اخبار الاقتصاد

إغلاق 60 مطعماً ومتجراً سوريا بالخرطوم

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم : عبيــر جعفر
اغلقت ادارة الأجانب بوزارة التجارة والصناعة يوم الخميس المنصرم (60) محلا تجاريا ومطعما سوريا في اطار حملة التفتيش التي تنفذها “الوزارة على المخالفين لتصاريح العمل والإقامة.
وقال صاحب مطعم سوري بالخرطوم عاصم محمد لـ(السوداني) إن عدداً من المطاعم أغلقت بشكل تلقائي الخميس الماضي خشية من تعرض بعض العمال السوريين لمخالفات مالية كبيرة بسبب عدم وجود تصاريح عمل وكون بعض المحال التجارية والمطاعم بدأت بالحصول على تصاريح عمل نظامية.
وأوضح أن هناك غرامات تفرضها السلطات على من لا يملكون تصاريح عمل بسبب رسومها العالية وهي ضمن حملة بدأت منذ شهرين حيث كان السوريون قبل هذه الحملة يتمتعون بمزايا من حيث الإقامة وتعليم أبنائهم.
وقال محمد إن قرار وزير الصناعة والتجارة منع عددا من السوريين الحاصلين على الجنسية السودانية عن مزاولة التجارة وحصر الاستيراد والتصدير فقط على السوداني بالميلاد، كما فُرضت قوانين جديدة وبدأت حملات لملاحقة السوريين العاملين بدون إقامات عمل والتي تبلغ تكلفتها 300 دولار، في وقت يبلغ متوسط الأجور للعاملين مائة دولار في الشهر. “وأضاف أنه “مع وجود الحملات بلغت قيمة الغرامات على السوريين الذين حكمهم القضاء ما يعادل 12 ألف دولار، حيث تم دفعها من قبل التجار السوريين تلافيا لسجن العمال المخالفين بعد صدور الأحكام إما بالسجن لمدة ستة أشهر أو دفع الغرامة. وأشار إلى أن “رأس المال السوري في السودان يعتبر الثاني بعد الصيني في عام 2017 وبعد الحملة الأخيرة بدأت المحلات بالإغلاق والاعتذار من الزبائن والبالغ عددهم نحو 60 محلاً حتى تتضح القوانين الجديدة لاسيما أن هناك بعض السوريين يمتلكون إقامات عمل جرى توقيفهم في الحملة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • تعليق يقول لك البلد خيرا كتير… السوري نمل السكر…. يبيع ساندويتش طاعميه ويشتري دولار… في دمار للاقتصاد أكثر من كذا…. يعتبر السوريين مصدر استنزاف للاقتصاد السوداني… وتهديد أمني…

  • عباس مدني والدة كان رجل صالح ووطني اتمني ان لايغتر اخي الصغير مدني بهذة الوظيفة الموقتة ويمعن في ظلم الإخوة السورين فهم اهلنا والبلد خيرها كتير كل من يعمل وينتج ويدفع ماعلية من التزامات حكومية ضرائب عوايد وماالية ويحترم قانون دولة السودان فهو مرحب بة ولايجب سحب الجنسية السودانية من اي شخص مهما كان السبب والله اخاف ان نهيم في ارض الله ولانجد من يمد لنا يد العون سوريا الدولة العربية الوحيدة التي كنّا ندخلها في الماضي بدون فيزا وتعامل معاملة المواطن السوري وكثير من الطلبة اللذين درسوا هناك تزوجوا من سوريات فهم شعب غير عنصري ومسالم جدا وسيدنا بلال حكم الكوفة عاصمة الدولة الاسلامية ايام مجدها وعاش وتزوج ودفن في دمشق هذة شعب عظيم يجب ان نقف معة رغم ظروفنا ومانمر بة من ضيق والله خير رازق وهو ارحم الراحمين والفتنة أشد من القتل كل من يدخل عندنا يجب ان يكون أمن عربي أفريقي مسلم غير مسلم.

  • ده حقد وظلم والظلم ظلمات يوم القيامة…ديل مسلمين محترمين وبيشتغلوا بعرق جبينهم تعاملهم كده وسايبين الحبش والجنوبيين الكفره بالالاف مالين البلد ما عندهم شغلة غير الدعارة ونشر الأمراض ايدذ وسل

  • لمازا اغلقت محلات السوريين وحدهم..اين محلات الحبش المالية الخرطوم عندهم مطاعم و محلات و و غيرو..القانون يجب ان يطبق علي الكل..السوريين براكم شفتو بلدهم و الخراب و الدمار الفيها..اتشتتوا ف العالم كلو.ارحموا عزيز قوم زل..اعطوا المخالفين انزارات لتوفيق اوضاعهم القانونية و طبقوا القانون علي كل الجنسيات.

