السودان الان السودان عاجل

حوار مع شقيق الرئيس السابق محمد حسن البشير يكشف تفاصيل جديدة عن نهاية حكم الإنقاذ – الحوار كاملا

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

 

سقوط (البشير) مثّل لنا مفاجأة ولم نتوقّع دخوله كوبر

هناك حملة مغرضة لتشويه سمعة أخي (عمر)

ابن عوف هو من انقلب على البشير وليس صلاح قوش

هذه هي (….) شهادتي في (بكري) و(عبد الرحيم)

لو تنازل (عمر) عن الرئاسة لجاءه العون الدولي ولكن!!

نحن أسرة عادية في الأساس وليس هناك ما يُميزنا

هذا هو (….) ردي على هذا السؤال كشقيق للبشير

(وداد) ليس لديها منزل وتقيم الآن مع أحد أقربائنا

(حاجة هدية) تنبأت بما حدث قبل 30عامًا

منذ لحظة عزل الرئيس السابق عمر البشير، في الحادي عشر من أبريل وحتى الآن، ظلت تفاصيل وأسئلة حائرة و لا تجد إجابة حول أسرته.. كيف تعيش؟ وأين زوجته الأولى فاطمة خالد؟ وأين طاب المقام بزوجته الثانية والتي كانت تحمل لقب (السيدة الأولى ) وداد بابكر، وكيف تلقت والدة الرئيس السابق الحاجة هدية (رحمها الله) نبأ اعتقال ابنها وسقوط حكمه؟، وهل عجل ما حدث بمرض (موتها) ..

“الصيحة” طرحت تلك الأسئلة على شقيقه الأصغر “محمد حسن البشير “في حوار خاص رد عبره على اتهامات عدة يهمس ويجهر بها الشارع العام.. إجابات صريحة وصارخة حملها متن الحوار .. فإلى سياقه…

حوار: هبة محمود سعيد

تصوير: محمد نور محكر

*بداية، هل توقعتم كـ(أسرة للبشير) تسارع الأحداث بالشكل الذي سارت عليه، وهذا السقوط السريع للنظام؟

– لم نكن نتوقع هذا السقوط، الأمر كان بالنسبة لنا مفاجأة كبيرة، والمفاجأة الثانية أن يتم حبس الأخ الرئيس في سجن كوبر!! هو رجل حكم البلاد ثلاثين عاماً ويحمل رتبة كبيرة ، وهو القائد العام للقوات المسلحة، توقعنا أن يتم وضعه في حبس إجباري في فيلا أو منزل، أما المفاجأة الثالثة هو أن يقدم لمحاكمة ويتم وضعه في قفص الاتهام، لكن الحمد لله في النهاية نقول إنها ابتلاءات، وكان في أيام حبسه الأولى (حين كان يسمح لنا بزيارته) يقوم برفع معنوياتنا ونجده مبتسماً وضاحكاً، بل كان يطلب منا الصبر لأن ما بحدث له يعد ابتلاء،.. أما الآن وبعد ما منعنا من زيارته لا يسمح بذلك إلا لزوجته والأبناء بزيارته.

*كيف هي نظرة الرئيس لمجريات الأحداث في البلاد وسقوط حكمه؟

-لم نتحدث معه في هذا الشأن، وهو متقبل الأمر، والغريب عندما جاء اسم الفريق أول ركن عوض بن عوف أمامه قال الأخ بن عوف.

*من سياق حديثك بدا لي وكأنكم تتهمون ابن عوف بعزل الرئيس؟

-ابن عوف هو من قاد الانقلاب ضد الرئيس.. الرئيس قام بتعيين ابن عوف وزير دفاع ونائباً له لكنه قاد انقلاباً ضده.

*ما يتم تداوله هو تعرض الرئيس لخيانة من قبل مدير جهاز مخابراته وأمنه الفريق صلاح قوش؟*

– مدير الجهاز مهما يكن لن يستطيع أن يقود انقلاباً، هو رجل معلومات في الأول والأخير وليس لديه قوة مثل التي يملكها الجيش، لكن صاحب القرار في هذا التغيير هو وزير الدفاع عوض بن عوف وليس قوش.

