السودان الان

عبد الحي: قادة الحكومة الانتقالية تسببوا في حصار السودان

الخرطوم: السوداني

قال إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين الشيخ عبد الحي يوسف، إن قادة الحكومة الانتقالية تسبّبوا في الحصار الاقتصادي الذي يشهده السودان منذ 30 عاماً، موضحاً أنّ الدول التي فرضت العقوبات أعلنت أن أعضاء بالحكومة الحالية ساهموا في ذلك.
وأضاف في خطبة الجمعة أمس: “هؤلاء لعبوا دوراً في هذه العقوبات بدلائل أنهم كانوا قد قدّموها للكونغرس بأنّ هنالك إبادات جماعية ووجود لظاهرة الرق، إضافة لإذلال الأقليّات الدينية، وعلى إثر ذلك فُرضت العقوبات القاسية على السودان، وعادوا مرة أخرى ليطالبوا أسيادهم برفع الحصار”.
وتحدى عبد الحي من اتهمهم بالمساهمة في فرض العقوبات على السودان، بإثبات أنّهم مؤهلون لحكم هذه البلاد. وأضاف: “نطالب هؤلاء بأن يخرجوا لتلك الدول ويؤكّدوا أنّهم لم يصدقوا في تلك الشهادات والفيديوهات التي تدينهم وتورّطهم بأنّهم السبب وراء استمرار الحصار وتدهور الاقتصاد”.
وجّه عبد الحي انتقادات عنيفة لمدير المناهج عمر القراي، واتهمه بالتخطيط لإخلاء المناهج من الآيات القرآنية والأحاديث. وقال: “مدير المناهج يعتبر محمود محمد طه نبيّه، وأنّ القراي من صحابته الذين يبشرون بالرسالة الثانية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كل الذي ذكر واداء لحصار الوطن كان حقيقي وموجود اليس هناك ابادة وتشريد لااهلنا بدارفور وجبال النوبة والنيل الازرق اليس اولياء نعمتك افسدو ونهبو وقتلو وشردو معظم الشعب السوداني الذي اصبح لاجئ في كل دول العالم اليس كل الاموال كانت تدخل جيوبهم وليس خزينة الدولة اليس هم من كانو يسجنون ويعذبون كل من اختلف معهم اليس هم من قتلو واحالو شرفاء القوات المسلحة للمعاش الاجباري اليس هم من دمرو الخدمة المدنية وطرد الكفاءات لتحل مكانها العاهات الم يفتي علماء السلطان بكل مايناسب هواء تجار الدين وانت اولهم…ولذلك اسكت وحتما يوم حسابك قادم ولكل من افسد حياة الشعب السوداني والوطن وجعلنا نبداء من تحت الصفر رغم امكانية البلد..الان الشباب واعي ولن تنطلي عليه اكاذيبكم واساليبكم بعد هذه الثورة المباركة ياتجار الدين وكفاية 30 عام ضاعت من عمر الوطن والمواطن الذي فقد فيه الكثير وسيحاسب كل من اجرم في حق الوطن والمواطن وحق شهدائنا لازم يرجع والشباب موجود والشوارع لاتخون.

  • من عفي واصلح فاجره علي الله
    لا يوجد معصوم عن الخطأ الا رسول الله عليه الصلاة والسلام
    كلنا خطاؤن
    لنتصافا ونتناسا ماحدث ونبدأ مع بعض دون تمييز لاحد والفيصل بيننا هو القانون
    ليكون جديدنا هو احكام سلطة القانون
    لتكون ثورتنا هي ثورة حكم القانون
    ونكون حققنا شعارها
    حرية سلام وعدالة