السودان الان السودان عاجل

بحث مع المسؤولين في الخرطوم قضايا إقليمية ودولية ..قرقاش يلتقي حميدتي ويتعهد دعماً إماراتياً للسودان

صحيفة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، التزامها الكامل بدعم انطلاقة السودان اقتصادياً ليتمكن من لعب دوره الطبيعي في المنطقة.
ووصل وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، محمد أنور قرقاش، إلى الخرطوم، أمس، في زيارة تستغرق يومين. وقابل بعد وصوله نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) وعدداً من الوزراء في الحكومة الانتقالية.
وقال قرقاش إن بلاده تدرك الظروف الحالية التي يمر بها السودان، مشدداً على ضرورة تكاتف جهود الدول الصديقة والشقيقة لدعمه في هذه المرحلة. وأكد في تصريحات صحافية، عقب مباحثات مع وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، إصرار الحكومة الإماراتية على تطوير العلاقات مع السودان. وأضاف أن بلاده حريصة على متابعة التطورات حتى نجاح التجربة في السودان. وأشار قرقاش إلى متانة العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة بين الإمارات والسودان، وبخاصة العلاقات الجيو – استراتيجية والاقتصادية. وقال إن جدول زيارته يشمل لقاءات مع عدد كبير من قيادات السودان لبحث كيفية دفع التعاون بين البلدين. وأضاف أن زيارته تأتي ضمن سلسلة من تبادل الزيارات للمسؤولين بين البلدين، لبحث الكثير من الملفات الاقتصادية والسياسية. وأبدى قرقاش اعتزازه بالجالية السودانية في الإمارات التي تصل إلى نحو 100 ألف شخص، مشيداً بإسهاماتها في تجربة دولة الإمارات.
من جانبه، قال وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، إن الزيارة تأتي في إطار اهتمام المسؤولين في دولة الإمارات بدعم «التحول الكبير» في السودان. وأضاف أن اللقاء بحث تطوير العلاقات وسبل التعاون المشترك في مختلف المجالات.
وعقد الوزير الإماراتي أيضاً جلسة مباحثات مع وكيل وزارة الخارجية، السفير الصديق عبد العزيز، تناولت سبل تعزيز العلاقات. وقالت الخارجية في بيان إن الجانبين بحثا قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك وتطورات الأوضاع في المنطقة العربية وإقليم شمال أفريقيا. وأضاف البيان أن الإمارات أبدت التزامها التام بتقديم الدعم للسودان في شكل برامج تنموية ومشاريع ضمن برنامج الدعم السعودي الإماراتي المقدم للسودان.

عن مصدر الخبر

صحيفة الشرق الاوسط

صحيفة الشرق الاوسط

تعليقات

  • يدونا دعم بعد ما نعتمد عليه يضغطوا بيهو على قرارنا … مصر من الشمال بالكهرباء وقرقاش من الشرق من الساحل وحفتر من الغرب وحميدتي من الداخل ويكتمل الحصار …. ما عايزين دعم من دويلة الإمارات التي اقتصادها قايم على الدعارة وغسيل الأموال كفاية اللعبة العملوها في ماليزيا … انحنا اقتصادنا أقوى اقتصاد في المنطقة سواء كان خليج ولا غير خليج … بس عايزين مسؤولين يتحلوا بالوطنية والرؤية الإستراتيجية

  • جاء الي السودان لتهيئة مقايضة ميناء بورتسودان الجنوبي مع المدعو حمارتي أم حميدتي لكي يتم صفقة الميناء وتهيئة الرأي العام لقبول ذلك باسم الوقوف مع السودان في ثورة التغيير وحزاري من عملاء بني صهيون.

  • الله يكفينا شرك عاوزين جنود وناس يقاتلو ليكم وانتم وابنائكم تتنعمو وتعيشو فى نعيم عرب لا تريدون للسودان خير تخدعو حكومتنا بشوية ملالاين ونعيش فى الفقر قروشكم معاها شيطان لا زالت زرر

  • عندما ياتي مسؤول اماراتي قرقارش الي السودان انها قضية الأزلام الذين يدفعون بمزيد من قوات الحنجويد الي الحرب في ليبيا هل اتي الحديث عن التنميه بشخصه وهل حميدتي هو وزير الخارجية ام انه الحاكم الحقيقي الان ، في الاول يحب ان نأتي بالاموال والذهب الذي نزل الي دولة الإمارات ثم نتحدث عن الاستثمارات، وغالبا ما يكون بيع ميناء بورتسودان الي شركه اماراتيه ، اللهم اكغنا شرهم واجعل كيدهم في نحورهم، عاش السودان حرا مستغلا من شرور الاعداء وحكم الجهلاء،