السودان الان

 وزير الأوقاف.. تعرض لمحاولة اغتيال إسفيري جديدة

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

الخرطوم: أحمد عمر خوجلي

من مجلسه في وسط القاعة انبرى الكاتب الصحفي جمال عنقرة واقفا وجلسة وزير الأوقاف التفاكرية مع الإعلاميين تدخل في دقائقها الأخيرة، انبرى موجها حديثه لوزير الأوقاف مفرح هناك خبر في الواتساب يقول أن الوزير عندما دخل إلى هذه القاعة أشار إليه أحد مساعديه بأن يحيِّي الصحفيين الذين كانوا يقفون على جانب المدخل قال الخبر: (إن الوزير قال لهم خليك منهم ) أوحسبما أشار الخبر. الوزيرنصر الدين  مفرح لم يستوعب الأمر أو يفهمه إلا بعد تكراره من عنقرة لعدة مرات.

رد فعل

مفرح سارع بالنفي وقال أنا شخصيا عندما دخلت إلى هذا الاجتماع كنت متأخرا ولم أتحدث مع أحد وحتى من المرافقين لي لم أتحدث معهم أي حديث وكيف أقول مثل هذا الكلام لضيوفي الذين قدمت لهم الدعوة وأنا أخلاقي وتربيتي وأضاف (في ناس بيقوِّلوني كلام أنا ما قلت ووفي ناس بأوِّلوا كلامي) عندما نزل الوزير بدت عليه آثار الصدمة من الخبر الذي نشر على الوسائط بشكل يغلب عليه الاستهداف الشخصي الممنهج.

خروج البعض

بعدها أشار عدد من الحضور إلى أن هناك مجموعة من الصحفيين خرجت احتجاجا على ما قيل أنه بدر من الوزير ونادوا آخرين كانوا بالداخل، عدد من الحاضرين حاولوا تتبع الرسالة الأولى التي انطلق منها الخبر الكاذب.

حكاية الرزيقي

رئيس اتحاد الصحفيين الصادق الرزيقي وصل متأخرا لكنه لم يقابل الوزير وعندما سئل عنه قال من هاتفه أن الرزيقي جاء معتذرا وخرج مباشرة لكنه نفى أن يكون خرج احتجاجا كما أشاع مطلق والإشاعة من جانبه الزميل الصحفي طلال إسماعيل قال متحدثا عما حدث (كنت أقف أمام المدخل عندما وصل الوزير وسمعته يقول (السلام عليكم آسفين على التأخير) مضيفا “هذا ما سمعته منه فقط واشهد بما علمت”.

عمل ممنهج

يبد وأن ما جرى للوزير من اتهام كاذب بعدم احترامه للصحفيين ينطلق من عمل ممنهج يستهدف الوزراء الجدد في محاولة قد تكون لها مقاصد ومآرب تتصل بالوزارة الجديدة وضرورة إضعافها من جهة أو أن تكون محاولة لجر الوزير إلى معارك انصرافية تشغله عن هيكلة إدارة الحج والعمرة، (وما أداراك ما الحج والعمرة).

 

إعفاءات

وفي سياق متصل أصدر مجلس الوزراء، بناء على توصية وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح قرارا بإعفاء مدراء الحج والعمرة والأوقاف والمجلس الأعلى للدعوة.

ونص القرار رقم 36 الذي أصدره رئيس الوزراء المفوض عمر مانيس على إعفاء مدير الإدارة العامة للحج والعمرة عمر مصطفى،  ومدير ديوان الأوقاف عمر أحمد عمر الإمام،  والأمين العام للمجلس الأعلى للدعوة الإسلامية عبد الله الأردب

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك

تعليقات

  • طيب أين هي هيئة علماء السلطان المدحور من الحل ؟؟؟

    كيف لها أن تبقي، والذي إبتدعها ما عاد سلطاناً ؟؟؟؟؟

    إنهم لفي ضلال مبين لمتاجرتهم بالدين، منافقون، وللسحت لاهطون.