السودان الان

عرمان : “يجب تسليم البشير للجنائية”

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم – (اليوم التالي)
قال ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية شمال، يجب تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية للمحافظة على سياسة عدم الإفلات من العقاب، ولكي يكون آخر رئيس يمارس الإبادة الجماعية بالسودان، مشيراً إلى أن أكبر حدثين أضرا بالنسيج الوطني للبلاد هما انفصال الجنوب والإبادة الجماعية. وشدد عرمان خلال مؤتمر صحافي بسونا أمس (الإثنين) على ضرورة أن يتم في الأمر حوار مفتوح لا يقطع فيه طرف واحد، وشدد عرمان على ضرورة، إشراك الشعب السوداني وذوي الضحايا في هذا الموضوع.
وكان عرمان طالب لدى استقابله بمطار الخرطوم أمس، برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لأنه يستحق ذلك. وطالب الحركات المسلحة والحكومة الانتقالية بقضية المواطنة بلا تمييز. وأكد عرمان على وجود تقاطعات عالمية وإقليمية ومحلية في قضية السلام، لذلك لا بد من تكاتفنا مع شركائنا في تحقيق السلام في وقت عاجل.
من جانبه أكد محمد الفكي عضو المجلس السيادي العودة إلى طاولة المفاوضات بعد أسبوع، وقال إن قضية السلام هي أولوية للحكومة ويطالب بها الشارع السوداني، لذلك لا بد أن نتناقش على أرض الواقع مع الحركات المسلحة ، لتحقيقه في أقرب وقت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا عرمان، من الشيوعي الأسمر أب شعر الذي كان معك في كافتيريا النشاط وخرج بالباب وتسورت السور؟

  • اولا تسليم البشير للجنائية يعني افلاته من العقاب وجرائم الفساد والقتل حدثت ف السودان لذلك يجب محاكمته ف السودان عدلا قتل يقتل مثل يمثل به افسد يحاكم قدر وانت يا عرمان قاتل لماذا لم يتم تسليمك الجنائية القاتل يقتل
    ولا يوجد مبرر لبقاء حركات التمرد وقتل المواطنين من قبل هذه الحركات حركة تحرير السودان تحرير السودان من من من السودانيين ام من الكيزان ولماذا لا يمكن ان يترك الدولارات والعيش ف الفنادق على حساب قتل اهله ان كان فعلا يريد ان ينفع اهله ثم ثانيا لماذا لم يتم رفع السودان من الارهاب لانكم انتم الارهاب نفسه قائمة الارهاب ما هي الا وسيلة ضغط ومعاداة للاسلام وليس عشان خاطر عرمان لا لا ولا حمدوك ولا غيره يستطيع رفع السودان من القائمة الا ان يظهر من ينفذون مخططاتهم وهي حرب الاسلام
    الخوف من ان يجف الدولارات والفنادق هههه لا سلام ولا غيره ياتي بقاتل ف كرسي او منصب مهما كان عرمان ولا باقان ولا الحلو من قتل من اهله يقتل ولا سلام مع هؤلاء المجرمون والقتلة مهما كان