السودان الان

إفادات مثيرة لغندور عن الجيش والوثيقة الدستورية

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
قال رئيس المؤتمر الوطني بروفيسور إبراهيم غندور إن الجيش لا ينحاز لجهة أياً كانت. وهو مكان احترامنا. وأضاف غندور في تدوينة علي صفحته الرسمية بالفيس بوك: (نحن نقول بأن الوثيقة التي اختلف عليها حتى من الذين وقعوا عليها، ولقد قال وزير العدل أن هنالك وثيقتان لا يدري أي من الوثيقتين سيستند عليها، والذين وقعوا عليها من الشركاء الإقليميين وعلى رأسهم الإتحاد الأفريقي وعليه مراجعة هذا الأمر). وتساءل غندور: (بأي حق يلغى دستور اتفقت عليه جميع الأحزاب بما فيهم أحزاب قحت الأن؟! ليضعوا وثيقة فيها ما يريدون هم). وقال غندور: (صدري متسع جداً، لكن سوف أدافع عن حق الحزب الذي أترأسه وكل قيادته وعضويته ستقوم بذلك، بجرة قلم لا يمكن أن يحلوا حزباً في حجم المؤتمر الوطني).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انت بروفيسر اشك في شهاداتك انت زول غبي حزبك بقى في مزبلة التاريخ ياخي اقتنع وحل من سماءنا بلا مؤتمر وطني بلا شعبي كلكم كيزان عفن

  • المؤتمر الوطني الحرامي… تأسس على غفله من وعي المجتمع والأحزاب السياسية التي كانت تدور في كنفه كلها أحزاب فكة وجثامين… لذلك وجد ضالته وتمكن وعاث في السودان فساداً…. المفروض أن يوضع حزب المؤتمر الوطني وجميع منسوبيه في مفرمة لحم كبيره ويفرموا وينثروا في صحراء بيوضة…
    هذا أقل جزاء لهم… 30 سنه وهم يسرحون ويمرحون بلا حسيب ولا رقيب… وأولهم هذا المسخ الرئيس المعزول.. وإخوانه وعشيرته وحاشيته… و….. وحزبه السرطاني..

  • المؤتمر الوطني لن يعد من الاحزاب السياسية التاريخيه المهمة فى السودان بل صنعه سارقي الحكم الاستبدادى هو وليد الصدفه وهيمنة الاسلاميين بعد الانقلاب على حكومة منتخبه من قبل الشعب كده كده محلول حكما وليس له صفه لمن يدافعون عنه من رجاله امثال غندور

  • أولاً، لم تعد لهذا المعتوه أي صفة قانونية يُحدثنا بها، بعد حّل حزبه…..

    ثانياً، فإن شيخكم الإرهابي، عليه اللعنة في قبره ويوم نشره، قد حّل كل الأحزاب والنقابات والإتحادات والمؤسسات الإعلامية يوم 1989/06/30 وصادر ممتلكاتها، بجرة قلم.

    ثالثاً، لا علاقة لك، لا من قريب ولا من بعيد، بالوثيقة الدستورية التي إرتضتها الثورة الجبارة والتي كانت غايتها السامية، هي كنس الكيزان الإرهابيين إلي أعفن المزابل…..

    بطِل النفاق، وجَهِز بقجتك لكوبر.

    مجرم، منافق، فاسد.

  • الخرطوم: الانتباهة أون لاين
    قال رئيس المؤتمر الوطني بروفيسور إبراهيم غندور
    بأي حق يا جريد الإنتباهة أون لاين تسمي رئيس المؤتمر الوطني ( هو طبعاً اللا وطني ) بدون أن تكتبوا المؤتمر الوطني البائد ، المحلول . وهل المؤتمر اللا وطني موجود الآن حتى تكتبوا رئيس المؤتمر الوطني إيه المسخرة هذه واللعب على ثورة الشعب ، إظهر أنكم من الكيزان المندلقة ، البائدة ، المنتهية ، الميتة بيد الشعب خلاص بلاء وإنجلى . أرجو أن تراعوا شعور الثورة الشعبية

  • * المؤتمر الوطني المحلول لم يكن حزبا سياسيا فى يوم من الايام… و قد تم إنشاؤه فى مناخ سياسي إستبدادي, إثر إنقلاب عسكري على الشرعيه الدستوريه.
    * و الآن الشعب السوداني أسقط النظام الإستبدادي بثورة شعبيه كاملة الدسم, شارك فيها كل فصائل الشعب السوداني.
    * هذه الثوره قامت ضد الدستور نفسه الذي كتبه الاستبداديون, و ضد كل القوانين و النظم التي كانت سائده, و بالتحدي الكامل لقانون الطوارئ الساري فى البلاد عند قيام الثوره.
    * و بالنتيجه, سقط النظام النظام الذي أنشأه الحزب المحلول..إذ أن الثوره الجماهيريه كانت ضد الحزب المحلول…و رموز النظام الآن داخل المعتقلات فى إنتظار محاكمتهم, بجرائم القتل و التعذيب و الفساد و اللصوصيه و الظلم.
    أنصحك يا غندور: ابعد نفسك من الشر!!.. فالإسلاميون المخادعون المراوغون لا امان لهم!!..قدموا الأبله الرقاص لقيادة الإنقلاب و تواروا زمنا حتى تمكنوا, و قدموه الآن كبش فداء لهم ليقبع فى السجن بجرائم لا حصر لها!..
    و الآن هم يقدمونك كبش فداء آخر لهم,لتتصدر المشهد نيابة عنهم!..فلماذا أنت تحديدا؟..أين شبابهم الحقيقي؟ أين شيوخهم علماء الدين الذي يدافعون عنه, و أين فقهائه المتمترسين خلف شعار الشريعه.

    ستدفع الثمن غاليا إن تماديت في غيك و طمعك, يا غوردون.
    *يدا

  • غندور انت ماعندك حزب عندك عصابة بكل ماتحمله المعني من كلمة عصابة مجرمة فاقت حد الوصف في الاجرام في كل شي…….