السودان الان

وزير التربية والتعليم السلم التعليمي سيعود 6-3-3

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

(سونا)-كشف وزير التربية والتعليم البروفيسور محمد الأمين التوم عن تغيير السلم التعليمي الى 6-3-3 تدريجيا؛ مع مراجعة شاملة للمناهج، وأبان في مؤتمر صحفي اليوم بـ(سونا) أن التعليم بالسودان منهار ويحتاج لمجهود جبار للوصول لتعليم جيد منصف شامل، مؤكدا أن جهودهم في الفترة الانتقالية ستركز على ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزيز التعليم مدى الحياة، مشيرا إلى أن خطة الوزارة تتمثل في تكثيف تدريب المعلمين في مواد اللغة الإنجليزية والعلوم وتزويد المدراس بمعامل؛ بجانب تشجيع التعليم الفني وتحسين أوضاع المعلمين والبيئة المدرسية وإنشاء فصول ليجد كل طالب مقعده في التعليم، بجانب مبادرة لتوفير المكتبات بالمدارس، وأن الوزارة ستسعى لإنشاء مدارس القرن ٢١ على مستوى عالٍ حسب المعايير العالمية، مؤكدا أهمية إشراك المجتمع في صنع القرار والتشاور مع كل الجهات ذات الصلة، ووضع آراء في الاعتبار، وقال إننا نعمل في أن نعلم الابناء كيف يتعلمون، مؤكدا أهمية توسيع المواعين التعليمية لتكون في مستوى واحد في المدن والحضر للفقير والغني، مشيرا إلى أن العام المقبل سيطبق فيه تعليم طلاب الصف الأول مجانا في كل السودان، مؤكدا التزام الحكومة بتمويل التعليم بنسبة 20٪من الموازنة العامة، وقال إن المناشط التعليمية من الأهمية بمكان لاكتشاف مواهب الطلاب وتنمية مهاراتهم، وقال إن التعليم في الأساس يحتاج الى معالجة خاصة وكذلك في الثانوي والتعليم قبل المدرسي، مشيرا إلى ضعف التعليم في كل النواحي من حيث الجودة وعدم الإنصاف وتوزيع الفرص بين الولايات ومن حيث الثروة والغنى والفقر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • عندما يكلف بالوزاره من هو في كفاءه البروف محمد الامين التوم نستشرق غدا مشرق للتعليم في البلاد من حيث جوده التعليم و تدريب المعلمين و البنيه التحتيه للمدارس و تشجيع و تطوير و تحسين المناهج و لان البروف واحد من المهتمين بتنميه الانسان و المجتمع لنا ان نقول ان العمليه التعليميه و المدارس و نهضتها تسير في الطريق الصحيح وهذه احدي بشريات المدنيه

  • خطط طموحة، وحديث مشرف، وشفافية افتقدناها على مدى ثلاثين عاما. لن تطلق الأمة إلا بالتعليم، وحتما سنعيدها سيرتها الأولى بإذن الله تعالى. وكم أعجبنا وشرفنا حديثك اليوم.