*أنتم كأسرة تنظرون إلى ابن عوف في عزل الرئيس وليس قوش؟

– نعم..كان عليهم أن يتركوه يكمل عامه ومن بعد ذلك تجرى انتخابات حرة نزيهة.

*لكن كانت هناك ضرورة ملحة في عزل الرئيس .. الأزمات تفاقمت مؤخراً والضائقة الاقتصادية بلغت مبلغها وضاق الناس ذرعاً؟

-كنا نشاهد صفوف الوقود والخبز ونعلم مدى ضيق الناس، لكن أنا أعتقد أن الأخ الرئيس لو تنازل عن قيادة البلاد لجاءه العون الدولي والغقليمي بحيث يخرج البلاد من الأزمة الاقتصادية.

*أفهم أن هناك مساومة، وهي العون الدولي مقابل التخلي عن سيادة البلاد؟

– عندما يخرج الرئيس حرًا طليقًا، يستحسن أن يوجه هذا السؤال له، أنا لا أستطيع التحدث، لكن إنجازاته في كل مكان خلال الثلاثين عاماً، هناك بنية تحتية غير مسبوقة وكوادر متميزة في البلاد.

*هل الرئيس رفض بيع سيادة البلاد؟ في حديث سابق لرئيس هيئة الدفاع مولانا أحمد إبراهيم الطاهر، ذكر أن الرئيس يملك الكثير من الملفات التي لو أفصح عنها لأضرت بأمن البلاد، وأنت الآن تلمح إلى مساومة؟

-والله، كما ذكرت هذه الأشياء يسأل منها الرئيس عندما يخرج حرًا طليقًا بإذن الله، الرئيس تحمل أن يسقط نظامه ويجد هذه المعاملة غير الكريمة، لكن نحن على يقين أنه من الناصرين.

طلبنا أن يوضع في فيلا ويحبس إجبارياً وليس بسجن كوبر لأن بيئته سيئة ومجاريه منفتحة وبه بعوض، وقدمنا طلبات للمجلس العسكري لكن لم يُستجب لها.

*المجلس العسكري يخشى ضغط الشارع، ولذلك كان لابد من وضع الرئيس بكوبر، فحتى الآن الكثيرون يعتبرون أ ن النظام السابق لم يسقط بعد؟

-والله ،هذه تقديراتهم، كمجلس عسكري يخشون من الناس، ولكن نحن حتى الآن عندما نذهب إلى أي مكان نشعر أن تقدير الناس لنا زاد.

*كيف هي زنزانته؟

-لم نرها ..يأتي لمقابلتنا في صالة أعدت لهذا الغرض، لكن على أي حال هو متحمل لهذا البلاء بجلد وصبر ويقين من الله أن هذه الأمر مكتوب.

*تعترضون أستاذ محمد على محاكمة الرئيس، ولكن هناك أموال ضبطت في بيت الضيافة، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك قانون طوارئ أصدره الرئيس نفسه يحظر تخزين العملة؟

-الأموال ضبطت في مكتبه ببيت الضيافة، ولو أنتم تتابعون سير القضية تجدون أن كل الأموال التي صرفت، ذهبت لجهات خدمية جامعات ومستشفيات ولم يتصرف فيها لشخصه.

*تتوقع توجيه تهم أخرى للرئيس؟

– لا أدري

*كيف هي توقعاتكم لسير القضية؟

– أنا على يقين من براءته، الحكم في النهاية للقاضي وهناك هيئة دفاع واتهام لكن أنا متأكد من براءته.

*الشارع لم يزل بعد على يقين أن محاكمة الرئيس صورية وأنها لم تسقط بعد وأن مسالة براءته مسألة وقت؟

– هذه أقاويل، لكن جميع القانونيين يعتقدون براءته لأنه كرئيس دولة لا يعامل مثل الآخرين، هناك قضايا سيادية، فعندما تكون لديه أموال في مكتبه هذه الأموال تستخدم استخداماً سيادياً أحياناً واستخداماً غير معلن خارجياً وداخلياً وهكذا، يصبح الأمر مختلفاً.

