اخبار الرياضة

الأزمة مستمرة والفوضى متواصلة

مصدر الخبر / صحيفة الصدى

اتحاد سر الختم يمنح الأندية راحة تامة حتى العيد ويخاطب البنوك لإلغاء توقيعات قادة الاتحاد الشرعي

الاتحاد يواصل عمله ويؤكد الالتزام ببرمجة الممتاز والكأس ويعاقب الأندية المنسحبة حسب برمجة مجموعة الفريق

دخلت أزمة الاتحاد السوداني لكرة القدم المرحلة الأخطر على الإطلاق والمتعلقة بالضبابية التامة للمشهد حيث لم تعد الأندية تعلم بمن يدير النشاط حتى تنصاع لقراراته، وفي وقتٍ التزمت فيه بعض الأندية بالبرمجة الصادرة من مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم والتي أكدت أنه لا يوجد أي نشاط في شهر رمضان قام الاتحاد الشرعي بقيادة الدكتور معتصم جعفر بتهديد تلك الأندية بالإبعاد حال عدم الالتزام بالبرنامج وعاقب ناديي أهلي عطبرة وسكر عسلاية ربك بإبعادهما من مسابقة الكأس بعدم التزامهما بالبرنامج، وأمّن الاتحاد على المضي قدماً في البرنامج الذي أعلن عنه مسبقاً.

تمسك اتحاد الكرة بقيادة الدكتور معتصم جعفر بإقامة المباريات المؤجلة من الدورة الأولى للممتاز في موعدها وستكون انطلاقتها الأحد المقبل بالمباراة التي تجمع المريخ وهلال الأبيض بالقلعة الحمراء وأكد الاتحاد الذي يقوده الدكتور معتصم أنه من أشرف على مباريات كأس السودان التي جرت أمس الأول وأنه من قام ببرمجة مباريات الخرطوم الوطني وأهلي مدني والرابطة ومريخ الأبيض في كأس السودان بعد غدٍ الخميس وحدد الخامس عشر من الشهر الحالي موعداً لمباراة هلال نيالا وهلال الفاشر في فاصلة الدوري التأهيلي.

محمد سيد أحمد: نمارس عملنا بصورة طبيعية

قال محمد سيد أحمد سر الختم مساعد رئيس اتحاد الكرة إن الاتحاد الشرعي يقوم بعمله على أكمل وجه ويباشر مهامه بصورة طبيعية ذاكراً أن الاتحاد استكمل كل برنامج مباراة منتخبنا الوطني أمام نظيره المدغشقري ويقوم بالترتيبات المطلوبة تجاه المباريات الأفريقية للأندية السودانية في الأبطال والكونفدرالية لافتاً إلى أن الاتحاد أشرف على مباريات كأس السودان أمس الأول والتزم بانطلاقة المباريات المؤجلة من مسابقة الدوري الممتاز في موعدها دون تأجيل ونوّه سيد أحمد إلى أن الاتحاد الشرعي مازال يشرف على النشاط الكروي ويطلع بمسئولياته على أكمل وجه لأنه يستمد شرعيته من الجمعية العمومية مؤكداً قدرة الاتحاد على إدارة هذه المعركة والمحافظة على الشرعية حتى انتهاء فترة التكليف.

اتحاد سر الختم يضع ضوابطه

وفي الاتجاه الآخر تعهد الاتحاد الذي يقوده الفريق عبد الرحمن سر الختم بمواصلة عمله في إدارة النشاط الكروي بالبلاد دون تأخير أو تقصير والتزم الاتحاد بالراحة التامة التي منحها لأندية الممتاز في شهر رمضان وأكد عدم برمجة أي مباراة في الشهر الفضيل التزاماً لمطالب أندية الممتاز، غير أن الأندية تبرأت من هذه المطالب وأكدت رغبتها في انطلاقة الممتاز في أسرع وقت ممكن حتى لا تتعرض للمزيد من الخسائر المالية، وذهب اتحاد سر الختم لأبعد من ذلك وأكد أنه سيقوم بتنظيم مباريات المريخ والهلال وهلال الأبيض في الأبطال والكونفدرالية.

التجميد بات وشيكاً

كل المؤشرات تؤكد أن تجميد المشاركات الخارجية للأندية والمنتخبات السودانية بات وشيكاً وربما تم التجميد قبل وصول وفد الفيفا في الثاني عشر من هذا الشهر بعد أن طلب فيفا توضيحات حول التعديلات التي تمت في النظام الأساسي والذي لم يحدث فيه أي جديد بسبب الصراعات الإدارية وربما تم تجميد نشاط السودان على مستوى الأندية والمنتخبات قبل وصول وفد الفيفا.

+++

مدرب فيروفيارو لموقع الكاف: هدفنا التأهل للدور ربع النهائي

كشف اليتشو فومو مدرب فيروفيارو الموزمبيقي في حديث نقله موقع الكاف عن رغبة فريقه القوية في التأهل للدور ربع النهائي وحجز احدى بطاقتي الترشح من المجموعة الحالية التي تضم إلى جانبه النجم الساحلي والهلال والمريخ وقال فومو إن الفوز الأخير على المريخ جعل فريقه يدخل المنافسة بقوة على احدى بطاقتي الترشح لربع النهائي وتحدث فومو عن المباراة وقال: كانت مباراة جيدة. لعينا جيداً دفاعياً خاصة في الشوط الأول لكننا لم نتفوق في الهجوم. بين الشوطين وجهت تعليماتي للاعبين وتحسن الأداء . أنا سعيد بالنتيجة والجمهور سعيد أيضاً. هدفنا يبقى التأهل للدور ربع النهائي.

