السودان الان السودان عاجل

البرهان : سنتصدى لكل محاولة لإجهاض الثورة، والجيش لن يسمح بأي انقلاب على الشرعية الثورية

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

قال رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، إن المجلس لن يتهاون مع من يعبث بأمن واستقرار البلاد، مؤكدا عودة الهدوء إلى الخرطوم واستعادة جميع مقار جهاز المخابرات العامة.

وأضاف في مؤتمر صحفي، فجر الأربعاء، أن البلاد ستتصدى لكل محاولة لإجهاض الثورة، كما أنها لن تسمح بأي انقلاب على الشرعية الثورية.

وأكد رئيس المجلس السيادي السوداني أن المجال الجوي للبلاد أصبح مفتوحا وجميع مقار جهاز المخابرات العامة باتت تحت سيطرة القوات المسلحة.

وأشار البرهان في كلمته إلى أنه من العار أن تُرفع الأسلحة في وجه الشعب، في إشارة إلى حركة تمرد قوات تابعة لجهاز المخابرات العامة الثلاثاء.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بالقوات المسلحة لجهودها في إجهاض الفتنة التي شهدها السودان، الثلاثاء، بتمرد مجموعة من القوات، مؤكدا أن ما حدث فتنة أرادت إيقاف مسار الديمقراطية.

وفي منتصف نهار أمس الثلاثاء تفاجأ سكان ضاحية كافوري الراقية شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، بإطلاق نار كثيف من مقر هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، وأفراد منها يغلقون الطرق حولها.

وعقب ذلك أعلنت الحكومة السودانية أن بعض مناطق كافوري والرياض بالعاصمة الخرطوم شهدت تمردا لقوات تابعة لجهاز المخابرات العامة.

وأضافت أن جهاز المخابرات أصدر قرارا بتسريح هيئة العمليات وفقا لقانون تحويل جهاز الأمن إلى المخابرات العامة لجمع المعلومات، لافتة إلى أن بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته مقابل التسريح، وعدّته أقل ما يجب أن يتقاضوه.

واتهم الفريق أول محمد حمدان “حميدتي”، نائب رئيس المجلس السيادي في السودان، الفريق أول صلاح عبدالله، الشهير بصلاح قوش، بالوقوف وراء الانفلاتات الأمنية في الخرطوم وبعض المدن الأخرى.

وكانت الحكومة السودانية أقرت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قانون تفكيك نظام الإنقاذ.

HGUK

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • والله البرهان يستحق يتم ترقيته لمشير من الشعب بس خلصونا من الكيزان ودوهم الدروة او مشانق في محاكمات عسكرية لا يمكن محاكمة عسكري امام محاكم مدنية ومحامي مافي قانون بالشكل ده اي عسكري محاكمة عسكرية تتلوا البند ويطبق مباشرة الشنق ما داير ليها اثنين ثلاثة ولا انتظار ساعة محاكمة عسكرية مباشرة
    ثانيا يجب تواجد الجيش بصورة دائمة ف الاماكن الخطرة واليقظة وهذا متوقع وكذلك الهروب وما شابه ذلك واثارة الفوضى بغرض زعزعة الامن والاستقرار وهذا خط احمر
    شكرا البرهان والقوات المسحلة الحرة
    شكرا حميدتي وقوات الدعم السريع
    شكرا لكل انسان فيه ضمير يحمل هم الوطن
    والخزي والعار والمذلة لهؤلاء الخونة

  • قسما عظماً أنك كوز ضعيف وانت السبب في كل ماجرى لأنك لم تقوم بحل جهاز الأمن النتن وباقي الملشيات الكيزانية والغريب في الأمر نسمع عن الخيارات التي عرضت عليهم كمان بالإنضمام لما يمسى جزافا بالجيش أو الجنجويد والله ده دلع بنات تقدر تجاوب على أسئلة الشعب السوداني كيف خرج الأعور قوش ومن الذي سهل له أمر الهروب ؟؟؟!!!!!!!!!!! رسالة للثوار خليكم واعين لحماية الثورة هذه حكومة ضعيفة ومتآمرة والمكون العسكري كله كيزان مستترين يجب القيام الآن ليس غداً غدا بثورة عارمة لإسقاطها قبل ان تسقط من قبل الكيزان الذين لايزالون يسطرون على كل مفاصل الدولة والتلكؤ الشديد والمحير في محاسبتهم فوراً بقرارات ثورية والسؤال الثاني لم نرى جيش الحريم في المعركة وكل الموجودين الآن من الجنجويد والظاهر في المشهد قواتهم التي كونها الكيزان تسقط تاني وثالث ورابع حتى يتم كنس الكيزان !!!!!!!!