السودان الان

حملات مكثفة ضد تجار العملة والدولار يواصل الصعود

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: رندا عبدالله
عادت الحملات التي تشنها السلطات المختصة على المتعاملين فى العملة، وشهد السوق العربي بوسط الخرطوم مطاردات مكثفة أسفرت عن إلقاء القبض على بعض السريحة.  فى وقت كشف فيه أحد المتعاملين في سوق النقد الأجنبي عن تواصل ارتفاع الدولار مع توفر العرض. وقال: (البضاعة رااقدة). وقال متعامل فى مجال العملة  لـ (الانتباهة أون لاين) أنه جرى تداول الدولار صباح اليوم بـ (82.٥٠٠) جنيهاً للشراء، و(82) جنيهاً للبيع، والريال السعودي (٢١.٣٠٠) جنيهاً للشراء، و(٢١.٢٥٠) جنيهاً للبيع، و(٢١.٧٠٠) جنيهاً لشراء الدرهم الإماراتي في مقابل (٢١.٥٠٠) لبيعه، وبلغ اليورو (٨٨) جنيهاً للشراء فى مقابل (٨٧) جنيهاً للبيع، والاسترلينى (١٠١) جنيه للشراء و (١٠٠)  جنيه للبيع والجنيه المصرى (٥.٢٠٠) جنيه للشراء فى مقابل (٥) جنيهات للبيع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كلو بسببك يا رندا وسبب مقالك خسائر فادحة يتعرض لها تجار العمله لمن نزل جنيه واحد وبقي ب80 جبتي ليهم الحملات والاعتقالات…. قالت خسائر بالله عليك زعلانه شديد عليهم

  • القانون الرادع لكل السماسرة والسرية الذين يدمرون اقتصاد السودان…. نطالب بقانون رادع…. كتبنا وقلنا ذلك القانون الرادع لكل من يتلاعب في قوت المواطن… دقيق… مواد بترولية…. صحه المواطن….. القانون الرادع والا لن تقوم لنا قائمه وان حكمنا من قبل أفضل الكفاءات…. لابد من القانون الرادع

  • يا وزير المالية امشي جيب عقل الدكتور عبدالوهاب عثمان من القبر وركبه في مخك الزنخ

    انت وزير يا جاهل يا فاشل ولكن اغلب الظن الاثنين معا …

    • امشي ياكوز ياوسخان الوزير دا كفاءة على مستوى لكن هو ورث ليهو دولة منهارة نهبتوها م خليتو فيها حاجه

      • سلام وتحايا معطره للجميع
        سؤال متي نتوقف عن السب والشتم؟؟؟؟؟
        حكمنا اليمين (((اذا سلمنا ان الاسلاميين يمين متطرف))) انهال عليه اليسار بالسب والشتم
        ولما حكمنا اليسار ((اذا سلمنا ان اليسار معادي لليمين المتطرف بزعمهم))انهال علي اليمين بالسب والشتم
        اذا تمعنا في الامر نجد الشاتم هو نفسه في الحالين
        في الاول لانه كان مبعدا بالقوه لان النظام كان شمولي دكتاتوري
        والان لانه يريد ان يشفي غليله ويصب جام غضبه المتراكم طيلة 30 سنة
        عرفتم من هم الذين دائما في حالة سب وشتم
        أما امثالي من الذين لا يمين ولا يسار تقطعت اوصالنا من كثرة المجاذبات يمينا ويسارا
        كان الله في عونك يا بلادي