السودان الان السودان عاجل

الفريق صديق إسماعيل يكشف معلومات جديدة حول حادثة فض الإعتصام

التحرير
مصدر الخبر / التحرير

ﻛﺸﻒ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺣﺰﺏ ﺍﻷﻣﺔ القومي ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺻﺪﻳﻖ ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﻓﺾ  الإعتصام  بالقيادة العامة في شهر رمضان الماضي ،  ونفى ﺍﻟﻤﺰﺍﻋﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋﻦ ﺳﺤﺐ ﺧﻴﻤﺔ ﺍﻷﻧﺼﺎﺭ ﻗﺒﻴﻞ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﻓﺾ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ.

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺻﺪﻳﻖ في تصريحات نقلتها عنه صحيفة (ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ) (الجمعة 8 نوفمبر 2019 )،  إنه في تلك الليلة  ﻛان ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺑﺎﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻱ ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟعسكري حينها ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺭﻛﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﺪﺍﻥ ﺩﻗﻠﻮ (ﺣﻤﻴﺪﺗﻲ)  ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﺎﺩﻳﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻟﻴﻼً مع  ﻋﺪﺩ ﻣﻦ الإدارات ﺍﻷﻫﻠﻴﺔ.

وأشار إلى ﺃﻥ حميدتي  ﺟﺰﻡ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻔﺾ الإعتصام  ﺑﺎﻟﻘﻮﺓ ﻭﻟﻮ ﻅﻞ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ ﻋﺎﻣﺎً ﻛﺎﻣﻼً، وقال إن حميدتي أكد لهم ﺃﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺄﻟﻮﺍ ﺟﻬﺪﺍً ﻓﻲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻛﻮﻟﻤﺒﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻭﻛﺮﺍً ﻟﻠﺠﺮﻳﻤﺔ ﻭﻣﻨﺼﺔ ﺇﺳﺘﻬﺪﺍﻑ للأجهزة  الأمنية  ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﺳﺘﻴﻼء ﻋﻨﺎﺻﺮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻭﺍﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﺑﻄﺎﻗﻤﻬﺎ.

ﻭﻗﺎﻝ للفريق ﺻﺪﻳﻖ إن ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ﻣﻊ ﺍﻓﺎﺩﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﺳﻤﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ أحد  ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﻴﻦ ﺑﺎﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﻗﻴﺎﺩﺍﺗﻬﺎ ﺑﺄﺭﺽ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ ﺑﺄﻥ إطلاق  ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﺼﺪﺭﻩ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ( ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ) ، ﻭ أشار إلى  أن   ﻗﻨﺎﺻﺔ ﺁﺧﺮﻭﻥ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﻮﺍ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﻣﻦ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﺷﺮﻛﺔ (ﺑﺘﺮﻭﻧﺎﺱ)  ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﺮﻱ ﻛﻮﺑﺮ.

ﻭاكد الفريق  ﺻﺪﻳﻖ  أن  ﻛﻞ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ﻭﻣﻦ ﺧﻼﻝ  حسه  ﺍﻷﻣﻨﻲ يرجح أن  ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﺘﺨﻄﻴﻂ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻣﻦ  حميدتي، ﻭقال إنني ﻗﺎﺑﻠﺘﻪ ﺛﺎﻟﺚ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﻓﺾ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ ﻭﻛﺎﻥ  ﻏاﻀﺒﺎً،  وأشار إلى أن أحد  ﻣﻤﻦ ﻳﺜﻖ ﻓﻴﻬﻢ ﺣﻤﻴﺪﺗﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﻠﺤﻘﻴﻦ ﺑﺎﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻭﻣﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻗﺪ ﺗﺼﺮﻓﻮﺍ ﺗﺼﺮﻓﺎً ﻏﺎﺩﺭﺍ ﻭﻣﺤﺮﺟﺎً ﻟﻪ، وتوعد بأنه  ﻟﻦ ﻳﺘﺮﻛﻬﻢ ﺩﻭﻥ ﻣﺴﺎءﻟﺔ ﻭﺣﺴﺎﺏ

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

التحرير

التحرير

اترك رداً على الحاج خليفة جودة X

تعليقات

  • الكلام كلاتى؟؟
    1- حمدتى — او/و–المجلس العسكرى هم من قام بالامر؟؟
    2- حمدتى –او/ و–المجلس العسكرى يعرفون من قام بالامر؟؟
    3- حمدتى — او/و–المجلس العسكرى لم يقموا بالامر ولا يعرفون من قام بة؟؟
    ال 3 احتمالات تدينهم وتجرمهم

  • حتي ان كان في قناصة في المباني المجاورة برضو في ناس قتلت المعتصمين من داخل ميدان الاعتصام والقرب منهم ، لييه ماف عسكري مصاب في ميدان الاعتصام ، واذا كان قلنا قناصه من بعيد كيف تم رمي الشهداء في النيل ، في دلالات كتيره بتدل علي القوات الموجوده في الميدان هي اللي قتلت الثوار و تم القاء جزء منهم في النيل ، هذه جريمة مكتملة الاركان.

  • حميدتي وبرهان اعترفوا بموافقتهم على فض الاعتصام .. بلا قال بلا زعلان .. يجردوا من الحصانة ويتحاكموا زي الترتيب دي دماء شبابنا الغالين وقسماً بالله العظيم دمهم ما يروح هدر ..

  • هذا حديث عام من شاكلة “المواطنين قالو شافوها” و “الدفاع بالنظر”. وحديث يمكن أن يدلي به أي مواطن من أي شارع. وأرى أنه تعميم يقصد به الهروب عن مواجهة الحقيقة أو يرمي إلي ذر الرماد في العيون.