السودان الان السودان عاجل

صور مسربة منسوبة لمعتقلي مجلس الصحوة الثوري تثير جدلاً في السودان

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

أدى تسريب صور من داخل السجن الحربي السوداني لمعتقلين من مجلس الصحوة الثوري، الذي يرأسه الزعيم القبلي موسى هلال، إلى إشعال مواقع التواصل الاجتماعي حيث أبدى ناشطون استياءهم من طريقة الاعتقال التي وصفت بـ«الوحشية»، وطالبوا بإطلاق سراحهم فوراً أو تقديمه لمحاكمة علنية عادلة.

وأثارت صور المعتقلين الأخيرة حالة من الغضب لدى السودانيين الذين أشاروا إلى أن الثورة التي شهدتها البلاد أهم شعاراتها كانت «الحرية والعدالة»، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين أو تقديمهم لمحاكمات مستعجلة وشفافة. كما دعا آخرون النائب العام إلى التدخل، وتكوين لجنة للتقصي.

ونشرت صفحة «البعشوم» على «فيسبوك»، وهي صفحة متخصصة في كشف التسريبات الأمنية، قبل أيام، مجموعة من الصور لعدد من الأشخاص مبطوحين بطريقة مُهينة على الأرض داخل إحدى الزنزانات وهم مكبلو الأيدي.

وقالت الصفحة إن الصورة تعود لـ«عشرة أفراد من معتقلي مجلس الصحوة الثوري، وإنهم دخلوا في إضراب عن الطعام منذ ثمانية أيام، وتم تخييرهم بين فك الإضراب أو التعذيب، وكان التعذيب».

وبينت أن «التعذيب كان بإشراف مقدم يدعى هيثم إبراهيم».

وضمت قائمة المعتقلين كلا من أدم يحيى خاطر، أبكر يحيى بحر الدين، أحمد جبريل، سعيد موسى معلا، عبد الله أدم جمعة، الخير محمد عبد الخير، أحمد بخيت غبشة، محمد يحيى آدم صالح، وعبدو محمد إبراهيم.

وموسى هلال وأتباعه، الذين يقدرون بحوالى 239 شخصا ما زالوا يقبعون في السجون الحربية بعد اعتقالهم في نوفمير/ تشرين الثاني من عام 2017 من قبل ميليشيات «الدعم السريع» عقب أحداث مستريحة في ولاية شمال دارفور.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز