السودان الان

آخر لحظة: الكشف عن المقرّ الجديد لإقامة قوش

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

قالت صحيفة آخر لحظة الصادرة اليوم”الجمعة” إنّ موقع إريتري، أوضح أنّ مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش، انتقل للإقامة في الأراضي الإريترية.

وبحسب الصحيفة عن موقع”عدوليس” عن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي قريبي الصلة بجهات إعلامية وسياسية في إريتريا، دخول صلاح قوش إلى الأراضي الإريترية بمعية خمسة عشر ضابطًا مفصولاً من جهاز المخابرات.

وقالت الصحيفة إنّ جهات إريترية لم تستبعد لجوء قوش إلى الأراضي الإريترية لاحتفاظه بعلاقاتٍ جيّدة مع الرئيس أسياس أفورقي.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

تعليقات

  • ياقوش سلم نفسك الشعب السوداني شعب واعي والحمد لله رب العالمين انت جاهل لومفتكر تدخل بدبابه عن طريق السودان بالذات عن طريق بورتوسودان ماتفتكر نفسك ذي نميري انت انشاء سوف يتم ضربك بلا هواده عتب

  • اذا صح هذا الخبر فااتوقع المزيد من الربكة والانفلات الأمني مستقبلا خاصا باان الصراع الان اصبح واضح وصريح بين مراكز القوي قوش وكثير من أفراد جهاز المخابرات وحميدتي وربما نشهد اغتيالات وعمليات قنص داخل الخرطوم وبعض الولايات الحدودية. ظاهرة حميدتي وحفتر والجلبي في العراق وكرزاي في أفغانستان سوف تكرر في السودان ولامستقبل لأاي نظام ديمقراطي في السودان ولن يكون مقبول من دول الجوار مصر ارتريا تشاد وحتي دولة جنوب السودان السودان محاط بدول كلها تعقيد وفساد وتسلط وارهاب دولة.

  • قوش مابتقدرو عليه خلوكم واقعين خلو يخلص من حمريتي وينزل البند السابع وفق خطط الامارات

  • ارتريا الحاضنة لمبارك سليم ومجموعته من عصابات النهب واكبر مهربي المخدرات والسلاح وتجارة البشر

  • الحكومة ان شدت الحيل الانتربول بجيبوا ليكم لو كان في السماء الازرق وكلام القائد حميدتي واضح .. لا يصح الا الصحيح , قوش افتكر نفسه حاجة كبيرة بعد اعلام الكيزان وهسي الكيزان الكبار كلهم ذي الجرابيع تحت طائلة القانون قتلة وحرامية وفاسدين.

  • هذا الافورقي الخائن كتب علي نفسه علي ان لا يعيش ويتعايش الا في ومع البيئات الملوثة القذرة ….لماذا سرا يحتضن المجرم المطلوب قوش وفي نفس الوقت يتظاهر بالوقوف الي جانب حكومة الثورة … رجل خائن بالفطرة والان لا نستبعد ربما له بعض التأثيرات في أحداث بورتسودان الماضية …

    • السوداني كثير من الأعداء والذين ينفذون أجندة معينة داخليا وخارجيا لايريدون للسودان الاستقرار وكل فترة يشعلوا حرب وفتن حتي نظل مكانك سر.انظر لكثير من الدول التي مدينة الخرطوم اكبر منها مساحة ولا يمتلكون ربع ما حبانا الله به من موارد بشرية وطبيعية انظر الآن اين هم ؟ واين نحن؟