*هناك قانون طوارئ يمنع تخزين العملة والبلاد على حافة الانهيار والعملات الأجنبية في مكتب الرئيس؟

– هناك قضايا سيادية وهي في ماذا يستخدم الرئيس الأموال؟ وما يجوز للرئيس لا يجوز للآخرين ..

*تعتقد أن الرئيس أخطأ؟

– لا أعتقد هي مسألة تقديرية وقضيته قضية سياسية.

*أصابع الاتهام توجه لكم كأشقاء الرئيس، بأن ما جرى له بسببكم أنتم وتدخلاتكم في سياسات البلاد واستباحة أموال الدولة، والكثير من قضايا الفساد؟

– هذا حديث ملفق جداً من أوله لآخره، أنا حسابي به مبلغ 2000 جنيه، وعندما حققوا معي على أنني امتلك سبعة وثمانية قطع اراض، قلت لهم إنني امتلك “خمس” بيت في كافوري، أنا أقمت في الأمارات 31 عامًا أملك فيلا صغيرة في كافوري قمت ببنائها، وقبل 12 عاماً سجلتها باسم أسرتي أبنائي وزوجتي، وأنا أملك من هذه الفيلا 20٪ فقط، وقلت لهم عندما حققوا معي أنني أملك هذه الـ20٪فقط من كل أجزاء جمهورية السودان. لذلك هو حديث تلفيق في تلفيق أنا لا أملك عربة، والرئيس نفسه يملك فيلا صغيرة مساحتها 500متر فيها زوجته الأولى السيدة فاطمة خالد، أما زوجته الثانية لم تجد بيتاً وهي الآن في ضيافة أحد أقربائنا.

*أين منزلها؟

– ليس لديها منزل بعد أن خرجت من منزل الحكومة، وهي قالوا إن لديها مليارات وأراضٍ، إذا كان ذلك صحيحاً فلماذا لا يتم أخذها لتحل بها مشكلة البلاد.

*هل هي في إقامة جبرية؟

– لا

*حتى نكون أكثر صراحة، كثُر الحديث حول وداد وعبد الله والعباس؟

– الهجمة كبيرة والأحاديث ملفقة.

*لماذا غادر العباس البلاد وكيف خرج؟

– لا أدري كيف خرج العباس، ولكن الهجمة في الأيام الأولى على العباس كانت كبيرة، ولو كان الناس عثروا عليه لقطعوه بسبب ما قيل عنه.

*لذلك فكر في الخروج؟

– نعم فكر في الخروج لأن التعبئة كانت عليه كبيرة، ولا نعلم ما هي أملاكه، ولكن ما أعرفه أن هناك شركة حاولت رشوته وهو أخبر الرئيس وعوقبت هذه الشركة عقاباً كبيراً، أما عبد الله فهو وزوجته اغتربوا 20 عاماً ولديه فيلتان، وهو من أمهر الجراحين وعندما كان مديراً لمستشفى القلب لم يرد فقيرًا واحداً، الآن الفقير يرد لأن العمليات الجراحية مكلفة جداً، ولذلك هي تهم وأكاذيب وحتى الآن لم يستطيعوا إثبات تهمة عليه، وهو طالبهم بتقديمه لمحاكمة لكنهم لم يفعلوا شيئَا لأن ليس تهناك تهمة توجه إليه.

*أفهم من حديثك أنها حملة لتشويه سمعة الرئيس وأسرته؟

– حملة مغرضة لتشويه سمعة الرئيس.

*الحملة الآن ضدكم هدأت بعض الشيء، فكيف استطعتم مواجهتها في بدايتها؟

– بالاحتساب لله تعالى، والله هو الحامي، وكان يطلب منا عدم التحرك، لكن الله هو الحافظ، وعبد الله نفسه قبل اعتقاله كان يذهب إلى أي مكان لديه فيه معاملة.

*تعرضتم لمضايقات وصلت حد التهديد مثلاً على اعتبار أنكم أشقاء الرئيس؟

– على العكس، وبالرغم من أن البعض كان يحذرنا من الخروج، لكن كنا نذهب في كل المناسبات الخاصة والعامة ولم نكن نجد غير التقدير والاحترام.

*يوم الخميس 11أبريل كيف عرفتم نبأ سقوط الحكم، هل عن طريق المارشات العسكرية مثل الشعب، أم كيف؟

– أنا عرفت عن طريق ابنتي اتصلت علي الصباح وقالت إنها عبر وسائل التواصل عرفت أن هناك تغييراً في النظام، فاتصلت على عبد الله لأنه كان في القيادة مع الرئيس فأخبرني أن اللجنة الأمنية التي كلفها الرئيس أخبرتهم باستلامها السلطة، طبعًا الصدمة كانت كبيرة لحظتها.

*دار جدل كثيف عقب سقوط النظام حول مكان تواجد الرئيس، وحديث عن سفره وآخر عن تواجده في مزرعة، فمتى تم إرسال البشير إلى كوبر؟

-عقب ثلاثة أيام من سقوط النظام.

*عقب ثلاثة أيام فقط؟

-نعم ..كان موجوداً في بيت الضيافة، وهو المكان الآمن الذي ذكره بن عوف في بيانه، ومن بعدها تم ترحيله إلى سجن كوبر، وكل الذي قيل بخلاف ذلك كذب، لكن نحن توقعنا ترحيله إلى فيلا وإخضاعه للحبس الإجباري وليس سجن كوبر، فوجئنا وكان الأمر صدمة لنا كما ذكرت سابقًا.

*الحاجة هدية عليها رحمة الله كيف تقبلت الأمر؟

– لم يتم إخبارها لأنها كبيرة في السن، وكانت كلما تسأل عن عمر يقولون لها إنه مسافر، ولم تكن تعلم بسقوط حكمه، وكانت تظن أنه لم يزل رئيساً بعد، وسبحان الله الوالدة تنبأت بما سيحدث قبل 30 سنة، عندما أتى الناس لتهنئتها برئاسة عمر قالت لهم تهنوني على ماذا ..أزهري الذي حرر البلاد من الإنجليز توفي بالسجن، ولذلك فهي كانت غير راضية بهذا الحكم عليها الرحمة.

*ألم تستفسر عن خروجها من بيت الضيافة وذهابها إلى كافوري؟

– لا، هي في الأصل كانت تقول إن هذه بيوت حكومة، وكانت تعلم أنها بجانب عمر حتى تكون تحت مرمى من بصره، عمر كان يمر عليها مرتين في اليوم، في الصباح كان يتناول معها شاي الصباح وفي المساء يزورها لتفقد أحوالها.

*الرئيس كيف تقبل نبأ وفاتها؟

– كان أمراً مؤلماً له، عمر مرتبط جدًا بالوالدة وبارًا بها، عندما كانت تحتضر تقدم بطلب لزيارتها ولكن رفض طلبه، وتم السماح لعبد الله بزيارتها لكن تحت حراسة مشددة.

*هل صحيح أنه قام بتجهيزها وتكفينها؟

– جاء عقب ساعتين من الوفاة وجدها مسجاة وجاهزة للدفن، فألقى عليها النظرة الأخيرة ولم يسمح لهب الذهاب في الجنازة، كان موقفاً مؤلماً أن يمنع من رؤيتها وهي تحتضر ومن الذهاب في جنازتها.

*كيف تدار شؤون أسرة الرئيس في غيابه؟

– أنا كتبت مقالاً بعنوان يتيم بعد الستين، وذكرت فيه أن أبي وأمي عليهما رحمة الله لم يكونا يؤمنان بتحديد النسل مثلما يؤمن به هذا الجيل، فنحن 8 أشقاء و4 شقيقات، اثنان من أشقائنا توفيا واثنان في السجن واثنان خارج البلاد،والآن أنا وعلي ندير شؤون إخواننا المتوفين وداخل السجن.

*التحول من أسرة رئيس إلى أسرة عادية.. كيف تقبلتموه؟

– نحن أسرة عادية في الأساس وليس هناك ما يميزنا.

*ليس هناك ما يميزكم؟

– نعم، الأمر كله تلفيق.

*حتى نكون أكثر وضوحًا وشفافية، أنت نفيت امتلاككم الأموال والعقار، غلا المسجلة باسمكم، وأن ليس هناك ما يميزكم كأسرة للرئيس، لكن الناس يتهمونكم أن عقاراتكم وأموالكم بأسماء أبنائكم وأسركم؟

– ضاحكًا هذا افتراء، أنا لا أملك سوى فيلا واحدة مسجلة باسم أسرتي.

