السودان الان السودان عاجل

مؤتمر البجا المعارض يطالب يالحكم الذاتي لشرق السودان !

صوت الهامش
مصدر الخبر / صوت الهامش

طالب مؤتمر البجا المعارض، بإعتماد نظام الحكم الفدرالي لشرق السودان، ومنح الإقليم الحكم الذاتي، ومنح حكومته سلطات واسعة، وتخصيص نسبة “75%” من موارده لصالح تنمية الإقليم وإنسانه .

وأعلن المؤتمر قبوله دعوة الوسيط توت قلواك في مفاوضات السلام ، لبدء التفاوض في مسار شرق السودان، وأعاد هيكلة مجلسه القيادي، بإعادة إنتخاب أسامة سعيد رئيساً لمؤتمر البجا المعارض.

وعقد المجلس القيادي لمؤتمر البجا المعارض إجتماعات مكثفة قبيل بدء مباحثات السلام وإطلع المجلس القيادي علي دعوة المستشار توت قلواك رئيس لجنة الوساطة لمحادثات السلام السودانية لبدء المفاوضات في مسار شرق السودان في جولة المفاوضات المقرر لها العاشر من ديسمبر الجاري.

ووفقا لبيان صادر عن المؤتمر تلقته”صوت الهامش” أن المجلس القيادي أجاز ورقة الموقف التفاوضي في مسار الشرق التي وضعتها لجنة مكونة من عدد من الخبراء والمختصين .

حيث أكدت الورقة علي ثوابت الحزب وعلي رؤيته في توصيف الازمة في شرق السودان بإعتبارها تتمثل في التهميش السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي لحق بالإقليم منذ تأسيس الدولة السودانية .

وأكدت الورقة أن الحل يمكن بالالتزام الصارم بإزالتة هذا التهميش .

وأشارت الورقة علي ان النظام الأمثل لحكم شرق السودان هو النظام الفيدرالي القائم علي منح الإقليم الشرقي الحكم الذاتي بصيغة تخويل السلطات وتخصيص الموارد ومنح حكومة الإقليم سلطات واسعة وتخصيص نسبة 75% من موارد الإقليم لصالح تمنيته ولصالح إنسانة.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش

صوت الهامش

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الاخ يس كمال و الله كلامك صاح ، و عين العقل ، ابشرك المجلس العسكري ، ماراح يدي الكم الزاتي لا جبال النوبة ولا النيل الازرق ، ولا شرق السودان حتي ولو تستمر الحرب في كل السودان ، حتي الحركه الشعبيه تخلت عن هذه الفكره ، بعد م عرفو بهاذا الطلب المجلس مستعد للحرب من جديد ، وديل مش حكومة الإنقاذ، ديل ناس جايين بسياسة و تحالفات جديده ، و كل السودان مهمش ، ليس الشرق فقط ، و هذا الحديث سوف يأتي بالدمار واللجوء الي الشرق فقط ، وليس كل الشرق ، ، ، نصيحه من والي اهلي في شرق السودان ، ورسالة الي كل خائن يريد تدمير الشرق و بعض هوس الذين لديهم الاحلام للانضمام الي إريتريا و الانفصال من السودان الحبيب، لم ولن نخون شيخنا و ابانا و الذي رفع و شرف اهل الشرق ومن مؤسسي السودان (الامير عثمان دقنه ) ونعلم جيدا من هم الذين يريدون ، مسح تاريخ هذا البطل ، و لكن فليعلم كل خائن يريد انفصال، ارض و احفاد عثمان دقنه الي وطن غير وطنهم . ولكل من لا يرى السودان و طن له نقول لك عد الي وطنك ، ونحن سوف نقف لك وليس الحكومة السوداني و هذا الرسالة الي اهلي الهدندوة ، التاريخ يشهد لكم ابنا واحفاد عثمان دقنه ، فحاربو االحكم التركي عدة سنتين (من سنة 1838م) عندما أراد أحمد باشا أبو ودان فتح بلاد التاكا فلما انقضى عهده ونادى الأمير عثمان دقنة بقتال المستعمر الأجنبي الهدندوة كانوا هم أول قبيلة انقضت سيوفها وسنت حرابها وخناجرها لنصرة الدين وعدم دفع الجزية التي لا تجبى من المسلمين. ولم يكن الأمير عثمان غريباً عليهم فهو ابن بنتهم ومن أعلم الناس بكتاب الله وسنة سيد المرسلين في عصره، هل سيأتي اليوم الذي يخونون فيه بطلهم وشيخهم و و طنهم و الشعب السوداني لا والله لا ولن يكون ،واي شخص حتى ولو كان من داخل الهدندوة ينادي بالإنفصال فهو خائن، و نقل له كم دفعو لك حتي تبيع تاريخك وتاريخ اجدادك ، و و طنك ، نحن لا نتشرف بك ابدا

  • كأحد أبناء الشرق لا لمثل هذة الاقاويل والوقت ليس وقتها السودان جريح وظل ينزف سنين عديدة ادعوا اهلي الأعزاء البجا بمراجعة مثل هذة الأفكار التي لن تجلب لنا غير الدمار والندم شعب واحد مصير واحد وقبلتنا واحدة ولاتفرقوا. عثمان دقنة حارب واستشهد من اجل السودان وليس شرق السودان فيجب ان لانخون هذا الرجل البطل الذي حفر أسمة في جبال التاكا وفي قلب كل سوداني مخلص.

  • مافي حاجة اسمها وطنية يا عزيزي هذه خدعة وبعدين ارحل وين هذه بلد اجدادي انتم من هاجرتم الي بلادنا فاستعدوا للعودة الي بلادكم