السودان الان

توجيه تهمة لقاتل زوجين بالدناقلة وشطب الاتهام في مواجهة آخرين

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

بحري: هندية الباقر

وجهتْ محكمة جنايات بحري وسط برئاسة القاضي  عارف محي الدين تهمة بالمادة “130”175″ في مواجهة المتهم الأول، وعند توجيه التهمة قال القاضي إنه بتاريخ 9/6/2018 قام المتهم بدخول منزل المجني عليهما وسرق تلفوناً، وعندها تشابك مع صاحب المنزل وقام بطعنه وطعن زوجته بالسكين وتسبب في وفاتهما، كما قام باستلام عربة المجني عليه بمحتوياتها. فيما دفع ممثل الدفاع للمتهم بأنه غير مذنب وبإقراره مذنب تحت المادة 174 السرقة واحتياطياً المتهم بسبب تناوله لحبوب مخدرة قبل أعوام وقبل ارتكابه للجريمة، أثرت على قواه العقلية وأصبح لا يدرك نتيجة أفعاله.

فيما شطبت المحكمة الاتهام في مواجهة “5” متهمين وفقاً للمادة 141″143 من قانون الإجراءات، فلم تجد المحكمة بينة ضدهم ولا أساساً لتوجيه التهمة.

وتشير الوقائع أبلغ الشاكي أن مجهولاً اعتدى على والديه وتسبب في وفاتهما وتمكن من سرقة عربة اكسنت،  بجانب (أسطوانة) غاز و(إطار) عربة بذلك هرعت الشرطة لمسرح الجريمة، بالمعاينة تم تحرير رسم كروكي مستندات الاتهام المتعلقة بالنشرة الجنائية للمفقودات، والأورنيك الجنائي، ونتيجة تقرير التشريح التي أوضحت سبب وفاة المجني عليهما، الأول تلقى (10) طعنات وأن سبب الوفاة الجروح القطعية النزفية، وكذلك المجني عليها تلقت (19) طعنات وسبب الوفاة الجروح القطعية بتهتك الشريان الرئوي بسبب الطعن بنصل حاد، مؤكداً أيضاً إرسال جثة المجني عليها (الزوجة). عليه  تم العثور على (العربة) المفقودة بأم القرى، (إطار العربة)  و(عفريتة). عليه تم رفع البصمات وأرسلت للأدلة الجنائية ومعروضات لــ(لوحة) عربة أحدها باسم (م .م) وبتوجيهات من مدير المباحث الجنائية ومراجعة محضر التحري تم العثور على عدد من الخطابات من الأدلة الجنائية تخص (المتعلقات، المعروضات) التي عثر عليها بمسرح الحادث بجانب الفحص الذي أجري للعربة المسروقة. كما قدم المتحري مستندات تتعلق بذلك مرفقة بنتيجة العينات تالياً أقوال المتهمين التي أيدوها جميعاً، أوضح أنَّ المتهم الأول الذي يواجه اتهام القتل ضبط داخل السجن موقوفاً في بلاغ آخر، لذلك تمت مخاطبة محكمة الخرطوم شمال لتسليمه. وسرد المتحري أقوال المتهم الأول قائلاً إنه دخل منزل (القتيلين) ووجد المجني عليه (الزوج) نائماً، وعندما استيقظ لتوه ظل يردد  (حرامي) حينها جاءت المجني عليها (الزوجة) تحمل سكيناً بيدها وأخذها منها المتهم الأول مسدداً بها طعنتين للزوج ومن ثم طعنها، مشيراً إلى أنه وجد مفتاح العربة وأخذه وقام بقيادتها من أمام المنزل وذهب إلى منطقة الكدرو، وأضاف أنه قام بتسليم (العفريتة) و(الإطار) للمتهم السادس ليقوم بشرائه لكن قابله بالرفض واشتراه ثانية، بعد أن أوضح له أنه وجده ملقياً على الأرض واشتراه بمبلغ ألف جنيه، كما قام بشراء (العفريتة) بمبلغ 100 جنيه، كما تلا المتحري أقوال المتهمين الــ(5) الذين يقيمون بمنطقة الكدرو وأشاروا في أقوالهم أنهم يعرفون المتهم الأول، حيث جاءت معلومة للشرطة أن هاتف المجني عليها بحوزته وبالتحري معه أرشد على بقية المتهمين ومنهم من قام بشراء المعروضات بالبلاغ، بذلك أرشدوا على بعضهم وتم القبض عليهم. كما فصلت النيابة الاتهام في مواجهة متهم تم الاشتباه بعربته فقط وأطلق سراحه، كما أضافت النيابة المواد 174/181 وأفرجت عن المتهمين بالضمانة العادية.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار