كتابات

اسحق فضل الله يتحدث بعد حل الوطني ويكتب الضربة الأخيرة للسودان هي ..

كتب : اسحق فضل الله
مصدر الخبر / كتب : اسحق فضل الله

والحل / حل الوطني/ ليس هو الهدف.. فكل حزب في السودان. جرى حله ذات يوم. ثم لم يتوقف لحظة
الحل. ما وراءه هو.
( م .. ح.. ن.. ل.. ه..خ..ر..ك..ف..س.. و.)
الأحداث الآن../ وحل الحزب الوطني.. من بينها./ هي شيء مثل هذه الحروف
والحروف هذه . إن أنت جمعتها قالت
( المخطط لهدم السودان هو
صدام بين المسلمين وبين الدولة
صدام في الشوارع
والدولة. تدفع الى الشارع من يدعمونها.. ممن يرفضون الإسلام..
وعندها….؟؟
الجيش الذي هو جيش الدولة يتدخل الى جانب الدولة ضد المسلمين المتظاهرين..
عندها..؟؟
بعض الجيش ينشق ويرفض ضرب المسلمين الذين يخرجون غضباً للإسلام..
عندها..؟؟
الأمن مثلها.. ينشق..
عندها…؟؟
ثلاث قوى كبيرة. لها عمل.. في الشارع..
عندها..عندها…
(٢)..

وصناعة الصدام هي الخطوة الرابعة.
الخطوة الثالثة كانت هي .
طرد الشريعة.. ثم
قانون لايحكمه قانون وهو ما يطلق الآن.. ثم.
حل الوطني. وحل قانون النظام العام…؟
والخطوة الثانية هي..
وزير التعليم يحرص على أحاديث لا تنتهي.. كلها شتم للإسلام.. ويعلن أن المناهج. سوف تكون هي هذه..
ووزير شؤون دينية.. ما يفعله هو سلسلة تدعم أهل كل دين / حتى الوثنيين/ ضد الإسلام..وتدريبهم على العمل..
والخطوة الأولى هي.
الناس الذين يحرص الشيوعي على إخراجهم للشارع للصدام. حين لايخرجهم كل هذا.. الشيوعي عندها يطلق إعلامه على الفيس. لشتم كتاب الله..
والشحن يجعل الإسلاميون يضطرون للرد.
والرد يبدأ على كل مواقع التواصل..
ويبدأ بحوادث ضرب قحت. في نيالا. في بحري في ام درمان في القضارف في كل مكان
ويبدأ بضجيج جامع عبد الحي قبل أسابيع
ثم ضجيج مسجد جامعة الخرطوم أمس الأول
ولأول مرة في تاريخ المساجد.. المصلون يقفون على أرجلهم أثناء خطبة الجمعة بالتكبير والتحدي
ثم الشيوعي. حين يجد أن الإسلاميين يعدون لموكب منتصف ديسمبر يحرص على حشد مضاد..
عندها الشيوعي يفشل في كل شيء يصنع الصدام
وينتظر تدخل الجيش تدخلاً كاملاً..
عندها.. الشيوعي يهرب من السلطة (الهروب الذي يبحث عنه) لكن بعد مذبحة هائلة.. يريدها..
لكن
(٣)..

قبلها ومعها. ولصناعة الصدام.. الشيوعي.. ما يفعله هو. قرارات متسارعة جداً لضرب كل ما هو مسلم..
وقرارات متسارعة تلقي كل قانون.. ليصبح القانون الوحيد هو.(الأيد القوية) ..
ثم صدام.. يصنعه قانون الأيد القوية هذا وتحت نيران الصدام.. من ينتقي هم الحركات المسلحة التي تنتقم من الخرطوم والجيش. ( وانشقاق هناك ليس بعيد )
والدعم السريع..( وانشقاق ليس بعيد)
والأمن .( وانشقاق ليس بعيد.)
والإسلاميون والمسلمون معهم..
عندها..؟
عندها ما يندفع هو .
إعلان انفصال دولة الشرق..( وهذا الإعداد له يكتمل بقيادة مخابرات. آخرها. حديث ضابط مخابرات إريتري كبير أمس الأول )
ثم إعلان انفصال غرباً.
ثم انطلاق الحركات المسلحة داخل الخرطوم. في مشروعها القديم.. المشروع الذي جاء بالحركات هذه منذ الاعتصام
(٤)..

لكن..
الشيوعي الذي يطلق كل بذاءته ضد الإسلام حتى يجبر المسلمين على الصدام.. ينسى شيئاً مخيفاً.
الشيوعي لعله يفاجأ بأن داعش تعمل.. المنظمة هذه ما لا تحتمله ولا تؤخر الرد عليه هو الإساءة المباشرة للإسلام..
والشيوعي يسكب على المواقع من الإساءة للإسلام ما يكفي لصنع عشرين داعش..
والشيوعي ينسى أنه في الخرطوم كل أحد يعرف عنوان كل أحد ..
(٥)..

والمواقع تعمل..
وجمل سريعة تنطلق على المواقع. ترسم كل شيء.
وعند حل المؤتمر الوطني ( وحل مؤسساته) أحدهم يكتب على الفيس يقول .
آها. لماذا لم يحلوا الجيش. وهو من مؤسسات الوطني.؟
وفيديو تقول فيه مسؤولة حكومية.
نظام البشير كان يضطهد صانعات العرقي المسكينات. ويقتحم بيوتهن. مع أن العرقي مهنة في الأقاليم..
وعند حل الوطني جملة على الفيس تقول
( في مصر. النائب العام بركات. حين ضرب الإسلاميين قتلوه وهو وسط أربع عربات حراسة مسلحة)
وعند ادعاء بعض الشيوعيين للإسلام وتظاهرهم لحفظ بعض الآيات.
فيديو على الفيس. وفيه مسؤول الدولة الذي يحل المنظمات حين يجد نفسه محاطاً بمن يطلبون المسارعة يقول لهم
براحة.. براحة.. كل شيء سوف يتم بهدوء.
قال الله. . لكل داء . داء ( ولا يوجد خطأ إملائي في هذه الجملة فهو قد قال بالفعل.. قال الله. لكل داء . داء)
كما ترى أستاذ..
حل المؤتمر الوطني لم يكن هو الهدف..
الهدف هو
حزب يجد أنه قد عجز عن إصلاح شيء. وأنه قد دمر كل شيء
ويجد أنه لا أمل له بعد الفترة الانتقالية.. عندها.. الحزب الشيوعي يسارع. يسارع جداً. في هدم كل شيء..
يبقى أن اجتماعات الشيوعيين. مساء الجمعة الأخيرة. والتي تعد لمسيرتهم ١٤ ديسمبر. والتي تقيم الموقف الآن.
الاجتماعات هذه تصيب كبد الحقيقة حين تقول إن الإخوان المسلمين يتجهون لاستخدام عنف عنيف ضد كل من يقف أمامهم في المسيرة القادمة
وإنهم يستقدمون الدفاع الشعبي من الأقاليم والذين قاتلوا في الجنوب
وأن الإخوان. ( لن يتجمعوا في مكان واحد في بداية اليوم.)
وإنهم سوف يستخدمون أسلوب (السيول) بمعنى مظاهرة من كل شارع. تتدفق ثم تلتقي.. ثم تفترق. ثم تلتقي.
قالوا.
إن الإسلاميين يعدون لاحتمال أن يستخدم الطرف الآخر العنف المسلح.
قالوا
قالوا
قالوا..
اسحق احمد فضل الله
الانتباهة

عن مصدر الخبر

كتب : اسحق فضل الله

كتب : اسحق فضل الله

أضف تعليقـك

تعليقات

  • زولكم مشتهي الغزاله و المشتهي الحنيطير يطير بلا رجعه الفيكم اتعرفت و الجواب باين من عنوانه انتهي زمنكم و فات الاوان و قال الشعب كلمته 30 سنه و شعارات خرقا لا تسمن من جوع سرقتم كذبتم قتلتم اغتصبتم شردتم و تحللتم باسم الدين و المصيبه نفس الشعارات تمشي معكم بين الناس والغريبه تصدقونها وكانكم لا تتعلمون من الدرس فعلا الفطام صعب و لك ان ترجع الي موقف الباصات التي كنت ترجع بها الي سكنك فالي الان الموقف في مكانه وسط الخرطوم ولا تنسي ان تدفي جوفك بليمون بارد و تلجو عايم فقد انتهي عهد الكيري الذي تاكلون منه

  • لا اقول لك خيالك واسع… لان ما تدعيه بادعاء معرفة الغيب الذي يوصل الي الشرك بالله . وذلك لدرجة انك تصور المشاهد لفظا…. وهذا ينم عن خلل كبير بعقلك وان كنت بهذه العقل الضيق…. الذي يتخيل ان السودان مكونا فقط من كيزان وشيوعيين فقط …. بحكم تقلدهما لاخر فتراتين للحكم الدكتاتوري. لكن الشيء الذي تتفهمه ساعلمه لك ….. بان السودان زاخر بالاحزاب اليمينية واليسارية …. لكن من يريد ان يحكم فاليعرض نفسه كتنظيم ديمقراطي (غير ديكتاتوري) يستلم السلطة عبر انتخابات في جو ديمقراطي لفترة معلومة ولا يستمر لفترة تالية. اخري مهما كلن السبب….. والان الفترة الانتقالية : هي فقط لتطبيق العدالة علي المجرمين ولتهيئة المناخ السياسي الحر… وذلك باكمال السلام الذي عجزتم عن تحقيقه طيلة ثلاثون عاما …. بل انتم من اشعل الحرب وفرضتم ضهور الحركات المسلحة بسلوكياتكم التهميشية الاستعلاءية الفاسدة الفاشلة القاتلة الانتقامية ال…… فشققتم السودان الي دولتين قابلة للذيادة …. وابدتم شعوب كثيرة قتلا مباشرا او غير مباشر …..ونشرتم الفساد والسرقة واقعدتم الاقتصاد وعزلتم السودان بارهابكم وووو
    فمن الذي يقبل بالعودة الي كل ذلك؟؟؟؟؟؟

  • عندما تعتبر ان قحت فشلت وهي تحكم البلاد منذ 100 يوم ماذا تقول عن من حكموا 30 عاما؟!! وياتو مسلمين الذين تتحدث عنهم ؟ العندهم وظيفة مغتصب في اجهزتهم او البستلموا رشاوي بملاين الدولارات من شيوخ الخليج طبعا يا اسحق انت ما بتخجل ولا عندك زول بخجل ليك فاكتب ما شئت

  • تعرف يا اسحاق كل الاعيبكم وخيالك الادبي واحلام اليقظه اللي عندك ما ح يغير شئ انتوا واسلام الكيزان ما ح ترجعوا تاني لحكم السودان

  • فرفره مزبوح ليس الا الحل في البل لسع انتظر الراجيك انت من طبلت و ساهمت في تعكير الحياه السياسيه منذ 30 سنه سوف تحاسب علي ما اسست له و معك بقيه الشرزمه . بس شيل الصبر الدور جايك

    • رغم بعض التخيلات إلا إن كلامك فيه بعض الحقائق لكن عبده الفيس الذين يسيطرون عليهم الشيوعين تبلدت عقولهم قانون تقسيم السودان وضع قبل عشرات السنين والمخابرات الأجنبيه تنتظر الوقت المناسب لماذا مشاكل قبليه فى شرق السودان اليوم وإعلان جبهة الشرق أنها تريد الحكم الذاتى الشيوعين ح يسقطوا حجر البلد لأن نظرتهم للسياسه هى محاربه الاسلامين فقط.والصراع بينهم هو نهايه بلد أسمو السودان

      • يا كوز في العشرات السنين الذكرتها ما في حكومة قسمت السودان إلا حكومة الكيزان والشيوعيون أشرف من الكيزان الساقطين أخلاقيا و دينياً

  • انتم الكيزان كنتم مسلمين…. ياخي كفايه خم… 30 سنه ونحن منخمين في فقه الإنقاذ… وفي الآخر الشعب دخل المساجد والكيزان دخلوا السوق…. اتمنى يوم واحد يا إسحق تكون صادق… قرابة العشر سنوات وانا اقرأ كتاباتك كلها كذب ولعب على الدقون… ونسج من الخيال… انت انسان رأسك فاضي وقرعه بس…
    كوز معفن مفروض تتكسر كل الكيزان مش تسجن… كم سنه والكيزان بسجنون في الشعب السوداني… جاء دوركم ذوقوا ما كنتم تكنزون… هذا ما جنته يداك يا براقش

  • شراذم وضلالية ظهروا مع الانقاذ وهم كالقطيع اتو مع الترابي وتخلى جزء كبير منهم عنه وتقسموا واختلفوا وقتلوا بعضهم البعض …
    الكلام دهمان زمان ..
    ده مش القال الغزاله اتكلمت في الجنوب !!!!! ياخي قوووم لف شوف ليك خصار ولا بصل بيعوا احسن واشرف ليك … هههههههه

  • الجميع يعلم ان السودان تواجهه عدة مشاكل ..ومشاكل كبيرة ..مشكلة هوية مشكلة حكم مشكلة عنصرية … قبلية ..مشكلة جهل…مشكلة المثقفين السودانيين ….ومشكلة وطنبة ومشكلة معرفة ….وكل هذه المشاكل زادت ضراوة فى عهد الانقاذ..ولم تحل اى مشكلة .. حتى مشكلة الجنوب والتى بداتها الانقاذ بالجهاد ختمتها بالانفصال.. يعنى كيف تضع القلم موضع السيف ..واخيرا انت تتباكى على ماذا كل الحاصل من مخلفات الانقاذ …ثلاثون عاما كانت كافية لحل كل المشاكل ولكن ..ظهرت مشاكل جديدة منها اضعاف الجيش وخلق جيوش موازية له من الدفاع الشعبى و و وحتى الدعم السريع فهو اكبر مشكلة تواجه السودان الان … لو انهار كل شئ فى السودان مشكلة ويمكن تلافيها .. ولكن اضعاف الجيش هى المشكلة ..مع وجود جيش قوى وموحد لا خوف على السودان يحكم السودان من يحكمه شيوعى اسلامى ما مشكلة .. ولكن الان اذا جاز لك ان تبكى وتشكى لا تشكى من الشيوعيين ولا تخاف على الاسلام ولكن خليك واضح واعرف من اين ياتى الخطر … وخلينا من 5 جيوش تحاصرالخرطوم

