اخبار الاقتصاد

وزير المالية يصف الشعب السوداني بالشعب المستهلك

أقرت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في السودان، بوجود أزمة معيشية خانقة وأكدت سعيها الجاد لإيجاد حلول لها في القريب العاجل.

وقال وزير المالية، إبراهيم البدوي ، في تصريحات صحفية عقب مشاركته في منبر شركاء السودان الدوليين إن ” الحكومة الانتقالية تدرك إدراك كامل الأزمة المعيشية المستفحلة”. مضيفاً: “إننا نحس بوجع الشعب السوداني وجئنا أساساً لخدمته”.

وارجع البدوي أسباب الأزمة الحالية إلى سوء إدارة الاقتصاد خلال الثلاثون عاما الماضية، والتركة الثقيلة التي ورثتها الحكومة الانتقالية من نظام الانقاذ السابق.

واطاحت ثورة شعبية بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.

وأوضح البدوي أن تركة النظام السابق تمثلت في عوامل عديدة اهمها وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب بالاضافة الى الديون الخارجية التي تقدر بنحو 54 مليار دولار.

وأكد حوجة السودان لدعم من الشركاء الدوليين لمعالجة بعض الازمات المعيشية وفي مقدمتها أزمة المواصلات وأصحاح البئية .

وقطع البدوي باستمرارهم في دعم السلع الاستراتيجية إلى حين الوصول إلى دعم أكثر فعالية من خلال دعم الرفاه الاجتماعي للمواطنين والتنمية .

ووصف وزير المالية الشعب السوداني بالشعب المستهلك إلا أنه أعاد ذلك كنتيجة لسياسات النظام البائد متوقعا أن تنقل موازنة العام المقبل المواطن السوداني من مواطن مستهلك إلى مواطن منتج يوفر احتياجاته عن طريق الانتاج الزراعي واحلال الواردات الصناعية.

الخرطوم: باج نيوز

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليقات

  • نعم مستهلك والسبب قوانيين العمل والسبب عدم الانضباط في المؤسسات والسبب يجب تعديل قوانين العمل في المؤسسات والدوائر الحكومية والقطاع الخاص وتقديم حوافز للجهات المنضبطه

  • من اين اتيت ومن الذى جاء بك الى هذا المنصب . انه الشعب المستهلك الذى جعل منك وزيرا وكنت مجهولا وصرت تتبجح عليه مثل تبجح الكيزان تماما . جابوك لى شنو وتعمل شنو ى خايب الرجا عشان تطول لسانك وتقل ادبك على هذا الشعب . عليك ان تعى الدرس وتتعلم من اساليب الكيزان التى اوردتهم المهالك وصار كل الشعب السودانى عدوا لهم . اذا ما عندك حاجة تعملها يا خبير السواد غور مكان كنت .انت لا تشبه هذا الشعب العظيم . بقيت تطول لسانك على الشعب الذى اكرمك وجعلك وزيرا .هذا طبع اللءيام

      • هذه حقيقة لا جدال فيها ولا يغالط فيها إلا مكابر إذ معروف أن الشعب السوداني شعب مستهلك وليس شعباً منتجاً.. وكل وزارء المالية الذين تعاقبوا على هذا المنصب يقولون مثل ذلك وكل الاقتصاديين والناس الملمين بمعرفة الاقتصاد يقولون إن آفة السودان أن شعبه كسلان وغير منتج فدعو المكابرة والغلاط.. أذكر أن وزير المالية في عهد حكومة الصادق المهدي وهو الدكتور بشير عمر قد قال هذا الكلام وذلك في زيارةٍ له إلى الجزيرة فقال إن الشعب السوداني هو الشعب الذي يريد الرفاهية بدون انتاج.. وكذلك بقية وزراء المالية الآخرين دائماً ما يشكون بأن قلة الانتاج هي مشكلة السودا،