السودان الان السودان عاجل

وزير سوداني سابق ينتقد الإقصاء السياسي ويقول العملية السياسية في السودان غير مبشرة

موقع سبوتنيك الروسي

قال فرح إبراهيم العقار، رئيس منتدى النيل الأزرق والوزير السوداني السابق، إن “الوضع السياسي في السودان تسيطر عليه “قوى الحرية والتغيير” منفردة، وتم إقصاء باقي القوى السياسية عن المشاركة في الفترة الانتقالية”.

وأضاف الوزير في حديث لـ”سبوتنيك”، السبت، “الواقع السوداني الذي قامت من أجله الثورة لم يتغير ولم يتبدل، والأوضاع الحالية لا تبشر إلا إذا تغيرت الأفكار بمشروع وطني متوافق عليه من كل القوى السياسية ومكونات الشعب السوداني، وتقديم هذا المشروع والعمل على تنفيذه وحمايته والعمل على نجاحه، لكن بقاء الأوضاع على تلك الحالة الأحادية، لا شك سيكون هناك احتقان سياسي”.

وتابع العقار: “إن تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاه، هذا أيضا مرهون بالعملية السلمية، وهو أيضا موقف مجموعات الكفاح المسلح بأن يتوقف تشكيل المجلس التشريعي والولاه حتى تكتمل العملية السلمية، يأتي هذا في ظل ضعف أو إنعدام الثقة بين حركات الكفاح المسلح ومركز السلطة في الخرطوم “أيا كان هذا المركز، حتى وإن كان الحرية والتغيير”.

وتابع الوزير السابق:

“إذا لم تلتزم قوى الحرية والتغيير بالوثائق التي وقعتها مع القوى المسلحة في جوبا، من حيث بناء الثقة ووقف إطلاق النار، وإن لم يتم هذا، ستكون العملية السلمية في مهب الريح”.

يشار إلى أن الحكومة الانتقالية الحالية تشكلت في سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد اتفاق تقاسم السلطة بين الجماعات المناهضة للرئيس السوداني عمر بشير، والمجلس العسكري الانتقالي الذي حكم البلاد بعد الإطاحة به، الذي تولى رئاسة السودان منذ عام 1989 وحتى 2019، وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري على الحكومة المنتخبة برئاسة، الصادق المهدي، متوليا منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني في 30 يونيو/حزيران 1989.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

تعليقات

  • العملية السياسية غير مبشرة في زمنكم أنتم يا كيزان يا فاسدين انتم ذي ما بقول المثل الجمل ما بشوف عوجة رقبته أنتم مافيش حاجة مبشرة في زمنكم غير الاغتناء الحرام بالطرق الغير قانونية وقد حنثتم كتاب الله عندما حلفتم عليه وصدق الأستاذ محمود محمد طه عندما قال عنكم لجماعته ( اذا جاءكم السكير الزاني بتاع السوابق أقبلوه بينكم انه يمكن أن يعتدل ولكن لا تقبلوا الأخو المسلم بينكم فهذا لا يمكن أن يعتدل ) والله صدق الأستاذ شوفوا كيف وصفكم يا كيزان يا فاسدين والدين برىء منكم ومن أفعالكم وبرضو تتفاصحوا وما بتخجلوا علي العملتوه في الشعب السوداني طيلة ثلاثون عاما ؟

  • * هذا الوزير “السابق” الأرزقي المعتوه, من سدنة نظام القتل و الظلم و الإقصاء فى ابشع صوره, يتحدث بلا خجل أو حياء أو أدب, عن “العمليه السياسيه” و عن “الإقصاء”!!..بربكم بماذا تصفونه, غير انه كلب ضال؟
    * لو كنت والي الولايه, لأودعت هذا الأبله المعتقل فورا, حتى يستوعب حجم و نوع و اهداف التغيير الذى احدثته ثورة ديسمبر الظافره,,

  • ايها الوزير الفاشل عملتو شنو بانفرادكم بالحكم لكن مع العلم قوى الحريةوالتغيير ليس حزب لكن هي مكونة من كل افراد الشعب والممثلة في النقابات وهم بيمثلوا كل فرد في المجتمع والثوار وكل الاحزاب بالطبع غير حزبكم المنحل

  • اقترح ان يتم تعين كل الولاة من ضباط الخدمة الإدارية بما ان الفترة انتقالية وبعدها يتم اختيارهم بالتصويت الحر اما اذا تم التعين بنفس طريقة اختيار الوزارء فهذا سيكون كارثة علي البلاد والعباد الحركة الاسلامية جربت ان تنفرد بالحكم وفشلت ولكن بعد مرور ٣٠ عام اما من يسيطرون علي القرار الان اذا لم يشركوا الجميع لتحمل المسؤلية فأكيد الفشل واقع واقع والثورة الجديدة قادمة لامحال وأخشي ان تكون دموية باامتياز لأانو من يشارك من الجيش سوف يكونوا رتب صغيرة لاغير.