السودان الان

الشعبي: تمديدالطواريء ديكتاتورية جديدة

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم: آخر لحظة

أعلن حزب المؤتمر الشعبي، رفضه القاطع لدعوة قوى إعلان الحرية والتغيير لتمديد حالة الطواريء بالبلاد، وطالب برفعها فوراً والالتزام بشعار الثورة الأول في تحقيق الحرية، ورأى أن الموقف مناقض لثورة الشعب السوداني، ويدعو من جديد للأوضاع الاستثنائية التي تقيد الحريات، وقال الحزب في تعميم صحفي أمس، إن الخطوة مسعى ديكتاتوري جديد وذريعة للتضييق على حرية التعبير التي انتظمت البلاد، وذريعة لحرمان المواطنين من حقوقهم الأساسية التي تفجرت من أجلها ثورتهم، وإيذاناً جديداً بمزيد من سفك الدماء لأبناء شعبنا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لن نمل أبداً من قول الحق يومياً، طالما أنكم مصرون علي النفاق.

    أولاً، لا يجوز شرعاً، لتنظيمكم الإرهابي، الذي وأد الديموقراطية، أن يتحدث عن الديكتاتورية.

    ثانياً، لا يحق لكم أبداً الحديث عن الثورة الجبارة، ولا عن شعارها، وذلك لسبب بسيط جداً، هو أنها لم تندلع لتوفير الحرية لكم، وإنما إندلعت لغاية سامية، ألا وهي بلوغ زيرو كيزان في السودان، كون عرابكم وغرابكم، لهم مسؤولون مباشرة عما حاق بالوطن ومواطنيه من خراب ودمار.

    بلاء لا يُغادر كوزاً وأحداً علي وجه البسيطة.

    قرف.