  • عن اى اسلام يتحدث هذا المعتوه، هذا الكلام الفارغ لا يستحق حتى الرد عليه، لكن مع ذلك وددت ان اذكر هذا الكهل الذى اعمى الله بصره وبصيرته وهو فى خواتيم حياته بل زاد الله من عمره الافتراضى قياسا على حديث المصطفى(ص) بشأن اعمار امته “ما بين الستين والسبعين وقليل من يتجاوز ذلك” اقول لك نحن مسلمون حقا ولسنا امثالكم ولن نبدل ديننا لو حكم الشيوعى السودان الى الابد والشىء الثانى تذكر ان زمن الارهاب والتخويف قد ولى دون رجعة وإلا لما تركتم الحكم هاربين، قتلتم الشعب فلم يزيده الا جسارة وقوة، اهنتم كرامته باسم الدين ولا كبيرة ولا صغيرة قبل الاسلام او بعده إلا مارستوه ضد هذا الشعب المحترم ولكن انه لشعب قوى الارادة انتصر فى نهاية المطاف على دولة الاسلام المزعومة افتراء وكذبا ،دولة مكنت المنافقين الكاذبين على حساب الابرياء الضعفاء فلا هى اطعمتهم من جوع ولا ءامنتهم من خون حتى يعبدوا الله اقول لك لا تهتم باسلامنا بل اهتم باسلامك، ولا تستعجل الامور تذكر ان الشعب عانى المرارات ثلاثون عام حتى يرى الظالم قد اخذه الله اخذ عزيز مقتدر ، و ما زال الشعب منتظر حتى يرى كل الظلمة مهانين زليلين حقيرين فى اعين المظلومين ، والظلمة كثر من الرئيس الى ادنى شريك ومعاون لان الرسول (ص) (قال من اعان على قتل مسلم و لو بشق كلمة) فكيف وانت تحرض بقلمك القتلة والسفاحين لعقود من الزمن وما زلت تفعل فانت منهم اقول لك لا تستجعل الامور سوف يأتى دورك لا محال والله ما زلنا ندعوا فى صلواتنا لكى يمد الله فى اعمار الظلمة والمظلومين معا حتى يقضى الله امرا كان مفعولا.

  • إيزاك والخيال إيزاك والجهل
    السودان قوى برجاله وهاهو الدكتور فى امريكا بطلب منها لزيارتها وسيعود كما نتمنى ويتمنى كل الشرفاء إلا أنت ومعك كل بياعى الوهم والضلال الإقتصاد الذى غنهار بسببكم أيها الخونة وبسببكم أنتم وُضع السودان عالقائمة السوداء قائمة الإرهاب وكم هرجل البشير وطلق ولم يسطع الوصول بالبلد إلى بر الأمان بل أوصلنا للهاوية أيها الحاقد إسحق بطل سفسطة وتجهيل

  • اي شريعة انت يا جنازة /كلب ضال /بالله لو في شريعة من زمنكم تتلعق ف المشانق انت منافق /ياخي ما بتشوفوا وجوهم الخقيرة دي ف المراءة

  • اي كوز ندوسو دوس صفرنا العداد ويالرجل الغزالة الشعب السوداني عدي منافقينكم هل استعداد بالغالي والنفيس في حفاظهم علي حريتهم التي سلبتوها ثلاثون عاما. فزاعة شيوعيين وعلمانيين ماعادت تجدي لابد من القصاص والدم قصاده الدم بالقانون محاسبة كل المجرمين ولن تخيفنا حلاقيكم التي مثل مؤخراتكم النتنة والكندكات بجزمهم يكفوكم ويؤدبوكم ايها العجوز الكزاب

  • لعنة الله عليك ايها الكذاب الاشر.انت. لسة في ضلالك القديم لم تفق بعد من الغيبوبة؟ لسة عاملين فيها حامين حمي الاسلام الوحيدين في العالم.ياقتلة ياسفاحين ما عاد ينطلي علي الناس صناعة الاحداث من خيالكم المريض(وشك زي شبط البوليس الصابة فيهو مطرة)