السودان الان السودان عاجل

تجميد حسابات عدد كبير من الشركات المملوكة لعبدالله البشير ونافع علي نافع ومأمون حميدة

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

 

وجه البنك المركزي، خلال تعميم للمصارف بتجميد حسابات 42 شركة و8 أسماء عمل مملوكة لعبد الله البشير تعمل في أنشطة مختلفة، وذلك بناء على بلاغات في نيابة الأراضي السودانية.

وشمل القرار تجميد حسابات شركات وأسماء عمل مملوكة لمساعد البشير سابقاً، نافع علي نافع، الذي كان من أكثر القيادات نفوذاً في حقبة حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وأمر البنك المركزي بتجميد 9 شركات و11 اسم عمل تتبع للإخواني المتهم بتدمير القطاع الصحي بالسودان مأمون حميدة.

ووجهت الإدارة العامة للرقابة المصرفية ببنك السودان المركزي كافة المصارف خلال تعميم صادر بتاريخ 29 أكتوبر الماضي، بتجميد حسابات الشركات والأعمال المملوكة لعبد الله البشير ونافع علي نافع، ومأمون حميدة ومدها بتفاصيل المبالغ الموجودة بتلك الحسابات.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • بعد ما فات الأوان وتحويل كل المبالغ لجهات آمنة تقوموا بتجميد الحسابات الفارغة؟؟ المماطلة الشديد هي سبب تعطيل قطار الثورة،،، والمماطلة من المجلس العسكري أيضاً كانت من الأسباب الرئيسية لتمكنهم من فض الأعتصام

  • شي لايصدق وعجيب لماذا كل هذة الشركات والأعمال والمسميات أنة امر غريب جدا ويحتاج الي وقفة تامل عميقة والبحث عن كل الخيوط وتشكيل لجنة تحقيق من أناس ذو كافة عالية للوصول الي أصول وممتلكات هذة الشركات بأسرع مايكون والتاكد من ان هذة الشركات كانت تدفع ضرائب وعوائد الدولة المفروضة واتفق مع الجميع لماذا تاخر هذا الامر ٦ شهور كاملة؟. وهذا الامر يؤكد ان من أسرع بزوال الإنقاذ هو فساد أبناء الإنقاذ وفهم أنصار الانقاذ هذة الامر مع مرور الزمن للذلك لم يهبّوا لااحباط ثورة الشعب ضد الإنقاذ الفساد والحجر علي الاعلام الحر سبب ماسي البلد.

  • لصوص حرامية اولاد لذينا نهبونا ومصو دمنا الله ينتقم منهم ، ولسه وين جمال الوالي والمتعافي والخضر وبقية اللصوص …

  • قرار صائب لكنه تأخر عن قطار أتبرا الثوري. وأعتقد أنها خطوة مهمة في مشوار تفكيك دولة الأغنياء.

    • صدقت يا ابوعبدالله وهذه حركة وسخة من الكيزان اعطوا بعضهم فرصة حتى يوفقوا اوضاعهم ويسحبوا اموالهم ويشتروا بها دولارات ثم بعد ذلك اصدروا القرار ما فائدة القرار بعد ان عطوهم سته اشهر لتصحيح اوضاعهم ضحك على الذقون ولكن ما علينا إلا الصبر الذى سوف يفضحهم جميعا من داخل السلطة وخارج السلطة .