السودان الان السودان عاجل

عادل خلف : ارﺗﻔﺎع اﻟﺪوﻻر ﺳﺒﺒﻪ ﺧﻄﺔ ﺑﺪﻳﻠﺔ لإنصار النظام المخلوع

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

ﺃﺭﺟﻊ ﻋﻀﻮ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺑﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻋﺎﺩﻝ ﺧﻠﻒﺍﻟﻘﻔﺰﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﻫﺎ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺑﻠﻎ ﺑﻤﻮﺟﺒﻬﺎ ﺃﻣﺲ الاول 100 ﺟﻨﻴﻪ ﺍﻟﻰ ﻓﺸﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻻﻧﻘﻼﺑﻴﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﻀﺎﺩﺓ ﻭﻗﻮﻯ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﺋﺪ ﺧﻄﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻧﻘﻞ ﻣﻌﺮﻛﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺑﻐﺮﺽ ﺍﺟﻬﺎﺿﻬﺎ، ﻭﻗﻄﻊ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺤﻘﻖ ﺃﻫﺪﺍﻓﻬﺎ .

ﻭﺃﺭﺩﻑ: ﺍﻟﻄﻠﺐ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮﺍﻟﺠﺎﺭﻱ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻫﻮ ﻟﻴﺲ ﻁﻠﺒﺎً ﺗﺠﺎﺭﻳﺎً ﻣﺤﻀﺎً ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻁﻠﺐ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﻐﺮﺽﻣﻨﻪ ﺃﻥ ﻳﺤﻮﺯ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻟﻨﻘﺪ ﺍﻻﺟﻨﺒﻲ ﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﺑﺄﻱ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻤﻜﻨﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺯﻋﺰﻋﺔ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺒﻼﺩ.

ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺪﻭﻻﺭ ﻟﻴﺴﺖ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ،ﻣﺸﺪﺩﺍً ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﺤﻔﺰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻻﻧﻘﻼﺑﻴﺔﺍﻟﻔﺎﺷﻠﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ، ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝﻣﻦ ﺍﻟﺒﻂء ﻭﺍﻟﻀﻌﻒ ﻭﺍﻟﺘﺮﺍﺧﻲ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﺪﻳﺔ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺭﻛﺎﺋﺰ ﻭﻧﻔﻮﺫ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻭﻋﻨﺎﺻﺮﻩ ﺍﻟﻤﺘﺤﻜﻤﺔ ﻓﻲ ﻣﻔﺎﺻﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺻـﺪﻭﺭ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﻧﻈﺎﻡ 30 ﻳﻮﻧﻴﻮ ﻭﺍﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﺘﻤﻜﻴﻦ.

ﻭﻗﺎﻝ ﺧﻠﻒ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ً، ﻳﺨﻄﺊﻣﻦ ﻳﻈﻦ ﺃﻧﻪ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﺇﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻭ ﺃﻥ ﻭﺯﺭﺍء ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻹﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺳﻴﻜﻮﻧﻮﺍ ﻗﺎﺩﺭﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻔﻴﺬﺳﻴﺎﺳﺎﺗﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺍﺕ ﻣﻊ ﺍﻻﺑﻘﺎء ﻋﻠﻰ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡﺍﻟﺒﺎﺋﺪ ﻭﻧﻬﺠﻪ ﻭﺳﻠﻮﻛﻪ .

ﻭﺯﺍﺩ: ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻥ ﻓﺸﻞ ﺍﻧﻘﻼﺏ 14 ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻭﺍﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻅﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻘﺪ ﺍﻻﺟﻨﺒﻲ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺟﺮﺳﻴﻦ ﻫﺎﻣﻴﻦ ﺟـﺪﺍً ﻟﻘﺮﻉ ﺃﺫﻥ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺄﻥ ﺗﻌﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻭﻗﻮﻯ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻭﺍﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﻋﻠﻰﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺤﺰﻡ ﻭﺟﺪﻳﺔ ﻣﻊ ﺗﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺧﺎﺻﺔﻓﻲ ﺃﺑﻌﺎﺩﻫﺎ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﺴﻴﻄﺮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺍﻻﻳﺮﺍﺩﺍﺕﺳﻮﺍء ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﺍﻭ ﺍﻟﻀﺮﺍﺋﺐ ﺍﻭ ﺍﻟﺰﻛﺎﺓ ﺃﻭﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺮﺍء ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻋﺪ ﻭﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺎﺕ ﻭﺍﻻﺩﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ،ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺗﻐﻠﻐﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ﻭﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • للأسف الشديد ناس قحت فاااااااشليييييييين والأن هم ماشين فى نفس خط الكيزان كل يوم بحضرو فى شماعة جديدة لفشلهم طيب يا ناس قحت ما دام الرافعين سعر الدولار ديل الكيزان طيب انتو الأن ماسكين الحكومة ما قادرييين توقفو الكيزان من التجارة فى الدولار هذا هو الفشل الحقيقى إنتو فاشليين فاشلييييييين فاشليييييييين غورو واترك الشعب فى حال