*لماذا سجلتها باسم أسرتك؟

– ليس لشيء أنا سجلتها قبل 12 عامًا.

*الرئيس كان يقدم لكن امتيازات على اعتبار أنكم أسرته؟

– لا ليس صحيحًا لم تقدم لنا أي امتيازات، الرئيس كانت له مواقف كثيرة لعفته، أذكر في إحدى المرات أنا كنت بصحبته في القيادة العامة فأتاه شخص وأحضر له هدية عبارة عن عسل من أجود الأنواع، فبدلًا من أن يعطيه لنا أو لنفسه قال يعطى للحرس، هذا موقف، أيضًا أتاه شخص من الخليج وأخبره أن أحد افراد الأسرة الحاكمة سوف يهدي له عربة فخمة فقال له إذا وصلت هذه العربية. هنا ستكون جزء من عربات القصر وليس لشخصي. أيضًا موقف آخر ان اأحد من أقربائنا كانت لديه عربة ويريد تخفيض الجمارك، فقال له محمد أخي هذا مكث في الأمارت 31 عامًا لأنه ليس لديه قدرة لدفع الجمارك لذلك لم يأتي بعربية.. أيضًا في إحدى المناسبات في منطقة حوش بانقا أحضر له أحد أقربائنا ورقاً لتوظيف ابنه فقال له الرئيس :(أنا لو توسطت لأحد الوزراء لتوظيف ابنك فالوزير نفسه سوف يتوسط لأقربائه والحكاية يبقى فيها ظلم للناس، وأنا منذ أن توليت سدة الحكم لم أتوسط لأحد في الخدمة المدنية).. هذه نماذج لمواقف في عفة الرئيس..

*هناك من يتحدث أن الرئيس حوله رجال يديرون البلاد بالتمكين والفساد ..ما تعليقك؟

– هذا حديث لا أساس له من الصحة، وأنا في الحقيقة لست أعلم بالحكم لكن الذين أراهم مثل بكري وعبد الرحيم وكل الذين أعرفهم أناس لا يستغلون نفوذهم، فمثلًا عبد الرحيم أي شخص كان يأتيه لواسطة يطلب منه الذهاب بالطرق الرسمية.

*كان يشرككم في الحكم؟

– أبدًا..

*ما هي قصتكم مع حي كافوري وما حقيقة أنها مملكتكم؟

– في العام 1948 عمل الوالد في مزرعة كافوري، وقام بإدخال تقنية التقنت وهي تقنية يعلمها المزارعون، عمل لفترة بعدها ذهب إلى الأبيض وعمل مزارعًا لفترة ولكن عندما شعر أن أبنائه في مرحلة تعليم عاد إلى الخرطوم وتحديدًا كافوري وعمل في معمل الألبان، كان هو شيخ المعمل والمسؤول عن توزيع اللبن، كنا نحن نعمل معه أنا وعمر موزعين للبن ..من هنا بدأت القصة .كنا في مربع 11 وهو السكن الأول العمال ومن ثم انتقلنا في سكن أرقى للعمال، الوالد منذ العام 55وحتى 75ظل موجوداً في كافوري، وهذا هو سبب الارتباط، نحن الأشقاء الثمانية نمتلك سبع فلل، وليس كما قيل إن ثلث كافوري لأهل البشير، هذا حديث جزافي، نحن جميعنا مؤهلون علميًا أنا كنت بالخارج وعبد الله ومن السهل أن نمتلك فللاً بكافوري.

*أخيرًا كيف تقرأ المشهد الآن؟

– ضاحكًا ..أترك التعليق لكم، نحن رأينا مجروح طالما أننا غير راضين عما حدث.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • والله إنها لحكاية تذهب عقل اللبيب!!
    كيف تنظرون للشعب السوداني؟ هل تظنون أنه من فصيلة السمك؟
    عندي سؤال واحد اذا كان البشير شريف أو حتى له مثقال ذرةٍ من نخوة لماذا كل هذا التعلق بالسلطة؟ أما كفاه أربعة أعوام و تنظيم إنتخابات حرة بمعنى الكلمة؟ للعلم انا في القوات النظامية وأيام الانتخابات كانوا يأمرونا بالتعليمات للذهاب للتصويت لكن رغم ذلك لم أذهب أو اصوت له أو لغيره لعلمي مسبقاً أن مجرد دخولي مركز الانتخاب خيانة للوطن وأن التزوير كائن لا محالة.
    محكمة الشعب و نظراته تجاهكم هي أكبر من أي قرار من القاضي والمحكمة إن كانت لكم مثقال ذرة من ضمير.
    الحساب يوم الحساب
    الحساب ولد

  • هبه محمود سعيد ايتها الكاذبه لم اقرا كل الحوار حيث استوقفتني عبارة في رد شقيق الرئيس لا بالزيارة الا للزوجة والابناء وهل للرئيس ابناء ام ماذا اظن ان الحوار يقوم علي تلميع القذارة قال ابتلاءات اعوذ بالله منكم

  • المدعو محمد رجال الثورة الحقيقيين اخلاق ومواقف وانت بهذا الإسفاف والانحدار اللفظي تسئ للثورة والثوار.

  • هههههههه ٣٠سنه عجاف وجاي تدعي البراءه والذهد يااما نحن خولات يااما انت ! شغل العرب اللئامه طيب ان شاء الله بشه سيدخل المستشفي والاعمار بيد الله من حسع تعال بعدين وقل لنا بفعل فاعل تفوووو على البيئه

  • لسه صحف الانقاذ المعفنة شغالة ما تشوفوله شوفه يا ناس ديل مثل السوس لو تركتوهم حا يهد موا البنيان الرجاء الانتباه لهم . ما دايرين ذكرى المؤتمر العفنى تتنسى كل يوم يحيوا فيها بالمقالات والمقابلات وما عارفين الشعب كرههم وكره سيرتهم النتتنه .

  • ما كان في داعي لمثل هذا الحوار وأخ الشاويش أكيد فاسد ولص وحرامي زي أخوه وأكيد كون ثروة هائلة مستفيداً من منصب أخيه الشاويش الفاسد الحرامي وصيحفة الصيحة يبدو أن توجهها كيزاني وتحاول تلمع أنصارها من الكيزان !!!!!!!!!!

  • الكوز انجس واوسخ واعفن من الخنزير والكلب،،،، سبحان الله،، قال بنية تحتية؟ الزول ده مخو عبارة عن كيس صعوط مخمر،،، انت بتقول كنت عايش بره،،، يلا قارن بين البنية التحتية برة وبين السودان،، واخوك ليه 30 سنة في الحكم،،، الشيء الوحيد المطمن انه الكوز الحرامي النجس ود الحرام ذات نفسه عارف انه نتن ونجس ونفعي ومتسلق زي السرطان،،،، لعنة الله عليكم أينما حللتم،،، وحقنا ما بنخليهو طال الزمن او قصر،،، وترجعوا شحادين تاني يا اولاد الحرام

  • القانون سيأخذ مجراهو
    كل له رأي اما مع أو ضد
    يجيب التحلي بالاخلاق وترك الالفاظ البذيئة
    الموقع يمر عليه شيوخ و نساء و بنات و أولاد
    كيف لهم بكلمات المدعو ::::::
    نسأل الله العافية

  • “هناك بنية تحتية غير مسبوقة” هذا جزء من نص المقابلة …
    يا رجل اين البنية التحتية لقد قلت انك عشت 31 عاما خارج السودان لم تتركوا للناس هواء يتنفسونه لقد افسدتم حتي زكمتم الانوف
    ولكن لا عجب فمصدر الخبر الصيحة … وهي صحيفة خالكم
    واللقاء معك وانت شقيقه
    “طلبنا أن يوضع في فيلا ويحبس إجبارياً وليس بسجن كوبر لأن بيئته سيئة ومجاريه منفتحة وبه بعوض”
    هذا المكان الذي تراه بائس كنتم تدخلون فيخ خصومكم بغير وجه حق
    لَمّا رَأَوا أَنَّ أَمرَ اللَهِ حاقَ بِهِم *** وَ أَنَّهُم مِثلُ ضُلّالٍ مِنَ النَعَمِ
    فَأَصبَحوا لا تُرى إِلّا مَساكِنُهُ *** مكَأَنَّهُم مِن ثَمودِ الحِجرِ أَو إِرَمِ
    كَم فَرَّجَ اللَهُ عَنّا كَربَ مُظلِمَةٍ***بِسَيفِ مَسلَمَةَ الضَرّابِ لِلبُهَمِ

