السودان الان السودان عاجل

حملة سودانية إلكترونية لخلع الكيزان من وظائف الشعب

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

العين – أطلق سودانيون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تدعو لتسليط الضوء على ما أسموها “جريمة القرن”، المتمثلة في التمكين لعناصر الإخوان داخل مؤسسات الدولة، واجتثاث عناصرها المعروفة سودانيا بـ”الكيزان” من وظائف الشعب.

وكتب ناشطون آلاف المنشورات على مواقع التوصل “تويتر وفيس بوك” تشرح سياسة التمكين التي مارسها النظام الإخواني عقب استيلائه على السلطة عبر الانقلاب العسكري في 30 يونيو/حزيران 1989.

ودعت الحملة لضرورة تفكيك سياسة التمكين الإخواني، من خلال اقتلاع “الكيزان” من وظائف الشعب التي استولوا عليها بعد طرد الموظفين الأكفاء منها.

وطالب الناشطون السودانيين بالمشاركة في الحملة من خلال تسليط الضوء على فصل الكفاءات من الوظائف العامة، وتوظيف منسوبيه بالولاءات، والتي كانت السبب في تراجع جميع الخدمات العامة.

وشددت الحملة على ضرورة إرجاع جميع المفصولين خلال حكم النظام البائد من الخدمة المدنية، وتقديم تعويض معنوي ومالي للضرر الذي لحق بهم بعد اقتلاع جميع “الكيزان” من وظائف الشعب وتفكيك سياسة التمكين.

وأشارت الحملة إلى أن أول خطوة قام بها النظام البائد بعد انقلابه، بالتخلص عبر فصل المدنيين والعسكريين الذين لا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، مطالبة بمحاسبة الذين تم توظيفهم عبر سياسة التمكين.

وكانت الحركة الإسلامية في السودان نفذت انقلاب 30 يونيو/حزيران 1980 على الحكومة المنتخبة، وظل نظامها برئاسة المعزول عمر البشير يدير البلاد على مدى 30 عاما، حتى تم إسقاطه بثورة شعبية في 11 أبريل/نيسان الماضي.

وخلال هذه العقود سيطر التنظيم الاخواني على مفاصل الدولة السودانية، ومؤسساتها الاقتصادية والمالية، بعد تشريد الموظفين وإحلال منسوبيهم مكانهم وفقاً لسياسة التمكين التي أقروها.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا خونا قبل يومين مسافر عن طريق مطار الخرطوم قابلوني بتاعين الخدمة الوطنية عدييييل كده بس وريتم حاجة و انسحبوا براحة ..هي البلد دي ما حصل فيها تغيير و لا شنو

  • من قبل ان يجف حبر قرار تعيينه بدأ بالفساد فكيف يرجى خير منه على الأقل الإنقاذ لم تتهم بالفساد الا بعد سنوات طويلة فكيف بمن يشرع في الفساد منذ اول شهور تعيينه هذا ان مضت سنوات فسيختفي القطار الجديد من السكة الحديد . وكذلك كيف لوزير يؤتى له بمدير مكتب من غير خبرة وقد يكون من غير مؤهلات اليس هذا هو التمكين بعينه الا يتوفر من كادر الوزارة شخص غير منتمني للكيزان هذا من الاستحالة وأين الثوار وصناع الثورة ضاعوا مع التغيير واصبح من يتولوا المناصب من كانوا في بيوتهم نائمين مطمئنين وضحوا بالشياب من اجل الظفر بالمناصب هذا لا يستقيم وهذا بداية النهاية وانهيار الشمروع الذي يحلم به الجميع

  • س/هل فساد حي من الاحياء يعني فساد البلد كله
    ج/ نعم لان فساد منتسبين للمؤتمر الوطني يعني فساد كل من انتمي لهم
    س/ من هو الكوز صاحب المبدا
    ج/ كل غيور علي دينه ولا يرضي بسواه
    س/ لماذا يشتم كل من انتمي للمؤتمر الوطني
    ج/ لان منهم من لديه قناعة بان الاسلام يحتاج لمن يدع له ويساعد في تمكينه في الارض
    س/ماهو دليلك
    ج/اين محاكمات الفاسدين بعد كل هذه الشهور والمدعين للاصلاح لم يجدوا ما يدينون به ما يعرف بالفاسدين
    س/اين الحقيقة
    ج/هو صراع بين افكار متباينة بعضها يلاقي استحسان من العامة وبعضها وهو المطروح الان يجد استحسان من فئة تمثل اعمار في طور النضج الفكري وفي مرحلة العنفوان الشبابي والرغبة في التعرف في كل ماهو غريب وشاذ. فاذا تعدواها الي مرحلة المسؤلية والابوه عرفوا انهم كانوا في مرحلة الطيش وده شي طبيعي جدا عبر كل الازمنة

    • قال الله تعالى :
      وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (281) سورة البقرة