كتابات

شمائل النور تكتب : انتخابات “الإمام”..!

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

يواصلُ حزب الأمة القومي جولاته في الولايات بحماس عالٍ، وإن كان بالأمس يلوح لانتخابات مبكرة فاليوم يطرحها بشكل صريح، ويضعها آلية لاختيار الولاة المدنيين حال خضعت محاصصة قوى الحرية والتغيير إلى أي معايير لا تعجب حزب الأمة.

والحزب الآن تخطى التلويح بالانتخابات ومضى للعمل لأجلها، وجولات الولايات تأتي في إطار جس النبض لحلفائه في الحكومة والذين يرفضون خيار الانتخابات المبكرة، كما أنها محاولة لتحسس جماهيريته في الولايات والخرطوم.

حزب الأمة من حقه أن يطرح خيار انتخابات مبكرة ويدعو لها، ويعمل فعلياً لتحقيق هدفه ويتحالف مع من يراه مناسباً، هذا حق سياسي مشروع جداً ولا ينبغي أن يقابل إلا بالنقد الموضوعي والمنطقي لهذا الموقف، إن كان تقديراً سياسياً خاطئاً أو تعمد إنهاء الفترة الانتقالية قبل موعدها لتحقيق مكاسب سياسية تخص الحزب.

لكن حملة السخرية اللاذعة ضد الحزب وقياداته والتي تجاوزت أدب الاختلاف لن تقدم حلاً ولن توقف مشروع حزب الأمة نحو الانتخابات المبكرة. حركة حزب الأمة الواسعة تقابل بحركة واسعة بمقدارها، العمل يُقابل بالعمل وليس بالسخرية.

صحيح أنَّ الواجب والالتزام من جميع قوى الحرية والتغيير ينبغي أن ينصب في دعم وتقوية هذه الحكومة والعمل بشكل جاد طيلة الفترة الانتقالية، لتهيئة الوضع للانتخابات المضروب موعدها بعد انتهاء الفترة الانتقالية التي تم الاتفاق عليها في الوثيقة الدستورية.

وإنَّ دعوات الإمام للانتخابات المبكرة التي يلوح بها حال فشل أو تعثر حكومة الفترة الانتقالية مختلفة وبعيدة تماماً عن موقف بقية القوى السياسية الحليفة له في الحكومة، وتبدو بعيدة تماماً عن تعقيدات الفترة الانتقالية التي تحتاج العمل الحقيقي والجاد والمخلص بعيداً عن الصراعات الحزبية وتشاكس الحلفاء.

نحن بالفعل أمام واقع معقد، ويبدو واضحاً أنَّ الحكومة غير قادرة لتحقيق اختراقات كبيرة، وعلى نحو خاص في ملف الاقتصاد الذي تتصاعد مشكلاته يوماً بعد يوم، وملف السلام الذي لم يحقق فيه أي اختراق حتى الآن، وإنهاء دولة التمكين تمهيداً لتحرير مؤسسات الدولة وإعادة بنائها بما يُمكّن كل الأطراف أن تكون على مسافات متساوية.

في ظل هذا الوضع الشائك والمحاط بالمطبات لن تقود الانتخابات إلى الاستقرار المطلوب، سوى أنها ستعطي شرعية لمن يفوز أن يحكم البلاد وينزل برنامجه وفقاً لهذه الشرعية، لكن بالضرورة أنَّ الذي سيحصل على شرعية الانتخابات للحكم يحتاج بالفعل إلى أرضية صلبة، وهذا ما ينبغي أن تنجزه الفترة الانتقالية.

التيار

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • داير يسلمها لحلفاؤه الاخوان المسلمين..بعد مايفضي الخزينة بتعويضات ال المهدي وفاتورة تهتدون.

  • والله الألفاظ حسب وزن الشخص… أمامك هذا جاسوس وعميل وديك دجاج كبيييييير
    فهو لم ينفع نفسه فمابالك بمصلحة الشعب وحكمه…. هذا الخسيس يعتقد الشعب والسودان ملك له ولحزبه المنافق الكاذب…. هذا الصادق مكانه الطبيعي سجن كوبر مع البشير… من قائد أحداث المرتزقة في عام 1976.. التي غزة الخرطوم من ليبيا…. والذين قتلوا من الجيش والمواطنين هل دماءهم رخيصة كي نتجاهل القضية ونترك هذا المعتوه يطقطق فينا شمال ويمين… لابد من محاكمة الصادق وإعدامه في ميدان ابو جنزير في عز الظهر ليكون عبره لغيره…..
    هذا عميل اولاد بمبه…. ديل الكلب عمره ما ينعدل

  • انتي دخلك شنو و حاشرة انفك مالك …. اذا كان ” الخمام ” بتاعك دا رجع في كلامه و طلع بي نفسه و نفی سعيه لانتخابات مبكرة ……………

  • حزب الامة بفوز في القرى والاقاليم البعيدة حتى الامام نفسه لايستطيع ان يترشح في ولاية الخرطوم او اي مدينة. وافتكر بعد ثورة الشباب دي المسالة اصبحت اكثر صعوبة حتى في كرمة والقولد والتي شاركت في الثورة بقوة

    • والعيب شنو لما حزب الامة يفوز في الاقاليم..ولا ناس الاقاليم مواطنين درجة تالتة في رايكم…مع العلم انو اول من فجر الثورة هم اهل الهامش والاقاليم ..اما قولك انو حزب الامة ماحيفوز في المرات القادمة لانو الشباب اصبح واعي…فاعتقد انو دا ماتحليل صحيح انما مجرد اماني…وهسي البحصل دا كلو جعجعة ساي لما تجي صناديق الانتخابات كل شخص وخزب بتعرف وزنه الحقيقي ..

  • الدائرة 52 امبده جنوب المرشح الفائز الاستاذه شمائل النور حزب الامه جناح الصادق.
    مبروك لعضو البرلمان الجديد شمائل النور.