اخبار الاقتصاد

ايقاف تحويل الرصيد .. من المستفيد؟

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم: كوكب الزين

ﻗﺮﺍﺭ إيقاف تحويل الرصيد في مطلع يونيو المقبل، يعتبر من القرارات التي يمكن أن تؤثر على شرائح كبيرة من المجتمع تعتمد بشكل كامل في معيشة أسرهم على بيع وتحويل الرصيد، ومنتصف فبراير المقبل، لن يستطيع عملاء شركات الاتصالات تغذية الهواتف بأكثر من (10) جنيهات، وبمطلع يونيو المقبل سيكون بمقدورهم تحويل الرصيد بقيمة (100) جنيه فقط.
* ضعف الرقابة
قال موظف سابق بشركة زين للاتصالات فضّل حجب اسمه، إن هنالك جهات ومراكز قوية تقف ضد التقنية بكل ضروبها، وفيما وصف تحويل الرصيد بالخطر الأكبر على الاقتصاد، أكد أن شركات الاتصالات تستخدم الرصيد دون رقابة أو ضوابط، مشيراً إلى أن حجم الأموال المتداولة من تحويل الرصيد تقدر بـ(١٥) مليار جنيه شهرياً، وقال خلال حديثه لـ(آخر لحظة) إن هناك جهات وقفت ضد مشروع الحكومة الإلكترونية وقامت بالعديد من الجرائم ضد الدولة والمواطن، لذلك على الحكومة الانتقالية أن تعمل جاهدة بفتح بلاغات لجرائم المعلوماتية تحاسب كل من يخالف القانون المنصوص، داعياً الدولة أن تربط الشريحة بالرقم الوطني بصورة رسمية وأن يتم بيع الشريحة عن طريقة الشركة مباشرة ومنع التجار أصحاب الأماكن العشوائية لبيع الشرائح في (الأسواق).
ويرى محمد أحمد التوم صاحب مركز لتحويل الرصيد، أن خدمة الدفع عبر الموبايل من شأنها أن توفر عدداً من الخدمات ولها مميزات إضافية، فتحويل الرصيد يمكن عبره شراء السلع الاستهلاكية والعلاجية والاستفادة من كافة الخدمات من تعليم وصحة وكهرباء، فضلاً عن سداد الفواتير المختلفة والتحويل من المحفظة والعكس.
* تحديد سقف
ودافع موظف بشركة أم تي أن رماح عبد الرحمن الحاج عن شركات الاتصالات، نافياً استفادتها من عمليات تحويل الرصيد الحالية، واقترح أن لا يحدد سقف تحويل الرصيد، كما نفى إسهام الخطوة في تشوه الاقتصاد، مشيراً إلى أن عمليات تحويل الرصيد تسيطر بشكل كامل على السوق، مؤكداً أن تقنينه عبر التحويل البنكي من شأنه أن يسهم في التنمية، لافتاً إلى أن تحويل الرصيد يلعب الدور الأكبر في التعاملات بين المواطنين.
* الدفع عبر الموبايل
وأكد الخبير الاقتصادي عبد المنعم أحمد صعوبة تطبيق القرار من قبل الحكومة، حيث تتبادل قطاعات واسعة من المواطنين إرسال الأموال عبر التحويل على الهواتف، ودافع بنك السودان في وقت سابق عن خطوة الحكومة الاتجاه لإيقاف خدمة تحويل الرصيد المتعامل بها، وأشار إلى أن الخدمة تتفوق على خدمة الدفع عبر الموبايل في سرعة الوصول والثقة، حيث إن معظم السودانيين لا يثقون في المصارف، وعدد جملة ميزات للدفع عبر الموبايل المتصلة في سهولة الخطوة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

أضف تعليقـك

تعليق

  • يجب وقف الخدمة فورا لانها باب من ابواب العطالة وكسب الرزق بالطرق السهلة التى تؤدى الى تعود الشباب عليها وتركهم العمل البدنى الذى تستفيد منه البلاد .