السودان الان

تحذيرات لحكومة حمدوك من تكرار أخطاء البشير

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
نصح مراقبون حكومة رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بعدم تكرار أخطاء الرئيس السابق ونظامه في إدارة الدولة السودانية ونبهوا إلى ضرورة إجراء معالجات حقيقية وفورية للصعوبات الماثلة حتى لا تستفحل. وأشاروا إلى جملة مخاطر تواجه السودان تتمثل في مؤشرات اشتداد الأزمة الاقتصادية والمعالجات الخاطئة لها من خلال البحث عن حلول من المواطن المثقل والذي ليس بيده شيء، وهو نفس الأمر الذي قام به نظام البشير عندما تأخر في إيجاد حلول آنية للموضوع، بل قام برفع الدولار الجمركي من ٦جنيهات إلى ١٨ جنيهاً في الموازنة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات. ونصح هؤلاء المراقبين الحكومة بالبحث عن الأموال ليس من المواطن وإنما من الشركات مع العمل الجاد والمستمر لإيجاد معالجات لقضايا الضمان الاجتماعي للعاملين والعلاج وتوفير الدواء وإعطاء أولوية لمكافحة الأوبئة، مقابل منع تسيير المواكب إلى المراكز الصحية واغلاقها وطرد الأطباء مما يعني استمرار تدهور الخدمات.
وقال أحد المراقبين والذي فضل حجب إسمه: (إن التغيير لا يعني الفوضى وأخذ القانون باليد وحث المواطنين على عدم الوقوع في الفوضى باعتبار هشاشة الأوضاع نظراً لتهديدات بوكو حرام، مما يؤدي إلى خروج مناطق من سيطرة الدولة وبالتالي تعرض السودان لخطر الأطماع في الاستيلاء على أراضيه وبسط السيطرة على أجزاء منها في الشمال والشرق والجنوب وتشجيع بعض المناطق على الحكم الذاتي في جبال النوبة وفي غرب السودان). وحذر متابعين للشأن السوداني من مخطط لجر السودان للوقوع تحت إدارة المنظمات الأجنبية.
وقالوا إن معالجة فوضى الشارع العام تجنب البلاد الانفلات والفوضى.
وللوقاية من هذه المخططات وتجنب مخاطرها يقول المحلل السياسي والخبير في فض النزاعات الدكتور عثمان أبو المجد، إن الأمر يتطلب مشروع وطني جامع لايستثني أحد ويوحد الفكرة والهدف والبرنامج والسير برأس مرفوع من الكبرياء الوطني بالاعتماد على الحلول الداخلية والتراضي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لا استوعب ان خبير يفتي بأن غرب السودان يسعي للحكم الذاتي..ما هي اسانيده وحججه التي يرتكز عليها؟
    في نظري، الغرابة آخر من يترك السفينة…
    ببساطة…لانهم هم اكثر من بالسفينة..وبالتالي هم اشد واكثر حرصا علي سلامة قبطان وطاقم السفينة والسفينة نفسها، حتي ترسو علي بر الامان، وبالتالي ضمان سلامة من بالسفينة التي يشكلون هم اغلب ركابها وفي كل درجاتهتا، الا القيادة…لكن هذا لا يعني السكوت علي القصور…مجرد ركاب والسلام…لا.. لهم ملاحظاتهم القوية والواضحة واشتراطاتهم التي دائما ما يدونونها علي دفتر الملاحظات واهمها..ان يكون هذا الطاقم علي قدر المسؤولية

  • لمواطني بالدي الغالي ارجو منكم التكرم بعدم تكرار الاحتجاجات التي تشب بين الحين والاخر
    واقول لكم رسالتكم وصلت قلب العالم فارجو الهدوء والعمل معا لنهضة البلد والتقليل من المظاهرات المتكررة حتى نبتعد عن الفوضة ( وتخرب الرصة )