السودان الان السودان عاجل

بئر جبرة.. الكشف عن أسرار منع عبد الحي يوسف للسكان توصيل المياه وخضوعه بعد التهديد

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

 

ذكرت صحيفة التغيير الإلكترونية عن مصادر مطلعة ان عبد الحي يوسف، رفض توصيل مياه الشرب الى أحد أحياء منطقة جبرة بالخرطوم، والمجاورة لمسجد خاتم المرسلين.

وأضافت الصحيفة ان عبد الحي يوسف تراجع عن رفض توصيل مياه الشرب والسماح لحفر بئر في الميدان الواقع شرق مسجده بعد ان تلقى تهديًدا من قيادي بالمجلس السيادي.

وأكد مصدر بمياه ولاية الخرطوم لـ” التغيير الإلكترونية”، أن محاولات سكان مربع ١٢ بجبرة لحفر بئر لمياه الشرب ظلت تتكسر أمام رفض لجنة مسجد خاتم المرسلين الذي يتبع للشيخ عبد الحي يوسف، وقالت المصادر ” ظلت لجنة المسجد تضع العقبات أمام حفر بئر مياه لشرب الحي، في وقت يحتكر فيه مسجد عبد الحي يوسف، مياه بئر دون السماح للجيران بتوصيل مياه الشرب.

ويعد عبد الحي، أحد قادة الجماعات الإسلامية المتطرفة، وارتبط بالرئيس المخلوع عمر البشير، بعلاقات كشف بعضها البشير، خلال محاكمته في غسل أموال وحيازة نقد أجنبي, وأشار البشير، إلى أنه منح عبد الحي مئات الآلاف من الدولارات لدعم قناة طيبة التي يمتلكها الرجل عضو هيئة علماء السودان الموالية للنظام الإسلام البائد.

وكشفت المصادر ” أن عضو بارز بالمجلس العسكري سابقاً، ومجلس السيادة حالياُ منح رقمه الخاص للسكان ، وطالبهم للاتصال به حال اعتراض أي شخص، مما أدى الى تراجع عبد الحي ولجنة مسجده من موقفهم الرافض” وأضاف ” اتصل أهل الحي بالرجل النافذ، والذي أرسل تهديداً لكل من يقف أمام حفر البئر فتراجعت اللجنة التي كانت تسوف مبررات واهية مثل رفض حفر البئر في ميدان المسجد، أو الرفض عبر بعض السكان بمبررات مختلفة”.

وأوضحت المصادر أن هيئة مياه ولاية الخرطوم، تمكنت من اكمال عملها الأسابيع الماضية بعد أن بدأ العمل في حفر البئر في شهر رمضان الماضي.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • امثال عبدالحى الرجل التقى الورع الذي لا يخاف لومة لائم فى قول الحق لايصدر منه مثل هذا التصرف …ابحثوا عن الذين يشبهون ذالك التصرف اللا انسانى والذين لايتورعون فى فعله… اتقوا الله في الرجل ولاتنسبو له بهتانا لأنه قد قال كلمة حق فى بعضهم ودمتم!!!

    • لعنة الله علي عبد الحي يوسف، منافق حقود…قال لا يخاف في الحق لومة لائم قال…تفو علي تجار الدين وين ما كانو

  • مقال الهدف منه استهداف الشيخ باي طريقة وباي وسيلة لكن رب ضارة نافعة فقد اعمي الله ابصاركم وعادت كتاباتكم الظالمة بالنفع الكبير علي الشيخ .
    فليعلم الكاتب ان الشيخ اكبر من ان تستهدفهه بهذا المقال الهزيل .
    ومن غضب الله عليكم ايها اليسارين ان جعل الله معركتكم مع شيخ كالشيخ عبدالحي يوسف فهذا الرجل وحده قادر ان يكشف مؤامراتكم حقدكم الدفين علي الاسلام والمسلمين .
    نصر الله شيخنا عبدالحي

    • دا ما شيخ دا من السيخ منافق ودجال و30 سنه دافن راسو في المال الحرام واكل اموال الناس وتحليل الحرام وتحليل الربا والان عامل فيها شي ينفع الناس – الناس واعيه ياشيخ السجم والرماد

      • اتقوا الله فى انفسكم اولا ..الشيخ عبدالحى يوسف عمل خارج السودان بالامارات ..وحكاية انو الشيخ الجليل يمنع حفر بئر لحى جبرة غير صحيحة..بئر المسجد موصل مع شبكة الحى يمد الشبكة ليلا و المسجد نهاراً..و لايجوز اللعن الشخصى لأنها سترتد على اللاعن

    • ياجماعة اتقوا الله وخلونا من التكتلات والله الشعب السودانى من اكثر الشعوب كرما وقيما واخلاقا وعشان كدا خلونا متحابين ومتعاونين عشان نبني بلدنا

  • لا استبعد ذلك علي شيخ الضلال باي حق يمنع الاهلي من الماء هل يخيل ليه بان منطقة جبر ورث من أبيه

  • ما هو دليلك أيها الافاك الكذاب الاشر لا يعقل رجل يدعو الي الخير ويرفض عمل الخير قال الله تعالي (قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين) اثبت الكلام بأدلة دامغة والا انت منافق وظالم ومفتن

    • امش شوف الدليل انت بنفسك في هيئة مياه الخرطوم وجيب دليل الكذب ثم وجه صفة الكذاب الاشر للكاتب يا اشر انت اعتدل حيث لن تقوم لكم قائمة أخرى في تلك البلاد الان رايك شنو امريكا قالت عديل كدا ما تفتح ليك بنوك العالم يعني لاتبيع ولا تشترى الا اذا طبعت مع اسرائيل اها نطبع ولا نموت جوع الا يقع ذلك تحت الضرورات تبيح المحظورات وتحت فمن اضطر غير باغي ولا فتوتك شنو يا شيخ الاشرين انت

      • الشيخ معه الله سبحانه وتعالى وانت وماشابهك خليك مع الامريكان واليهود نشوف مين اللي الكسبان فى نهاية المطاف

  • فات عليه عمل من افضل أعمال الخير ذلك أن سيدنا عثمان اشتري بئر حاء التى كان يملكها يهودى وانفقها سيدنا عثمان فى سبيل الله فقال فيه صلى الله عليه وسلم (ما ضر عثمان بعد ذلك ما فعل )
    عبد الحى تلقى النقد الاجنبى لمصحف أفريقيا ما زعم ولو انه حفر بئر لأهل الحى لاشترك مع سيدنا عثمان فى الخصلتين السقيا و المصحف ذلك أن جمع القرآن كان فى عهده
    كلمة لعبد الحى الشقى
    يعترلوا بيضو