السودان الان

وزيرالطاقة والتعدين يؤكد اهمية وجود الحكومة بمواقعالتعدين

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

(سونا)اكد وزير الطاقة والتعدين، عادل على ابراهيم، غياب الحكومة في اماكن التعدين واسواق الذهب منذ بدء عمليات التعدين الاهلي الذي بدأ في العام ٢٠٠٦ وقال لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمؤتمر قضايا التعدين في السودان بالخرطوم اليوم إن”الحكومة لا توفر اي خدمات بمناطق التعدين على الرغم من ان قطاع التعدين من اكثر القطاعات المنتجة في ظل تراجع الزراعة والصناعة” وشدد ابراهيم على اهمية وجود الحكومة وبسط خدماتها في مناطق التعدين حتى يستفيد الاقتصاد من هذا القطاع وقدر الإنتاج السنوي من الذهب بما يتراوح مابين ١٢٠-٢٠٠ طن سنويا بعائدات تقدر ب ٥ مليار دولار. واقر ابراهيم بعدم جاهزية الحكومة بنسبة ١٠٠٪ لاسيما من ناحية السياسات وبسط الخدمات واعلن عن خروج بنك السودان نهائيا من مشتروات الذهب كاشفا عنزدخول الشركة السودانية للموارد المعدنية في شراء الذهب داعيا اابنوك لدخول مجال شراء الذهب الذي سيكون له فائده عظيمة في الاقتصاد الوطني وكشف ابراهيم عن البدء في مراجعة الاتفاقيات على اثر مشكلة تلودي التي راح ضحيتها ثلاث افراد خلال الفترة السابقة لمشاكل اندلعت بين الاهالي وشركات التعدين واعلن عن تخصيص جزء من الإنتاج للمحليات على لن يتم تحصيلها بواسطة الشركة السودانية للموارد المعدنية وتوزيعها للمحليات لتجنب الاحتكاكات بين الاهالي والشركات المنتجة واكد بعدم السماح لاي شركة اجنبيةةفي العمل في مخلفات التعدين باستثناء شركة روسية لديها اتفاقية سابقة سيتم تعديل اتفاقيتها بحيث يكونوالنصيب الاكبر للحكومة

لافتا الى ان إنتاج التعدين الاهلي يصل إلى اكثر من ثلثي إنتاج البلاد من الذهب وكشف عن قرار مرتقب لعدم التعامل مع الذهب المنتج بواسطة الزئبق وقال ساخرا “لا نريد الدخول في قائمة الدول الراعية للزئبق” واضاف “دخول القائمة ساخل ولكن الخروج منه صعب” ولفت ان البلاد لاتريد ان تدخل مع المجتمع الدولي في تحديات بسبب استخدام الزئبق الذي وقعت اتفاقية لمنع استخدامه منذ العام المقبل وحمل ابراهيم شركة سودامين مسؤولية البحث عم بدائل لاستخدام الزئبق واعلن عن بدء شركة روسية لتجربة في ابو حمد لاستخدام بدلئل ميكانيكية وكيمائية ستكون نسب استخلاصها اكبر من الزئبق

واكد ابراهيم على عمل الحكومة الانتقالية لتسهيل إجراءات التعدين وتوحيد الرسوم وتبسيطها ونبه الى المشاكل البئية الناجمة من قطاع العمل في التعدين والتي بكثر منها شكاوي الاهالي وكشف عن إتجاه لتعيبن شباب المناطق التي بها نشاط تعديني في مجال اصلاح البئية والتوعية بالمخاطر البئية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات