السودان الان السودان عاجل

غندور: انا زعيم الكيزان الان وهذا (..) ردي لمن يطلب بتركهم

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف بروفيسور إبراهيم غندور: كثير جدا من الأحيان تكتب تعليقات بشكل مستمر أن اترك الحزب وأن اترك (الكيزان) وهو وصف يوصف به الإسلاميين في السودان. مضيفاً: انا زعيم الكيزان حاليا والقائد لا يتراجع بل يصحح الأخطاء ويدفع بالعمل لما فيه صالح البلاد والعباد. الأمر الذى أرغب أن يفهمه الشباب اليوم خاصة جيل الــ 90 و جيل الـــ 2000 أن (الكيزان) هم ابناء هذا الوطن قدموا ارواحهم ودماءهم رخيصة لرفعة البلاد وحمايتها، ولا يعنى أن كان هنالك اخطأ للقيادات السابقة في الملف الاقتصادي بالبلاد وغيرها، أن يتم وصف كل الإسلاميين في السودان بصفات ليست الا في فئة قليله. وأضاف “غندور” على صفحته بفيسبوك يوم الجمعة، بحسب ما نقلت (كوش نيوز) وهذا ينطبق على كل حزب او مجموعة سياسية في البلاد، أنصح الجميع بتقديم مصلحة الوطن عن مصلحة احزابهم ومصالحهم الشخصية حتى نعبر جميعا الى وطن يسع الجميع، على حد قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا قندور يبدو انك لم تراجع ماضيكم الخسيس ولقد ذكره صحفيكم ……….المدلل حسين خوجلي من إقتيالات لشباب السودان، سواء فى الجنوب أو دارفور أو المعتقلات أو دهس بالسيارات لذى أنت و من فضل من كيزان مكانكم الطبيعي ميزان العدالة والسجون والاعدام.

  • یافهمان یازعیم الکیزان لما یکون الغالبیه العظمی منکم فاسده وتمارس الفساد بشتی ضروبه ولا زالت تعمل لاجهاض الثوره فکیف لک ان تصلح او تساهم فی اصلاح البلد………………… لو عندک ذره من امانه او عقل یجب ان تتنحی الان وتعتزل السیاسه.

  • غندور انت أثبت انك ابن زنا لو رجعت سأل امك كيد ح تقول ليك انجبتك بطريق غير شرعية لذلك عيال الحرام ما بخجلوا ولا بستحوا

  • ياباطل يامخنث انتم قتلة هل ستعيد ارواح الشباب واولهم المرحوم مجدي محجوب انتم لصوص دمرتم البلاد افسدتم الاخلاق وانت تحديدا اثريت ثراء فاحش وانت من دمرت نقابات العمال بالتمكين اخوان الشيطان لامكان لكم في الساحة السياسية حتي الاعتزار منعكم غروركم واستبدادكم اعلم ياطرطور ان الشعب لفظكم والكراهية التي في الصدور تجاهكم باقية امد الدهر

  • الكيزان يا غندور يا زعيم الكيزان لم يقدموا ارواحهم فداء للوطن بل لتنظيمكم البالي الخائب اذ انكم لا تعترفون بالوطن ولا تعرفون الوطنيه. انظر الي حال البلد وكيف تركتموه .من منكم لم يسرق ومن منكم لم يرتشي. لقد مارس اتباع حزبك كل ضروب الفساد الغير مسبوغ والذي بسسبه صنفكم العالم في مرتبه عاليه جدا علي مؤشر الفساد.ان لم تستحي فقل ما تشاء. اخذتم
    وقتا كافيا جدا في الحكم ولو كنتم وطنيون حقا لصار السودان دوله عظمي. لا فرصه جديده لكم ابدا فالبرق لا يكرر نفسه مرتين في نفس المكان Lightning does not repeat itself twice in the same place او كما يقول المثل الاجنبي.