كتابات

اسحق فضل الله يكتب مشهد السودان ..مدنيااااوووو أم (مدني)؟

كتب : اسحق فضل الله
مصدر الخبر / كتب : اسحق فضل الله

أستاذ..
ورق لاعب الكونكان الماهر تنظر اليه وتجد انه لا يجمعكم شيء لكن صاحبه يمدد في ذهنه الخيط الذي يجمع.
والاحداث تلعب بالاسلوب هذا، وبعض ما ترى انه لا يجمعه شيء الآن هو .
حمدوك في كاودا.
والاستاذ بندر الشيوعي يقص ان مشهد حمدوك في كاودا هو مشهد السودان ايام قرنق/ الصادق.
والمنظمات تقود يومئذٍ والآن.
وشريان الحياة يجعل حكومة الصادق تطعم التمرد.
والمنظمات تطعم قرنق يومها وتطعم الحلو الآن.
وجنود المنظمات يقيمون المطارات الحربية في (لوكو شيكو) ويقيمونها الآن في كاودا.
وما فعله قرنق بالصادق (يشترط ان يتجرد من صفته كرئيس وزراء او لا لقاء).
حمدوك الآن مثلها..
وما يزيد هو أن حمدوك يقف تحت علم دولة عدو.
واوراق لا يجمعها شيء ومنها.
إريتريا تقيم حفلاً في سفارتها بالخرطوم بمناسبة الاربعين للمرأة الإريترية.. والحفل القومي الإريتري يقام في الخرطوم وليس في أسمرا.
والخيط الذي لا تراه انت في الأمر ان
إريتريا حفلها يشهده اثنان من قادة المخابرات.
اولهما هو (برهاني ابراهام) الذي يتخرج في كلية اسرائيل الحربية والذي هو من مواليد كسلا ومازال في الخرطوم.
والآخر في الخامس والاربعين، ويقوم بتهريب قائدة المخابرات الاريترية في كسلا.
وإريتريا تنجح في تحويل الهدندوة والبني عامر الى اعداء تمهيداً لما هو قادم.
والاشتعال الذي يقترب تستخدمه إريتريا غطاءً لتدخل جيشها في الشرق بحجة حماية اللاجئين الاريتريين هناك.
والصراخ الاريتري ضد السودان يقول في اجتماع امس الاول.. انه لا بد من مطالبة الخرطوم بوقف اضطهاد الإريتريين فيها.
ومن الاوراق التي تبدو لك وكأنها لا يجمعها شيء.. حديث امرأة قحتية من الاذاعة أمس الأول.
والمرأة التي تتحدث عن اعتقالها تحتاج الى من يعلمها أين تقع مكاتب الأمن وكيف يعمل جهاز الامن.
وحديث المرأة هو بداية ساذجة لهجمة شيوعية على الجهاز.. ما يفسرها هو حديث بعضهم عن ان عدداً من قادة الأحزاب يطالبون بحل جهاز الأمن حتى تصل أيديهم الى ملفاتهم في جهاز الأمن.
الملفات التي تكشف ان السادة هؤلاء ظلوا يعملون غواصات في جهاز الأمن.
في اليوم ذاته وفي ضفاف البحر الهائج (مظاهرات مدني) أحد شباب لجان المقاومة يقول لأحد الضباط:
ابعدوا لينا ندق الكلاب ديل.. ما تحرسوهم.
والضابط يقول له:
نحن حارسينكم انتو.. والله الجماعة ديل نحن كاتلنا معاهم في الجنوب.. والله لو قبلوا عليكم.. تسووا جنس جري…
في اليوم ذاته وبكل غتاتة.. احدهم يكتب ليطالب لجان المقاومة بالقتال مع الجيش ضد التمرد كما كان الدفاع الشعبي يفعل.
أستاذ..
ما يجمع أوراق السودان هذه.. هو مشهد.. ورد على المشهد.
وفي المشهد.. معلق تلفزيوني في محطة مشهورة يقول إن المواطن السوداني ان هو حمل بقجته على رأسه لاجئاً واتجه شرقاً قتله افورقي..
وان هو اتجه غرباً اكلته الحركات المسلحة..
وان هو اتجه جنوباً قتله جنود سلفا كير..
وان هو اتجه شمالاً ضربته مصر..
وان هو اتجه الى ليبيا ضربته قوات حفتر..
وان هو بقي في الوسط ضربته الحركات المسلحة..
الجملة كانت هي هذه.
ومن يرد عليها كان هو رجال ونساء ود مدني..
والآن يا أستاذ.
مدنياااااووو. أم مدني..؟