    • نحنا م عاوزين نمعنع الاستثمار للاجاتب سواء كان سورين او اثيوبين او غيره بس اي زوول يعمل علي تتدهور الاقتصاد السودانيه يحاسب بالقانون . نحن م فينا انانيه ولا حقد ولا ظلم بس السوريه سبب في تتدهور حال البلد في ارتفاع الايجارات نروجو حل وسط ويرضي الجميع . ونحن نرحب بالاستثمار الاجنبي في السودان الجديد

  • و الله ده ظلم كيف تمنع زول عنده جنسية من مزاولة العمل التجاري ده حق بتكفله المواطنة و الدستور في الدنيا كلها و الله الوزير ده كيف جاء في الموقع ده قبل ما السوريين ديل يجمع السودان يعني كنا تايوان و لا الصين ما كنا جسم و رماد السوداني ما بيواجه مشاكله و داير شماعة اه قفلت مطاعم السوريين ناس الدكاكين صفقوا ليك اه ح تعمل شنو تاني الصناعة و الدولار كيف يا مدني يأخي طلع قوانين ما قرارات تشوه صورة السودان في الخارج عشان بس السوريين ديل جاما في عهد البشير.

  • الاخ: تاج السر عبد اللطيف: كفيت ووفيت( فرض هيبة الدولة بالقانون بدون تشفي او انتقام) من يوفق أوضاعه قانونيا فليعمل والارزاق بيد الله.

  • اولا لا للظلم كل سوري مقيم أو مجنس له الحق في العمل والتجارة بالقانون ومن خالف يعااقب بلادنا ليست الخليج نحن أصحاب عقووول ولاكن كما أن السوري عندما يتاجر لايطمع سوق اللساتك مثلا قارن بين التاجر السوداني والسوري الحلويااات السوري بنجض شغلتو السوداني للاسف اخلاقو ضيقة حتي في كيفية التعامل مع الزبون السوداني ليست له فنيااات اما مجال البناء والديكور السوداني تعبااان وأبو القدح في الشغلة السوري كما تعلمون الاثاااث فنيات في كل مجال يبدعون استفادة ألمانيا من اللاجئين السوريين في جميع المجالات طب صناعة بناء تقنيات بعد تعلمهم اللغة عندنا جاهزين بيتكلمو عربي لابد من أن نستفيد منهم المسألة ماتكون حقد وكراهية كل الاجانب في كل دول العالم فيهم الصالح وفيهم الطالح والقانون بيميز بين الاتنين اما التحويلات كذلك السودانيين بيحولو من الخارج اما عن تجارة العملة السودانيين من خرب الاقتصاد وتاجر في العملة الان في كل شوارع الخرطوم جوالي الدولار البقالات تشتري عملة كل من له دكان يشتري حتي المغالق اذا المواطن هو شر البلية وليس الأجنبي والأجنبي عندما يري المواطن ليس حريص علي بلاده سيجاريه والدليل عدم اهتمام المواطن بصحة البئية ورميه للاوساخ في كل محل بالقرب من الجوامع المدارس الجامعات الصيدليات الأسواق كذلك الأجنبي يتبعه في العمل هذا ماحكي لي به صاحبي التركي محرم بك الذي قال إن السودان ارض منبسطة النظافة والتحرك فيه سهل للغاية وليست منحدرات واراضي وعرة والغريبة أن له محل ولم يدفع رسوم قمامة لمدة ١٠سنوات وتم إدخاله للقاضي وسأله عن سبب عدم دفعة فاجاب خلال العشرة أعوام لم تاتي عربة القمامة فلماذا يدفع فحكم عليه القاضي بغرامة ١٢ الف جنيه وقال له ده السودان لو ماعحبك ارجع للاسف القاضي غير عادل وارتضي بالظلم وثبت الأجنبي بأننا وسخانيين فعلا ولانبالي وكل جوامعنا تتحدث عن النظافة من الايمان كلام جوامع في الجامع وليست للتطبيق

    • كلامك في مجال البناء والديكور غير صحيح( عقدة الاجنبي) هنالك عمال ديكور سودانيين مهرة وذوقهم غالي حتي المغتربين لما شافوا اعمالهم انبهروا وافتكروا أنه العمل تم إنجازه من أجنبي.

  • التحية للشاب مدني و هو ينجز دون ضوضاء… السوريين ضايق نا في معيشتنا في الإيجارات و حتى أزمة الدقيق هم جزء منها حيث تباع لهم حصص الخبز لإنتاج حلوياتهم لما نمشي المولات تلقى المكان كله سوريين و نيجريين و جنسيات أخرى نحس اننا نحن الأجانب في بلدنا من كترتهم. الحاجة التانية التي أتعجب لها بوتيكات الأتراك في نص البلد دي و المحل تلقى فيهو بضاعة زي سوق امدرمان..

  • هذه هي سياسات خيار و فقوس ذاتها…الاجنبي اجنبي سواء ا كان سوريا مصريا او حبشيا فلماذا السوريين فقط,لماذا لم تقفل محلات و مطاعم الاحباش في الديم و جبرة و الحاج يوسف و امدرمان – العواطف و الاستثناءات في القانون تضر اكثر مما تنفع- انا جزم انو ما حبشي دخل السودان بفيزا رسمية او عبر منفذ رسمي و ما في واحد فيهم ساكن في السودان باقامة رسمية- منتهى عدم احترام للبلد و قوانينها…لا يعقل ان يتسور عليك شخص البيت دون اذن و يجد السرير في الحوش و يرقد فيهو اذا سكت عن تصرف هذا الشخص فانت ديوث و اهبل ليس الا,و هذا لا يسمى كرم او طيبة و لكن هبالة و تفريط في الحقوق بس…ودا كلوا كوم و تكويشهم على كل فرص العمل كوم ثاني- كانت الاسر السودانيةتشتري لابنها الخريج العاطل ركشة يسترزق منها و يساهم قيللا في مصروف البيت … الان الركشة اصبحت حصريا للحبش ليس غيرهم…..بلاش زي هذه القوانين المخنثة,القانون يجب ان يطال الجميع

  • العاطفه عمرها ماقدمت ايها بلد والسوري بكون حلو جدا لما يحتاج ليك وفي نفسه بحتقرك .. تمام يا مدني ونحييك الحسم والنظام اساس التقدم .. عاوزين يستثمروا في افلافل والشاورماوبعدين يشتروا دولار من السوق الاسود !!!

  • نحن ما دايرين استثمار في الطعمية والشاورما اي استثمار في القطاع الاستهلاكي والاثاث والديكور لا يعود الي خزنة الدولة بشئ والصحيلة بتتحول الي دولار في السوق الاسود.

  • فقط العمل على فرض هيبة الدولة دون تشفٍ لأو تجاوزات نحن إكتوينا من نار الإنتكاس ولكننا لا نريد ان نكون مثلهم فى السوء

  • يوجد مصانع صغيرة للحلويات واشياء اخري للسوريين واجانب يجب من لجان المقاومة التبليغ الفوري وكذلك ورش ومماخفي اعظم لابد من النظام ودولة القانون ومعاقبة المفسدين

  • الي الامام ايها الشاب الثوري. وكثفوا الحملات في المناطق الصناعية حتشوفوا العجب العجاب وهل تعلم هم من أسباب ارتفاع الدولار. بس يبيعون طعمية وتتحول الي دولار

  • ارحموا من الارض يرحمكم من في السموات وهل الدول الغربية افضل منا في التعامل مع من جار عليه الزمان الا نخشى ان يحل علينا ما حل بهم اتقوا الله فالارض ارض الله فلا تحرموا خلق الله من ارض الله وهل تعجبنا تعامل بعض الدول مع الاجانب حتى نعاملهم بالمثل فكم عدد السودانيين المقيمين في مصر الان وكم عددهم من قبل في سوريا وبقية الدول العربية اليسو بالملايين

    • النظام هو المطلوب وليس الظلم والتشفي وسؤالي للناصح هذا هل فوضي منح الجنسية ومافعله الاخوة السوريين تسامح ام جريمة في حق الوطن ومعلوم ان الاستثمار الساخن ذو المردود المادي السريع من خدمات كالمطاعم وصوالين الحلاقة وخدمات السيارات تكون للمواطنين اهل البلد او علي الاقل شركاء اما الكيزان اللصوص يفرضوا الاتاوات للاجانب وويفروا لهم الحماية وللاسف حتي بيوت المساج والدعارة المقننة كمثال الديوم الشرقية فلا تدفنوا رؤسكم في الرمال

      • * كفيت و وفيت يا أخى, و أحييك.
        * شخصيا لي تجربه سابقه فى بلاد متحضره تحترم نفسها و شعبها و تحفظ حقوقه, فقد منعت و غيري من العمل حتى ك”عتاله” برغم أننا نحمل الإقامه ، كطلاب دراسات عليا. و هذا امر تفهمناه جيدا و قبلناه, حتى قيض الله لنا إكمال مهمتنا الدرا سيه بنجاح و العوده للوطن, لدفع ضريبته علينا .
        * لكن الصادم و غير المفهوم إطلاقا يا اخي, أنه بعد عودتنا من البعثات طردنا من العمل في بلادنا عن طريق الفصل”لأسباب سياسيه”, ليتمكنوا هم و محسوبيهم!!..ثم يمنحون الجنسيه و الاقامه و تصاريح العمل و التسهيلات للاجانب, من سوريين و لبنانيين و أتراك و خلافهم!!؟؟
        * ثم بكل صفاقه و بجاحه و كذب و نفاق, يحدثونك عن الدين و القيم الإسلاميه!!

  • لله درك يا عباس مدني هكذا تدار الوزارات بالنظام وليس العواطف . كلنا في بلد الغربة لن يسمح لك بربح هلله ما لم يكن لمواطن البلد فيها نسبة . الي الامام اخي مدني عباس مدني ونحن معك لن نخذل وطني غيور مثلكم اما الارزقية والحرامية ليس عندنا لهم غير البل