السودان الان

الحكومة: سلع الصادر ضعيفة.. وشحن عينات فواكه في كراتين صابون

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم – (اليوم التالي)
أكد عمر مانيس، وزير رئاسة مجلس الوزراء، أن المجتمع الدولي أظهر استعداداً غير مسبوق لاحتضان السودان بعد ثورة المفاهيم التي تفجرت بالبلاد، وقال لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لورشة (السياسة الوطنية للجودة)، إن الدلائل على ذلك ما يحدث من استقبال لقادة البلاد في المحافل الدولية، سياسية كانت أو اقتصادية، وأعلن مانيس رغبة جادة لانضمام السودان إلى منظمة التجارة العالمية، وشدد على أن الجودة تعد المفتاح السحري لنهضة الدول، ودعا لضرورة النظرة الكلية للجودة في مختلف المجالات وعدم قصورها على السلع والخدمات، وشكا من ضعف جودة السلع السودانية، واستنكر امتلاك البلاد لمنتجات لا تستطيع تقديمها بشكل مناسب، وقال “أحياناً يتم شحن عينات من ثمار القريب فروت في كرتونة صابون”.
بدوره أكد مدني عباس مدني، وزير الصناعة والتجارة، حاجة القطاع الحكومي للجودة لا سيما بعد الخراب الذي طاله خلال الثلاثين عاماً الماضية، وقال إن القطاع الحكومي يفترض أن يكون أكثر جودة وكفاءة في أداء مهامه، ونوه إلى أن الجودة هي سلسلة إجراءات إدارية وتنظيمية تصاحب عملية الإنتاج في كل مراحلها لتحقيق الريادة للصادرات السودانية في الأسواق الخارجية، ودعا مدني لتغيير الذهنية لاستيعاب مفهوم الجودة بما يستدعي الجهات المسؤولة لتطبيق نظام الجودة للارتقاء بحركة الاقتصاد، وقال: “القطاع الحكومي أكثر حاجة للالتزام بالجودة، خاصة وأنه قطع شوطاً بعيداً في هذا المجال”، وأشار إلى تسمية الوزير المختص لإجازة قانون حماية المستهلك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • نحن حبانا الله بكثير من النعم( أراضي شاسعة ونصرة.ثروة حيوانية وطبيعية. انهار) هل استفدنا من كل ذلك ونشاهد الدول التي لا تملك ربع ما نملكه تقدمت ونحن نرجع القهري.هنالك اشياء عاجلة كان ممكن نبدا بها بدل المشاكسات والقضايا الانصرافية التي لا تقدم لنا شئ سواء للوطن او المواطن.نظافة البيئة أولا والتوعية.نبدا بالأحياء والشوارع والسوق المركزي احسب أنه اقذر سوق في العالم فوضي في كل مكان والاوساخ حدث ولا حرج .

  • المشكلة تعدد المصدرين وضعف امكانياتهم الفواكه تعبي امام التلاجات باسواء النوعيات. مثال المنجة البلدية السودانبة كانت مفضلة في محلات العصاير في الخليج الان اليمن احتكرت سوقها تعبية ونوعية نظيفة بارخص الاسعار.

  • ناس الجودة نايمين وايضا وزراة الصناعه واين الدعم الفنى والمعلوماتى وترشيد وتوجيه صادرات الخضروات او الفاكه للدول المختلفه ولا بد من معايير التعبئة والحزاقه والعنوان والمصدر والخ كلها من المهمات فى التنافس التجارى والسلعى بين الشعوب ولا بد من خلق بيئة مواتيه للقطاع الصناعى ودعمه لعمل مصانع الكرتون والتعبه للصادرات السودانية وكيف تنهضوا بالانتاج هو كلام ولا عمل ومصانع وكلها حلقات مكمله لانتاج والابداع لبعض والظاهر وزير الصناعه سوف يستقيل او اصيب بصدمه بلد الى الان ما عندها مواصفات مواعيين تعبئة ولا ثقافة انتاج للتصدير والله مصيبه ولاسف حقا هناك انهزام وتدهور وبلد ماشه بالعافية وكل يوم بتظهر عيوب موروثة من العهد البائد والله معك يا وزير الصناعه والتجارة والناس النايمه وين كانوا وكيف حتبنوا وطن بالكلام ولا العمل ؟

    • ي أستاذ / أبو أمين ( إنت قلت ناس الجودة نايمين وأيضاً وزارة الصناعة ) ونحن 95 % مننا نايمين ( حنك بس ) البلد دي آخر شيْ بنفكر فيه وكلامنا أكتر من شغلنا لازم تغيير الأذهان والعقول لكي نمضي للأمام . ( اللهم أحفظ السودان وأهله )