+++

مدرب الهلال يتحدث لموقع كوورة:

نبيل الكوكي:  مباراة النجم الثانية صعبة للغاية ونطمح للذهاب بعيداً في دوري الأبطال

أجرى موقع كوورة التونسي عقب موفده بتونس حواراً مع نبيل الكوكي المدير الفني للهلال تحدث من خلاله عن حظوظ فريقه في التأهل للدور ربع النهائي من مسابقة دوري الأبطال وتحدث كذلك عن النتيجة التي حققها فريقه أمام النجم الساحلي مؤخراً وجاء في الحوار:

– كيف تقيم مباراتكم الأخيرة ضد النجم الساحلي؟

المباراة كانت صعبة أمام فريق من أفضل الفرق في إفريقيا، حيث يعد من عمالقة القارة، خصوصًا أنها دارت في سوسة أمام جماهير عريضة، ورغم كل هذه العوامل فقد قدم فريقي مباراة كبيرة، تكتيكيًا نجحنا في شلّ نقاط قوة المنافس، وعرفنا كيف نستغل نقاط ضعفه، وهو ما مكنا من تسجيل هدف التعادل.

– هل أنت راض عن أداء الهلال؟

أنا راض جدًا، وأشكر لاعبي الهلال على ما قدموه أمام النجم الساحلي، فليس من السهل أن تكون منهزمًا في لقاء خارج الديار، وأمام منافس من العيار الثقيل، وتعود في اللقاء خلال الربع ساعة الأخير، بل وتتاح لك فرصة لأخذ الأسبقية، فهذا يدل على قوة شخصية اللاعبين والروح الانتصارية التي لعبوا بها.

حصد نقطة في سوسة هام جدًا لمعنويات الفريق في باقي المشوار، خضنا 3 مقابلات في دور المجموعات، منها مقابلتين خارج السودان، وحققنا 3 تعادلات، وهنا أشير إلى أن الهلال لم يخسر أي مباراة خارج السودان معي منذ 2015.

– كيف ترى المباراة المقبلة ضد النجم الساحلي؟

ستكون صعبة بكل تأكيد، حيث سيحاول النجم حسم ترشحه، وفي المقابل سنحرص على تحقيق الانتصار لدعم حظوظنا في المرور إلى الدور المقبل، منافسنا يملك مجموعة من اللاعبين المتميزين، لكن أمام جماهيرنا ليس لنا أي خيار إلا الانتصار.

– وماذا عن حظوظكم في الترشح إلى الدور المقبل؟

حظوظنا وافرة، خصوصًا أننا سنخوض مقابلات الإياب كلها في السودان، وبحول الله لن نفرط في التأهل إلى الدور المقبل، خاصةً بعد المباراة الكبيرة التي قدمناها أمام النجم الساحلي.

– كيف تقيم تجربتك الثانية مع الهلال؟

الحمد لله تجربة ناجحة، فعلى الصعيد المحلي الهلال متصدر الدوري السوداني، وهو الفريق الوحيد الذي لم ينهزم في أي مباراة، وحتى في دوري أبطال إفريقيا لم ننهزم .

– وما هي الأهداف التي اتفقت عليها مع إدارة الهلال عندما قررت خوض تجربة ثانية مع الفريق؟

الهدف الأول كان تكوين فريق قادر على الذهاب بعيدًا في دوري أبطال إفريقيا، ونحن الآن نسير بخطى ثابتة في هذه المسابقة، وبحول الله سننجح في تخطي دور المجموعات، وفيما بعد يمكن الحديث عن طموحاتنا، ما يمكن تأكيده هو أن فريقنا قادر على الذهاب بعيدًا في دوري الأبطال، وسنثبت ذلك خلال مواجهتنا القادمة ضد النجم الساحلي .

– ما رأيك في تولي نبيل معلول تدريب المنتخب التونسي؟

لقد كان أفضل اختيار للاتحاد التونسي، حيث يمتلك معلول الخبرة الكافية للنجاح مع “نسور قرطاج”، أنا مع الاعتماد على مدرب تونسي في المنتخب، ومعلول هو رجل هذه المرحلة، خاصةً أنه يتمتع بالكفاءة وقوة الشخصية، كما خاض العديد من التجارب التدريبية الناجحة، سواءً مع الترجي أو المنتخب الكويتي، لذلك علينا أن نقف جميعًا إلى جانبه وندعمه، حتى ينجح في قيادة منتخبنا إلى مونديال روسيا .

– وكيف ترى مباراة تونس ومصر في تصفيات كأس أمم إفريقيا؟

مباراة صعبة على المنتخبين وهامة جدًا، أعتبرها كلاسيكو من العيار الثقيل، كل ما آمله أن يكون المنتخب التونسي في أحسن حالاته، ليخرج منتصرًا.

مرة أخرى، أشير إلى أنه لا بد أن نعطي نبيل معلول الفرصة كاملةً، وأن نمنحه الوقت الكافي للعمل، ونضع فيه كامل الثقة، وبحول الله سيقود منتخبنا إلى كأس أمم إفريقيا 2019، ومونديال روسيا، حلم كل التونسيين.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصدى

عن مصدر الخبر

صحيفة الصدى