السودان الان السودان عاجل

بالفيديو : عبارات موجعة لشاعرة الثورة الدكتورة مروة بابكر تصف موكب 14 ديسمبر لأنصار المخلوع بـ موكب يخسي

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالقصيدة الجديدة التي نظمتها شاعرة الثورة الدكتورة مروة بابكر التي خصصتها لموكب أنصار المخلوع المحدد له يوم 14 ديسمبر الذي أطلقت عليه ( موكب يخسي)حيث جاءت عباراته حارقة ومذلة لأنصار النظام البائد ويقول مطلع القصيدة:

يوم اربعطاشر ديسمبر ..

حاجة غبية

موكب يخسي ..

اللامي حثالة البشرية

رواد المواقع عبروا عن إعجابهم وامتنانهم للشاعرة مروة بابكر حيث قال معلق:(و الله احيك واحبك سودانيه أصيلة ياريت لو عندى بت زيك) وأضاف آخر قوله: (ربنا يحفظك يا بنت بلدي الثورية الغالية المدافعة عن حقوق السودان ومعاناة الشعب السوداني إلى الأمام ونحن معكم يا ريت نجد ناس بهذه الهمة والنقاء والصدق والأمانة والفهم والرقي وكلام العقل والفهم الراقي).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليقات

  • منتظرين منك قصايد للوطن … قصايد يتغنوا بيها اولاد المدارس وفي المحافل القومية ..

  • الله يعزك و يبارك فيك يا أصيلة…كنداكة تشرف كل زول… الله يديمك يا بت بلدي يا سمحة و سمرية

  • لايغرنك تصفيق السفهاء لك فان الذي يصفق لإمرة سافرة تشتم الآخرين فلا خلق له ولا دين

  • الكلام الساقط لايخرج من فيه المحترمين . والمجرم الذي تظنه كذلك إذا خاطبته بأسلوب غير لايق فلست أنت بأفضل منه .

  • عافين عنك … وراضين منك ما يهمك انتي محتشمة وجميلة وتربيتك سليمة الله يرحم امك وابيكي الاهدو السودان هذه الدرة وتوهجي وانزلي في الحساد كيه … الجمل ماشي والكلب ينبح

  • هم خُوان المسلمين أخوان الشياطين ما قالوا الخروج على الحاكم حرام ، فالرجاء ثُم الرجاء لا تخلطوا بين الدين الحق (القُرآن وهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم) من جانب ودين الكيزان والصوفية والمعتزلة (كلهم خوارج العصر) من جانب آخر ، فهؤلاء أبعد ما يكونون عن دين الحق ! الذي أمر بعدم الخروج عن الحكام ما اقاموا فينا الصلاة (إلا أن نرى منهم كُفراً بواحاً عندنا فيه من الله بُرهان) هو رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث مرفوع . فالكيزان هم أوَّل من يسارع إلى مخالفة الرسول الكريم والخروج على الحكام إذا لم يكونوا هم الحاكمين ، ويقولون بعدم جواز الخروج إذا كانوا هم الحاكمين ! أمَّا أنتِ يا شاعرة الثورة يا دكتورة هل تؤمنين بالقرآن؟ إذا لا فهذا شأنٌ آخر ، وإذا نعم فهل تقرأينه وهل مَرَرتِ على الآيات الكثيرة التي تُكرِّم المرأة المسلمة وتحفظ لها حقوقها وتأمرها بالاحتشام وعدم إظهار الزينة إلا للمحارم !!! أين أنت يا والد هذه الدكتورة (إذا كنت حياً) أو أين أنت يا ولي أمر هذه الدكتورة (إذا كان والدها ميتاً) هل تظُن أنَّك لست مسوؤلاً عن مظهرها هذا ؟ بل أنت مسوؤل أمام الله (كلكم راع وكلكم مسوؤل عن رعيته) . إتقوا الله يا هؤلاء ولا يدفعَنَّكم كُرهكم للكيزان والضيم الذي أوقعوه بكم وبغيركم طيلة ثلاثين عاماً إلى طاعة شياطين الإنس والجن ومُعاداة الله ورسوله في جميع أوجه الحياة حتى تصلوا إلى الكُفر البواح وعندها سنخرج نحن وعندما نخرج نحن فليس لنا سوى إحدى المقصدين إمَّا النصر أو الشهادة بالحق وفي الحق وليس كخروج أزرع الكيزان المسلحة مثل داعش والقاعدة وغيرهم عليهم جميعاً لعنة الله في الدنيا والآخرة إذا لم يتوبوا .

    • الشعب السوداني اراهن عليه لن يرضي بالعلمانية وان طال الزمن اوقصر واتوقع ان لم تعدل الانتقالية عن علمنتها للدون ستنفجر

  • قلنا حرام للحاكم يا دكتورة !!!
    وينوا الحاكم عشان نفهم شوية *** ناس مفرح و نصر الدين الوثنية
    ولا حبوبة أسماء و البوشي الفاشية
    اتحشمي شوية يا بِنية دولتنا لسا اسلامية *** ما يغرك قوامك خافي شوية من العلامنية
    و لو متعودا خليها سرية