السودان الان

السوداني: المهدي: أي حديث عن علمانية في السودان”كلام فارغ”

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

دعا رئيس حزب الأمّة القومي الصادق المهدي لمحاكمة قيادات ورموز الإنقاذ المعتقلين أو إطلاق سراحهم.

وقال إنّ المعتقلين والمتحفظ عليهم أجرموا في حق الوطن بدون شك، وأنّه يرى أنّ تتم محاكمتهم بسرعة أو يطلق سراحهم.

واعتبر المهدي في تصريحاتٍ لصحيفة السوداني الصادرة اليوم”الثلاثاء”، الإجراءات التي تمّت للمؤتمر الوطني مستحقة، وليست انتقامًا ولا تشفيًا.

وقال إنّ أي حديث عن علمانية بالسودان في الوقت الحاضر”كلام فارغ” يعطي زخيرة لقوى معينة للهجوم.

وانتقد المهدي مدير المركز القومي للمناهج عمر القراي لحديثه عن تعديل المناهج في الوقت الحاضر.

وقال إنّ القراي أخطأ خطأ جسيمًا، لافتًا إلى أنّ المسائل الخاصة بالتعليم يحب أنّ تناقش في مؤتمر عام ولا تترك لقراراتٍ فردية لأي شخص.

وأشار إلى أنّ قضية الدين والدولة لا تبحث في هذا الوقت وإنما تبحث في مؤتمر دستوري.

وكشف المهدي أنّ نجله عبد الرحمن ما زال ضابطًا برتبة اللواء ولم يتمّ إعفاؤه من القوات المسلّحة.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ممكن تورينا انجازاتك العملتها في حقبتين من الحكم في السودان وما هي انجازاتك للوطن والقدمته للشعب السوداني يا سارقي الثورة

  • يا الصادق خلي انتقاداتك لنفسك اما عن القراي فهو ما بيحدد ولا بيضع المناهج لوحده وبيعمل ندوات لمناقشة المناهج وبياخد باراء المعلمين

  • حقا رؤية السيد الامام الصادق المهدى يبرز اراء معظم السودانيين فى الداخل والخارج وخاصة موضوع العلمانية وتعديل او تغير مناهج وانا كمعلم تترك للمختصيين لانها تحتاج لدراسة وتطبيق ومكلفة كما وكيفا وبالتدرج الى مناهج يتفق عليها جل التربوين وليس اخونا القراى لانه لا يمثل طليعة المعلمين وخبراء التربية والتعليم والوطن زاخر بهم داخليا وخارجيا ولتنمنى ان يسمع صوت الاخ الصادق وكان محقا وواضحا وامينا مع الوطن والمواطن وعليه لمذا العجله وهذا نفس الاسلوب الغير مدروس جيداى وعواقبه اكثر من نفعه وهذه امه كامله لديها حق علينا جميعا بالتبصر والجهد المتعاظم لبناء دوله وليس هنا الامر بحركات مسله اة عبث يسارى وجيفارات بل عملية تربويه لاجيال وهم امنه على اعناق الكل وعليه ما زال الوضع مبكرا وما زالت حكموه الانتقاليه عاجزه وستظل عاجزه لان الوضع ماساوى وهناك عقبات خارجية جمه منها الحصار والقائمه المزله للشعب السودانى وكرت حقا سوف يمزق الوطن لولا الحس الوطنى والاجماع على الوطن وحمايته وعليه ادركوا الوطن قبل المناصب والتوزر وسوف تظهر يوميا الحقائق بان الوطن يبقى والكل ذاهب الى الفناء والله المستعان