السودان الان السودان عاجل

عقب التمرد.. تجمع المهنيين يدعو لجان المقاومة وقوى الثورة لعدم التدخل ومراقبة الأوضاع الى ان تستقر

المشهد السوداني
مصدر الخبر / المشهد السوداني

 

أفاد “تجمع المهنيين السودانيين” اليوم الثلاثاء بوجود أنباء عن تمرد قوات تتبع لـ”هيئة العمليات”.

وقال التجمع، الذي كان له دور كبير في الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير، في بيان على حسابه على موقع فيسبوك، :” تشير الأنباء إلى تمرد قوات تتبع لهيئة العمليات وسط تعتيم مريب من الإعلام الرسمي للدولة.”

وأشار إلى أن سكان أحياء في الخرطوم هُلعوا بأصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة، وأضاف أن أصوات الرصاص ما زالت متواصلة مع إغلاق الشوارع المؤدية إلى تلك المناطق.

ودعا البيان جميع المواطنين في هذه المناطق إلى أخذ الحيطة والحذر والدخول إلى داخل المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وعدم الاقتراب منها حتى تستقر الأوضاع، كما دعا أجهزة الدولة النظامية للتدخل فورا لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء.

وناشد التجمع لجان المقاومة وقوى الثورة بعدم التدخل ومراقبة الأوضاع إلى حين استقرارها.

وشدد على رفض “أي محاولة لخلق الفوضى وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات”.

وحث أجهزة الدولة النظامية “للتدخل فوراً لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء” .

وفي وقت سابق، أفاد مصدر أمني أن قوة تابعة لهيئة العمليات بقطاع كافوري أطلقت أعيرة نارية وأغلقت الطرق المجاورة لمباني القطاع بسبب تذمر أفراد من هيئة العمليات من قيمة حقوقهم المالية بعد هيكلة الهيئة.

وأشار المصدر إلى تذمر منسوبي الهيئة بقطاع الأبيض ورفضهم استلام حقوقهم المالية باعتبار أن الحقوق غير مجزية لهم.

وفي أول تعليق من قبل الجيش السوداني، أفاد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد الركن عامر محمد الحسن، بأن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة الثلاثاء، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.

ووصف الحسن في تصريحات لقناة سكاي نيوز ما حدث الثلاثاء، بـ”الفوضى التي تتطلب الحسم الفوري”.

وكشف عن تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لحسم الفوضى، وأضاف قائلا: “كل الخيارات مفتوحة للسيطرة على الموقف”.

وأغلقت السلطات الأمنية المجال الجوى لمطار الخرطوم، ومنع إقلاع أو هبوط أى طائرة، وذلك عقب إطلاق كثيف للنيران بمنطقة كافوري أدى إلى سقوط رصاص على مدرج الطائرات .

وقالت المصادر ان اغلاق السلطات لمطار الخرطوم جاء احترازيًا خشية ان تقع حوادث جوية نتيجة اطلاق النار الكثيف بالهواء .

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

المشهد السوداني