السودان الان

سياسيون وخبراء يشددون على عقد المفاوضات مع الحركات في موعدها

شبكة الشروق
مصدر الخبر / شبكة الشروق

أكد سياسيون وخبراء يوم الأربعاء، أهمية مفاوضات السلام بين الحكومة والحركات المسلحة المقررة لها في الـ14 من الشهر الحالي بالنسبة للشعب السوداني، في تحقيق الاستقرار وإنهاء الضائقة الاقتصادية .

ودعا رئيس الحركة الشعبية شمال بالداخل، عمر أبورؤوف في تصريح لوكالة السودان للأنباء، حول الخلافات بشأن مقر التفاوض، إلى الإبقاء على جوبا عاصمة دولة جنوب السودان مقراً للتفاوض توطئة للإسراع بتحقيق السلام وإنهاء معاناة الشعب السوداني.

وقال، إن اختيار جوبا مقراً للتفاوض أمر مهم بالنسبة للسودانيين، باعتبار أن الجنوب يشكل عمقاً للسودان، وأن البلدين في حاجة إلى تعزيز الثقة بينهما لمعالجة القضايا العالقة. وأوضح أن رئيس لجنة التفاوض الفريق أول محمد حمدان دقلو، قد لعب دوراً كبيراً في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الجنوبيين،

 وأسهم في الجمع بين الرئيس سلفاكير ورياك مشار، الأمر الذي يجعل البلدين في حاجة لمعالجة مشكلاتهما .

وناشد أبورؤوف الحركات المسلحة أن تضع مصلحة الشعب السوداني فوق المصالح الشخصية وعدم فتح الباب أمام التدخلات الخارجية.

بينما اعتبر الخبير الأكاديمي، د. إبراهيم محمد آدم، استعجال انطلاق عملية التفاوض بالأمر المهم للشعب السوداني، خاصة وأن السلام مطلب أساسي للسودانيين وهو أولوية حسب الوثيقة الدستورية التي تحدثت عن حسم ملف السلام خلال الستة أشهر الأولى من عمر الفترة الانتقالية، إلا أنه رفض مبدأ التفاوض في الخارج.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الشروق

عن مصدر الخبر

شبكة الشروق

شبكة الشروق

أضف تعليقـك