  • سبحان الله بعد 30سنة فساد وتخلف للبلاد في كل المجالات جاي اخو البشير يتكلم عن النزاهة وأنهم أسرة عادية.
    انتو عايشين عيشة الملوك وسايبين الشعب يموت من الفقر والعوز
    قال وداد م عندها بيت وعايشة مع قريبنا
    انت لسه بتضحك علي الناس م كفاكم 30سنة كذب وخداع ونفاق

    • رئيسك دا قعد تلاتين سنة ما عمل غير السرقة و النهب و التعذيب و الرقيص.
      نحن فى فصل الخريف ما شايف الشوارع و لا انت اعمى , لوكان كل سنة بيصلح خمسين شارع كان الحال اتغير . انتو ما بهمكم الريئس بهمكم اللغف و اكل مال السحت .
      انا بعرف واحد مهندس اشتغل فى احدى دول الخليج خمسة و عشرين سنة بنى فيها بيت طابق واحد فى الحارة التامنة وانتو عندكم سبعة فلل كل واحدة تلات طوابق فى كافورى ,انت و اخوانك وتقول بنيتوها من قروش الخليج , استحى يا اخى انت عارف كل حاجة بس عامل فيها رايح .
      بتقول دا ابتلاء ؟ يعنى انتو ناس اخيار و ما ظلمتم زول و البحصل ليكم دا ابتلاء و انتو ماخليتو ا جريمة و خطيئة الا ارتكبتوها , الله ينتقم منكم جميعا يا مجرمين .

    • * اختشي شويه.. قوم لوط وين لقو الرجاله؟ ديل لو ما السلطه، الكنداكات ارجل منهم مليون مره.
      * ديل الحبه

  • يا الاسمك محمد اتقي الله ولا تكثر من اللعن فهو صفة نافية للايمان حتى الصحابية التي زنت ورجمت نهى صلى الله عليه وسلم من لعنها ونحن ديننا الإسلام وهذه الأدلة التي تنهي ذلك
    عن ابن مسعودٍ رضي الله عنه، قال: قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ” لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلاَ اللَّعَّانِ وَلاَ الفَاحِشِ وَلاَ البَذِيءِ”[1].
    وَعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:” إِنَّ اللَّعَّانِينَ لَا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ وَلَا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ”[2].
    وعن سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ” لا تَلاَعَنُوا بِلَعْنَةِ اللهِ، وَلا بِغَضَبِهِ، وَلا بِالنَّارِ “[3].
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لاَ يَنْبَغِي لِصِدِّيقٍ أَنْ يَكُونَ لَعَّانًا “[4].
    وعن عائشة رضي الله عنها أن أبا بكر رضي الله عنه، لَعَن بَعضَ رَقِيقِهِ فَقال النبيُ صلى الله عليه وسلم:” يا أبا بَكرٍ اللَّعَانُون والصِّديقُون؟ كلاّ ورَبِ الكَعبَة ” مَرتَين أو ثلاثًا، فَأعتَق أبُو بَكر رضي الله عنه يَومئذٍ بَعضَ رَقِيقهِ، ثُم جَاء النبيَ صلى الله عليه وسلم، فَقالَ: لا أَعُود[5].

