ان يعمل لهولاء المساكين من ضحايا الجشع والأنانية واحتقار المساكين والضعفاء عاوزين الهمة ويكون في دعم شعبي ووطني كبير ويد علي يد وكُلُوا في الاخر عمل خير واجرة كبير عند الله التبرع بالملابس والاحذية والبطاطين ايجار دور الإقامة لهم وبناء مجمعات سكن وعلاج وكشف مجاني لهم ثم عملية تدريب بسيط وتدريبهم للعمل في مناطق الانتاج واستخراج أوراق ثبوتية ودمجهم في المجتمع والعمل ممكن يبداء من كل حي سكني وقرية.