السودان الان

وزير التربية: يجب توزيع فرص التعليم بعدالة

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

(سونا) أكد وزير التربية والتعليم البروفيسورمحمد الامين التوم بان توزيع فرص التعليم بين ابناء السودان في الريف والحضر في التعليم الاساسي وماقبله يعتريه عدم توزيع الفرص بعدالة مما يتطلب العمل علي معالجة هذا الخلل .

وقال التوم في خلال المؤتمر الصحفي بمنبر وكالة السودان للانباء، إنه وبحسب الإحصائيات التي وجدت إن نسبة 46.1% عام 2017م ، من من يستحقون التعليم التحقو بالتعليم، منهم 7 ولايات نسبة الالتحاق بها تصل مابين 52.1% الى 96.1% بينما هناك 11 ولاية تصل فيها النسبة الى ما بين 18.6% الى 44.5% مؤكدا على ضرورة الإعتراف بهذا الخلل والعمل على معالجته .

وأشار الوزير الى إن هنالك إسباب يجب الإلتفات إليها منها نكران الحقوق وعدم الإنصاف وفقر الجودة والخلل البنيوي وهي أسباب أدت الى تأخر في التعليم الجيد والنوعي والذي يجب أن يتمتع به أي طفل في السودان مؤكدا على إزالة الفوارق بين القرى والمدن حتى يجد كل طفل حقة في التعليم أين ما وجد .

وقال سيادته إن أكثر من 45% من الفئة العمرية بين 6 سنوات إلى 13 سنه خارج المدرسة، مشيرا إلى أن تعريف الشخص الأمي هو أنه كل من لم يتلقى تعليم متصل لمدة خمسة سنوات فهو أمي، لهذا نجد أن مرحلة الاساس تتكون من 6 سنوات متصلة .

واقر الوزير بان الجهل والامية متفشية بصورة كبيرة وانها يجب محاربتهم من خلال توفير تعليم جيد ونوعي لكل سوداني مؤكدا على ضرورة ان يكون التعليم بصورة للمرحلة الاولية ست سنوات والمرحلة المتوسط ثلاث سنوات والثانوي ثلاث سنوات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا لجنة المعلمين ويا اتحادهم المهنى ويا قادة نقابة المنشأه..تلزمكم مليونيه كاربه اليوم وليس غدا تأييدا ودعما للسيد وزير التربية على كلماته اعلاه لأعادة توزيع فرص التعليم بعدالة ناجزه! ولوعده بمحاربة الجهالة بعد ما تقاعستم عن تأييدو لتأنيث وكالة الوزاره وتجاهلتم ضرورة تعيين القراى لآعادة صياغة المناهج.. على كل حال تجو متاخرين برضو احسن مما ما تجو اصلا.. الراجل اجتهد وجاب احصاءات 2017!
    بس ما كلمناش عن المدارس النموذجيه الولاه قالو عنها ايه وهيعملوا فيها ايه؟
    وخطواته لبناءمتحف الثوره اللى قال من اولويات وزارتو وصلت فين!

  • الى الان لم نشهد اي تغيير في وزارة التربية كما حصل في التعليم العالي لا خطط لا مناهج لا قرارات لا هيكلة ماذا يحجث مع ان الناس استبشروا بكم خيرا