  • الرئيس كان يقدم لكن امتيازات على اعتبار أنكم أسرته؟

    – لا ليس صحيحًا لم تقدم لنا أي امتيازات، الرئيس كانت له مواقف كثيرة لعفته، أذكر في إحدى المرات أنا كنت بصحبته في القيادة العامة فأتاه شخص وأحضر له هدية عبارة عن عسل من أجود الأنواع، فبدلًا من أن يعطيه لنا أو لنفسه قال يعطى للحرس، هذا موقف، أيضًا أتاه شخص من الخليج وأخبره أن أحد افراد الأسرة الحاكمة سوف يهدي له عربة فخمة فقال له إذا وصلت هذه العربية. هنا ستكون جزء من عربات القصر وليس لشخصي. أيضًا موقف آخر ان اأحد من أقربائنا كانت لديه عربة ويريد تخفيض الجمارك، فقال له محمد أخي هذا مكث في الأمارت 31 عامًا لأنه ليس لديه قدرة لدفع الجمارك لذلك لم يأتي بعربية.. أيضًا في إحدى المناسبات في منطقة حوش بانقا أحضر له أحد أقربائنا ورقاً لتوظيف ابنه فقال له الرئيس :(أنا لو توسطت لأحد الوزراء لتوظيف ابنك فالوزير نفسه سوف يتوسط لأقربائه والحكاية يبقى فيها ظلم للناس، وأنا منذ أن توليت سدة الحكم لم أتوسط لأحد في الخدمة المدنية).. هذه نماذج لمواقف في عفة الرئيس..
    ( الكلام دا مش فاهمو وضرب فيوزات راسي المصديه اصلا … )

    • اخوك رفض عسل من اجود الانواع لانو كان شاكى يكون عملو ليه فيه عمل خاصة و اغلبية الوزراء و المدراء فى عهده كانوا من زوار الفقرة و المشعوزين . لو رفض العسل لماذا قبل الخمسة و عشرين مليون دولار من ملوك السعوية .

  • من يقرأ يحتاج لمن يفسر له هذا الهراء الذى يزكم الأنوف السطر الأخير رائع جداً إذ قال
    كلنا مؤهلون وإغتربنا ولنسأله والكوووز الذى أجرى اللقاء هل إمتلك كل المؤهليين فللاً فى كافورى ؟؟ أو حتى فى الله كريم؟؟ ولم لا يكون العلاج مجاناً فى كل مستشفيات الدولة؟؟ ولم يتكرم شقيق المخلوع بعلاج الفقراء مناً وأذى؟؟العباس هرب لأنه يعلم تماماً أنه إمتلك أموالاً وعقاراتٍ مشبوهة ولم يسأله السائل عن تساهيل ؟؟

  • * لآ شك عندى, أن الصحفيه نفسها قواده!..
    * لا تعليق لدي عن إفادات شقيق المخلوع, و لم أكن أتوقع أن يقول بأفضل مما قال.
    * فكلهم كذبه و منافقون و لصوص و قتله و فاسدين و مجرمين!
    * و الشعب السوداني إقتلعهم من السلطه لهذه الأسباب!
    * و المخلوع و عصبته المجرمه سوف يسلمون للمحكمه الجنائيه الدوليه قريبا!
    و على هذا الدعي الكاذب و القواده التى أتت به, إنتظار سخط جماهير الثوره عليهم.
    , أجزم أنعا لم تسقط بعد!

      • * عندما يتحدث رجال الثوره الجماهيريه التي أزاحت عصابات الإسلامويين الفاسدين الفاسقين من السلطه عنوة و إقتدارا, فعلى قوم لوط و الفواتي و القوادين الإنزواء بعيدا, إنتظارا لأعواد القذافي..و ألآ دا المطلوب بالضبط يا بقايا قوم لوط!!

    • * مرتزق و فاسد و قواد آخر!
      * لعنة الله عليك و على الإسلامويين الفاسدين الفاسقين المنافقين. لعنة الله عليك و عليهم أجمعين صباح مساء ما شرقت الشمس و ما غربت…لعنة الله تغشاكم بما كسبت أيديكم من قتل و فساد و لصوصيه و تشريد و تعذيب و ظلم, إرتكبتموه فى حق هذا الشعب الأبي الصابر,,

      • سلم يراعك يا راكز،،، اي كوز نجس ود حرام بندوسو دوس ✌️ ✌️ ✌️،،
        وأي طبال نفعي ومتسلق يبقى راجل ويطلع بكرة ويقول انا كوز عشان نوريهو الطفأ النور منو،،،
        لعنة الله عليكم يا كيزان يا انجاس يا اولاد الحرام يا حثالة البشر