السودان الان

مجموعة قبلية تعزل الناظر يوسف أحمد يوسف وتسحب عنه الثقة وتعتبر الخطوة امتداداً لانتصارات ثورة ديسمبر المجيدة التي أسقطت نظام المؤتمر الوطني (عزل وتعيين)

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

أبو حجار ـــ المقداد سليمان
بأمر عُمد وأبناء قبيلة ” رفاعة الهوى” عُزل الناظر يوسف أحمد يوسف أبو روف من نظارة القبيلة التي شهدت فترة توليه لها غياباً تسبب في خمول دورها كإدارة أهلية وانصرافه عن هموم القبيلة وتكوين حزب خاص به لا يهتم بأمر القبيلة وتلبية حاجات أبنائها من الخدمات، وطبقاً لـ يوسف أحمد الهجانا، الناطق الرسمى باسم مجلس القبيلة ، أن مجلس شورى قبائل رفاعه الهوى بولاية سنار وبناءً على ما سبقت الإشارة إليه قرر سحب الثقة من الناظر يوسف أحمد، ووقع الاختيار بإجماع (42) من النظار والعمد والمشايخ وأعيان المنطقة على – مالك الحسن أبوروف – بديلاً وناظراً لـ عموم قبائل رفاعه الهوى بالسودان .
عزل يوسف أبو روف من نظارة القبيلة اعتبره عدد من الرُفاعيين متمماً لفرحتهم بسقوط نظام الحكم في الخرطوم، الذي كان المعزول موالياً له واحد كوادره، فكان لزاماً على مجلس شورى القبيلة الاجتماع لتصويب وتصحيح مسارها والعمل على إعادة تواجدها للقيام بدورها، .. أمس (السبت) كان تدافع الرُفاعيين إلى محلية أبو حجار عاكساً لتطلعهم للتواجد الفعلي في منظومة الإدارة الأهلية بالبلاد وإثبات تواجدها كواحدة من القبائل التي اتصف أبناؤها بـ الشهامة والشجاعة والتضحية بالأرواح دفاعاً عن الوطن وحراسة له حيث تواجدهم في بعض المناطق الواقعة على الشريط الحدودي مع دولة جنوب السودان ولكونها ضمن القبائل الرعوية المشهورة بتربية الإبل والضأن فضلاً عن امتهان البعض منهم الزراعة .
يقول يوسف أحمد الهجانا، وهو الناطق باسم مجلس شورى القبيلة، لـ (اليوم التالي) إن القبيلة بحاجة إلى تجديد الدماء، حتى تُحل مشاكلها المتفاقمه، وفى مقدمتها قضايا العائدين من دولة جنوب السودان، وأضاف أن عهداً جديداً قد بدأ ينتظر فيه الرُفاعيون أن يعمل الناظر الجديد على الدفاع عنهم وتحقيق تطلعاتهم والعمل على توفير ما يحتاجونه من خدمات في الصحة والتعليم والمياه والخدمات الاساسية الاخرى التي افتقدوها في عهد النظام البائد.
مالك الحسن يوسف أبو روف الناظر الجديد تعهد في كلمته برفع رايه شهداء القبيلة ورعاية ما خلفوهم من أرامل وأيتام، فضلاً عن العمل من أجل أبنائها وتوفير حاجتهم من الخدمات، وأضاف بأنه سيعمل مع كافة القبائل المقيمين في حاكورة الرُفاعيين الهوى على دعم النسيج الاجتماعي والتصاهر السلمي بالمنطقة والتعاون على البر والتقوى، ولم ينسَ الناظر مالك الحسن الحكومة بولاية سنار التنفيذية والنظامية والقضائية، إذ أعلن مد يده لها للعمل من أجل توطيد دعائم دولة القانون حتى تنعم الولاية بالاستقرار والتنمية، وبعث برسالة خاصة لابن عمه المعزول قال فيها : ( إلى الاخ يوسف أحمد يوسف ابو روف، ان هذه الامانة التي اشفقت عن حملها السماء والأرض والجبال، قد نزلت من عاتقك واناخت بعاتقي، وليشهد الجميع باننا لا نحمل تجاهك اي حسد، أو نُضمر سوءاً أو عداءً لشخصك ونشهد الله بذلك)، واردف قائلاً : (لكن كان خلافنا حول ادارة شؤون القبيلة، والآن قالت القبيلة كلمتها وهي صاحبة الحق والقرار، وكلنا رهناً لاشارتها وارادتها ) مؤكداً استعداده لفتح صفحة جديدة للتعاون فيها من أجل خدمة ورفعة القبيلة، وأشار مخاطباً الناظر المعزول أن ميادين وسوح القبيلة تسعنا جميعاً، إذا توحدت الإرادة وصدقت النوايا سنحصد النجاح والفلاح والتوفيق.
حزب الأمة القومي كان حضوراً في تنصيب مالك الحسن يوسف أبو روف، وممثل الحزب بشري الصادق المهدي كان حاضراً ومتحدثاً والذي اعتبر عزل يوسف أبو روف تصحيحاً لمسيرة النظارة لاسيما وأن الرفاعة الهوي من القبائل القوية، الشُجعان أبناؤها، وقال بشري إنها واجهت ظلماً كثيراً خلال حكم النظام البائد، وإنها ــ القبيلة ــ لم تكن ضمن ما قال إنهم ” مشو واكلو الفطيسه”، وابلغ البشرى مواطني أبوحجار تحية أبيه الامام الصادق المهدي الذي نقل اليهم منه مباركته التنصيب الذي وصفه بـ(المستحق)، متمنياً التوفيق للناظر الجديد الذي يعتبر أحد قيادات حزب الامة القومي كما كشف عنه البشرى في كلمته.. عزل قيادة الرفاعيين يوسف نتيجة لانصرافه عن هموم القبيلة وتكوين حزب خاص أبعده عن الاهتمام بأمر القبيلة، فهل سيمضي خلفه القيادي بحزب الامة على نهج ابن عمه المعزول ام سينجح في النظارة ؟

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

أضف تعليقـك

تعليق