اخبار الاقتصاد

إيقاف صادر الموز والقضارف تشكو ارتفاع الجبايات

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم: أحمد قسم السيد

كشفت وزيرة الإنتاج والموارد الاقتصادية المكلفة بولاية سنار، أسماء عثمان علي عن إيقاف صادر الموز بسبب تعرض معظم الجنائن المنتجة لمحصول الموز خاصة على شاطئ النيل الأزرق للغمر في فيضان العام الماضي، نتجية لما اسمته بالإهمال وعدم حماية الجنائن من الفيضان بالصورة العلمية، واعتبرت أسماء في حديث لـ(آخر لحظة) غمر الجناين السبب الأساسي وراء ارتفاع أسعار كيلو الموز بالسوق الحر، وشكت أسماء من غياب المسائل الفنية المتعلقة بتصدير الموز نتجية لغياب المدارس الفنية، خاصة وأنه تم إرجاع (120) طناً في السنوات الماضية، بسبب غياب المسائل الفنية، ووصفت الموسم الشتوي الحالي بسنار بالمبشر، وعزت ذلك إلى انسياب مدخلات الإنتاج من تقاوى وأسمدة وجازولين للتنسيق المستمر مع وزارة الطاقة والتعدين، بجانب وجود مزراعين رائدين في زراعة الموز، واعتبرت عثمان أن فروقات أسعار المحاصيل من وقت لآخر، من أبرز التحديات التي تواجه الوزارة في خطتها للعام. من جانبها كشفت وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية القضارف، نفيسة نوح محمد عن تحديات جمة تواجه العملية الزراعية بالولاية متمثلة في التغييرات المناخية التي قالت إنها تسببت في تقليل كمية الأمطار، بجانب ارتفاع أسعار التقانات، فضلاً عن ارتفاع الرسوم والجبابات والضرائب المفروضة على المزراعين التي أسهمت بدورها في زيادة أسعار المدخلات، واستعجلت نوح في حديثها لـ(آخر لحظة) وزارة الزراعة الاتحادية بوضع برنامج لحصاد المياه من أجل تقليل إهدار مياه الأمطار، كاشفاً عن إيداع بعض المنتجين بالسجون بسبب تعسرهم في سداد مديونياتهم من قبل الجهات الممولة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة