السودان الان

نصرة الشريعة لـ(حميدتي): لا تتاجر بالدين

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم: عمر دمباي

وصف تيار نصرة الشريعة ودولة القانون، حل حزب المؤتمر الوطني بالباطل، وقال الأمين العام للتيار محمد علي الجزولي إن حل الوطني غير دستوري، واعتبر الجزولي في مؤتمر صحفي أمس، المسارات التي اتبعت في مفاوضات جوبا، بأنها تمهيد لتقسيم السودان إلى دويلات، داعياً عضو السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، لعدم المتاجرة بالدين لجهة أنهم عندما قالوا إن الدين الإسلامي خط أحمر، اتهمهم حينها بعدم المتاجرة بالدين، وقال الجزولي إن قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري في السيادي باتوا يقفون في خندق واحد من كبت الحريات، ولفت إلى تعرض رئيس حزب الأمة، الإمام الصادق المهدي ورئيس المؤتمر السوداني عمر الدقير إلى إرهاب ممنهج من بقية مكونات (قحت) حال توجيههم لأي نقد لممارسات حكومة الفترة الانتقالية. في وقت اتهم رئيس تيار نصرة الشريعة ودولة القانون د. محمد عبد الكريم، الحكومة، بأنها جرفت كل المؤسسات الناجحة والمنظمات الخيرية، واستهدفت العلماء والمشائخ.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • محمد عبد الكريم المؤسسات الناجحة دي ليكم انتوا لانكم بتغزوا بها جيوبكم وليس البنك وبعدين لو هي ناجحة كان السودان دخل في ازمة سيولة واقتصاد واما المتاجرة بالدين فانتوا الكنتوا بتتاجروا بالدين وليس المكون العسكري والمدني لعن الله المتاجرين باسم الدين والمتاسلمين والمنافقين الي يوم الدين

  • السلام عليكم. كما تعلمون بان الاسلام كله عدالة وسلام وحريات وليس شعارات فقط فتطبيق منهاج الاسلام بعدل وحكمة ومراعاة الحقوق والواجبات للجميع. قال سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه وارضاه. لو عثرت او تعثرت بغلة بارض العراق لسالني الله سبحانه وتعالى لم لم تسوي لها الطريق يا عمر. وهنا تكمن تعاليم الاسلام وتطبيق العدل والمساؤة . فما بالك بالانسان يهان في وطنه من قبل السلطان. العدل اساس الملك واتمنى من الله سبحانه وتعالى ان يهدينا جميعا ويهدي حكامنا بتطبيق العدل وحفظ الحقوق ومراعاة الواجبات وكرامة الشعب. وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم.

  • ليس كل من ينادي بالاسلام متاجر بالدين واسلام السودان من علمانيته يكون برائ الشعب وهذا ما نطلبه من الحكومة الانتقالية

  • ناس نصرة الشريعة “غلفة و شايلة موسا تطهر”. انتو اول من تاجر بالدين مع الكيزان الملاعين لعنة الله عليكم أجمعين

  • يا دكتور محمد عبد الكريم مؤسسات ما بتغزي خزينة الدولة ما عندها اي نجاح ، قال مؤسسات ناجحة المؤسسات الناجحة دي نجاحا بمشي وين والبنك ساعتها كان فقد السيولة وبعدين المؤسسات دي طلعت لصالح ناس وطنيين ما بخافوا الله طيب ورينا نجاحا نحنا ما رايناه ولى ارصدة خارج البلد
    حسبنا الله ونعم الوكيل