  • بجد سئمنا من هذه الاحاديث التي لم تعد تمشي حتى على الأطفال وبحق انا شاهدت القاء التلفزيوني بقناة 24 مع د. امجد فكل تعابير وجه تقول ان الرجل يحس بالفشل وفقدان الثقة والتوهان وهو يرى امله ينهار أيام عينيه وذلك بسبب فقدان الخطط الاقتصادية ويشهد الجميع ان جماعة قحط لا تملك مثقال ذرة من الخطط الاقتصادية وطلع كل الذي بشروا به بأنهم قد اعدوا العدة وان المؤتمرات الاقتصادية اعدت كل شيء وهم في انتظار التنفيذ فقد اثبتت الأيام ان كل ذلك كان وهم وضرب من نسج الخيال وحتى الدعم الخارجي الذي كانوا ييمنوا النفس به خابوا فيه وان مشروعهم الحضاري على وشك الانهيار ان لم يكن قد حدث بالفعل .فالذي يده بالنار ليس كمن خارجها

    • هناك من وعدنا من قحت من مغتربي كندا او أمريكا ب٧٠ ملياررر دولار جاهزه والان تم تجهيزها بس تتكون الحكومه المدنيه والشركات الامريكيه الان مستعده للحضور للسودان والله من كلامو جهزت العقال وعوجتي لساني قلت خلاص وداعا للفقر واستريتزلي كذا بدله وكرفته
      يعني جهزت الحبال للبقر القادم
      طلعت انا البقره
      كذب وخداع…. والله بفتش في تسجيله ما لاقيه بالله لو زول عندو يرسلوا لينا نسمعه… باعوا لينا الوهم ٧٠ مليار دولار الان جاهزه وشركات امريكيه هههه

  • التعامل بجدية وحزم مع الكيزان٠هم الان في مواجهة مع الشعب٠والشعب اراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر٠الكيزان يمنحون الشعب المبررات اللازمة لاقتلاعهم من ارض السودان اقتلاعا بافعالهم الهدامة تجاه هذا الشعب الآبي٠

    • ورونا انتو عملتو شنو للاقتصاد… لمشروع الجزيره للسكه حديد لمحاربه مهربي الذهب والدقيق والجازولين والمخدرات وسماسره العمله
      ورونا انتو عملتو شنو وخلونا من شماعه الكيزان…. هم لو بتقدروا يعملوا حاجه كان يكونوا قاعدين لليوم
      هم غلبتهم عديل الكيزان وقالو الروب أزمات في كل شئ مواصلات وسيوله وخبز
      هم يا وهم لو كانوا عندهم حلول كانوا حلوا مشكلتهم
      بطلوا شماعتكم وورونا انتو برنامجكم الاقتصادي شنو اتحداك يا سوداني يا حر أن تقول لي البرنامج الاقتصادي للحريه والتغير

    • قال سوداني. الحرية ما جعجعة ولا كل الفشل اقتلاع الكيزان احترموا عقول الناس وشوفوا ليكم محرج كل واحد اتي من وراء البحار يشيل بقجة ويرجع في الدليفري في بلاد العم سام ويترك الشعب المناضل يدبر امره.كفي تخديرهم بما لا تستطيعون والكيزان حيغطسو حجركم.

  • طيب الكيزان ديل الدولار في زمنهم وصل ال٨٠ج والأزمات كانت في زمنهم صفوف عيش وحازولين وقروش…. الكان عامل المشاكل منو

    • برضوا الكيزان ياسوار لانهم اعداء الوطن والمواطن
      تامل في (الوطن) وشفهم علوا شنو وتامل في( المواطن )شوفهم عملو شنو

      • كلامك واقعى أظن بعد تلاتيين سنة قحت حاتقول الكيزان كشماعة خمونا مغتربين ح يحولوا مليارات لما مشينا الاعتصام لمن سقطت لقينا نفسنا مخموميييين