السودان الان

الدعم السريع تضبط أخطر عصابة لتزوير العملات والمستندات الرسمية

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

تمكنت استخبارات قوات الدعم السريع من ضبط خلية اجرامية من 5 اشخاص تعمل في تزوير العملات الاجنبية والمحلية والمستندات الرسمية وممارسة الدجل والشعوذة على الموطنين. وقال الناطق الرسمي لقوات الدعم السريع العميد جمال جمعة ، بتاريخ 26 /١١/٢٠١٩ وبعد عمليات من الرصد والمتابعة الدقيقة واللصيقة تمكنت استخبارات الدعم السريع من ضبط شبكة إجرامية من 5 اشخاص في شقة بحي جبرا بالخرطوم يستغلونها في  ادارة نشاطهم الاجرامي. وكشف جمعة انه تم العثور على  العديد من الأدوات المستخدمة في الجرائم المختلفة تتمثل في ٣ جهاز (لاب توب) تحتوي على نسخ من المستندات والأوراق الرسمية المراد استخدامها بالاضافة الى عدد كبير من العقود الخاصة بالمصالح الحكومية والشركات الخاصة. وأكد جمعة أنه تم العثور على عملات اجنبية ومحلية قال إن من بينها  مبلغ مئة الف دولار امريكي وعملات أخرى لدولتي زامبيا والسودان جاهزة للطباعة،وقال إن العصابة متخصصة في تزوير العملات الاجنبية المختلفة خاصة الدولار الأمريكي وتزوير العملات المحلية وتزوير مستندات وشيكات واوراق مالية وعقود وخطابات محلية وأخري خاصة بمعاملات دولية، لافتاً الى أن العصابة كانت تخطط للقيام بعمليات احتيال ضخمة علي سودانيين واجانب. ومضى جمعة الى أن الخلية الاجرامية قامت بتزوير مستندات خاصة بالشرطة والنيابة العامة والقضاء وأخري تخص المجلس العسكري الإنتقالي السابق، مشيراُ الى انها زورت العديد من الخطابات حملت تفويضاً من قوات الدعم السريع لبيع عدد(21) عربة (بوكس دبل كاب). وأكد جمعة أن الخلية الاجرامية نفذت عدداً من عمليات الاحتيال بواسطة إيهام البسطاء بالدجل والشعوذة بإستخدام اشكال من الحجارة الملونة بزعم أنها  حجارة كريمة وقال : هؤلاء يستخدمون بخور يطلق عليه اللبان الضكر تم توفيره من عدد من البلدان بالاضافة  الي(الحجابات) والبخرات والمكتوبة مخططات وطلاسم وتضليل الضحايا بانها لتضليل الجن.  واوضح جمعة أن زعيم العصابة  يدعى (ه أ م ي) ويمتاز بالذكاء الحاد ويتحدث أكثر من 5 لغات بطلاقة ، مشيراً الى انه سبق  وأن إنتحل صفة رائد بـ (الأنتربول) ، لافتاً الى انه كان قد تم القبض عليه بواسطة السلطات الكينية وتم إبعاده و تسليمه لدائرة التحقيقات الجنائية التابعة للمباحث المركزية وتم فتح بلاغ تحت المواد٩٣ ،١١٧ ،١٢٣ ، من القانون الجنائي  لسنة ١٩٩١ . وأكد جمعة أن قوات الدعم السريع ماضية في عملها بكل ما أوتيت من امكانيات وبكل مهنية خاصة في القضايا التي تهدد الأمن الاقتصادي للبلاد، مشيراً الى انها ظلت منذ تأسيسها في العام  ٢٠١٣تعمل في حماية البلاد من المهددات الأمنية ، وتهتم بالملفات الأمنية العسكرية والمجتمعية والإقتصادية جنباً الى جنب مع القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن العام ، لافتاُ الى انها سبق وان ضبطت منتصف يوليو الماضي خلية تعمل في تزوير العملات المحلية فئة 500 ج  ،وقال : كانت تبيع مبلغ الف جنيه مزور مقابل  200ج حقيقية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليق

  • مازال الطريق امامنا طويلا لرفع اسم السودان من القائمة السوداء لدى امريكا ، ونحن بنفس غلط السابقين نمشي ، كيف قوات جزء من الجيش ( دعم سريع ) تقبض اشخاص في قضايا جنائيا او مدنية كيف ……. اذا لازال عدم النظام والديمقراطية قائماً ( هل من صلاحيات الدعم السريع القبض على جناه جنائيا واين ذهبت الشرطة والمباحث ) ……. يوهموا بعض من الشعب ولكن لا يستطيعوا ان يوهموا الامريكان بان السودان به الديمقراطية والسلام .
    ارى ان لا يستعجل السيد/ حمدوك بالمطالبة برفع السودان وبالداخل لم يكتمل التنظيم وادارة المؤسسات ولم يحسم امور كثيرة متروكة ( عند جلوسنا مع الامريكان لا بد من إطمنأنيهم بالتغيير بارض الواقع في كل المجالات – امرييكا لا تتعاون مع اي دولة عسكرية او شبة عسكرية – امريكا لا تتعاون مع اي دولة لها صلة بدول او احزاب او منظمات مصنفه عندها ارهابية .
    ارجو رسم خطوط وصلاحيات لكل منا ولكل مؤسسة عسكرية كانت او مدنية ويجب ان نعمل بروح الفريق الواحد ولكن كل بخانته ومكانة بالجهد والعطاء لرفع السودان عاليا خفاقاً وليس لرفع اسمة فقط من القائمة السوداء .