السودان الان السودان عاجل

اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي يعتذر للشعب السوداني

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

متابعات – اعتذر مساعد الرئيس المخلوع اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي للشعب السوداني عن مشاركته في نظام الانقاذ، وقال اعترف بخطأ قبول المنصب في نظام انقلب على الشرعية الديمقراطية وارتكب مظالم كنت حيناً ضمن ضحاياه.

واضاف الصادق في بيان ، أرجو أن تكون نيتي المذكورة مطية لغفران الله لي، وأن يكون اعتذاري هذا مقبولاً للشعب، وإني على استعداد لقبول أية مساءلة قانونية، وأنصح الآخرين أن يفعلوا ذلك وأن يتجنبوا معاندة إرادة الشعب مفجر الثورة.

وقال عبدالرحمن انه لم يستحسن القفز من المركب الغارق والإساءة لركابه من حلفاء الأمس، واردف انه أدرك قوة الثورة الشعبية وعمل على حقن الدماء، لكنه عاد واستدرك قائلاً : لا بد من الاعتراف أن الثورة حينما اندلعت وجدته في المعسكر الخطأ.

واوضح ان ثمن مشاركته تفاقم على المستوى الخاص والعام، ولكنه كان ييمم الفلاح في لعب دور يسهل التحول ويقلل ثمنه من الدماء الغالية.

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • لعل تتذكر جيد .
    لما غرقت مركب شهداء تلاميذات مدرسة البحيرة بالولاية الشمالية .رحمة الله لهن ليوم الدين.
    جاء حكومة النفاق والكذب بما فيم
    الفاسد الأكبر .المخلوع .
    …قام واحد من المنافقين.قال حا
    نعمل ليكم كبري
    ..هنا ..قام والد التلاتة بنات لهن الرحمة والمغفرة قاطعة.
    قال له. `{{ بعد .ايه }}
    ……….ليس هذا الحادث الأليم موضع مقارنة. …لكن
    شدة الأسى والحسرة والحزن.

  • الاعتذا خير من المادة فى الباطل مثل ما فعل غندور وغيره أنا شخصيا أقبل اعتذارك بشرط ان تسترجع لخزينة الدولة كل مليم صرفت على منصبك من مرتبا وهبات وامتيازات وغيرها حينها تقول الآن حصحص الحق ونرجو من باقى التايبين حذوك ودا ممكن يكون تحلل مشروط والله من وراء القصد

  • هي مباراة كورة ولا شنو اعتذار قال .. ده كان عشمان في الهبوط الناعم ودائما حساباتكم غلط .. البشير جلدكم مابتجروا فيهو الشوك …

  • ههههههههههههههههههههههه إعتذارك ما بفيدك يجب تقديمك للمحاكمة العدلية والشعبية ويتم تطيهرك من رجز الكيزان الحرامية أكيد سرقت معاهم وما ممكن تخرج من المولد بدون حمص !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • الإعتذار
    ارجاع حق الشعب من مال و عقار
    ثم العزم علي عدم العودة لمثل هذة الاطماع
    مافيش رجوع للعسكرية مرة اخري
    سوي ديل كلهم بعد داك الشعب ينظر