الانتباهه

عن مصدر الخبر

كتب : اسحق فضل الله

كتب : اسحق فضل الله

أضف تعليقـك

تعليقات

  • غراب الشؤم بن سلول لن ترهب من فتحوا صدرهم اعارية لرصاص بني جلدتهم وهم علي اتم الاستعداد للدفاع عن الارض والعرض اما امثالك وامثال صاحب البقجة العنصري الحقير الطيب مصطفي والبقرة حسين خوجلي هم الذين تعنيهم بالفرار والوجل فاذهبوا بما نهبتوه من المال حتي ينعم اهل السودان ونعيش في سودان بدون كيزان

  • ايقونة الزواحف هذه الصورة السوداوية لن تعيد تجار الدين الي المشهد السياسي ولن يتمني احد مهما حدث ذكرهم اما التمهيد لاستلام العسكر للسلطة وهي صارت اقصي امانيكم فالشوارع لاتخون والحرية هي الشجرة التي تسقي بالدماء ومرحبا بالتضحيات

  • كان الوحد يقول ليك انت من مدني وله في اللجان وله لوطي والله ما تخيلة اخوانا الطيبين بهذا الزحف الانبطاحي

  • والله يا شيخ اسحاق انتوا اللي زرعتوا الفرقه والشتات بين مكونات المجتمع السودان من اقصاه الي اقصاه وجاي تقول ارتريا ومخابرات وجيش وحرب ودمار كل اللي قلته انت كان في عهدكم المظلم عهد النفاق والنهب واكل ثروات البلد باسم الدين والمشروع الحضاري الذي كان في حقيقته مشروع سرقة ثروات السودان وزرع الفتن قي جميع انحاء السودان بس انتوا امشوا واتركوا السودان للاحرار كان زعيمك يتمني يصلي في كاودا ويتوضأ من دماء الابرياء في كاودا وحتي ازاحته وزمرته غير مأسوفين عليهم لم يستطيعوا لذا يا شخينا وانت بلغت من العمر عتيا أقصص رواياتك هذه لأحبابك عسي ان تجد فيهم من يقتنع برواياتك ولى عهد الكيزان ولن تقم لكم قائمة مرة أخري في السودان تجربة مليئة بالدمع والدموع وفصل بلادنا بأسم الدين والدين برئ منكم براءة الذئب من دم ابن يعقوب

  • ياشيخنا ناس الدفاع الشعبى الذين تتحدث عن شجاعتهم هم سودانيين ماجنسية اخرى لنصف الانقاذيين منهم بالشجاعة والسودانيين غير الانقاذيين بالجبن هل هذا تحليلك

  • كل من شاهد حلقات العربيه عن الكيزان يتاكد مليون في الميه ان هؤلاء القوم شرزمه من القتله و المفسدين فاقدي الضمير و الانسانيه همهم الاول الحفاظ علي الحكم و لو قتلوا كل الشعب لا يردعهم وازع اخلاقي و لا ديني و هذا واحد منهم يعكس وجهه نظر هذه الجماعه الفاسده يكتب و يكذب و يصدق نفسه بالتنجيم و الدجل الي الان لانه تربي في احضان هذه المفاسد و الحقد علي المجتمع و الناس لا خير فيكم الشعب و الشارع و كل الوطن و فظايكم بقت معروفه و مصوره كل العالم شاهدها

  • ليس هذا هو ما يحدث بل هذا ماتتمناه انت وانتم ان يحدث . لانكم تؤمنون ب يافيها يانطفيها وان لم اكن انا فيها فعلي وعلي اعدائئ وموضوع البقج ده ظل الخال الرئاسي يحذرنا منه منذ اعوام ومازال ومازلتم وكانكم تتمنونه وتستدعونه وتستعجلنوه لكي تضحكو حينها وتشمتو وتقولو مش قلنا ليكم لكن الله موجود ينظر لخبثكم من اعلي ويحفظ السودان ويحفظ عباده الصالحين ان شاءالله توبو الي الله ياكيزان وارجعو عن غيكم فلا تدرو اي ساعه تموتون تمنو الخير لبلدكم ولو للحظه واستغفرو الله عما فعلتم بهذه البلد

    • والله كلام عمك إسحق بخوف أكان بقنجنا نطير وين خاصة الحركات المسلحه ديل حقدهم متفرد على كل ماهو غير زغاوي ولا فوراوي ولا ََََمسلا تي النوبة شويه ارحم.. الله يكفينا شرهم العنصريين الحاقدين.. اصحى ياترس