السودان الان

قطر تتعهد بتسخير علاقاتها الإقليمية و الدولية لمُساعدة السودان

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم : باج نيوز
أكدت دولة قطر دعمها ومساندتها للسودان حكومة وشعباً وتسخير علاقاتها الإقليمية والدولية لتقديم كافة المساعدات من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في السودان.

وأوضح مبعوث وزير خارجية قطر لشؤون التسوية والنزاع دكتور مطلق القحطاني في تصريحات صحفية عقب لقائه عضو مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو بالقصر الجمهوري اليوم “الأربعاء” أن اللقاء كان ايجابياً ومثمراً تطرق لكثير من القضايا المتعلقة بالسلام والاستقرار في السودان، وقال القحطاني “لاشك أن السودان يواجه تحديات كبيرة من أهمها وقف الحرب وتحقيق السلام والاستقرار” وأضاف  “قطر على استعداد لتقديم كل ما في وسعها من خلال علاقاتها وشراكاتها الدولية لدعم السودان من أجل تحقيق الاستقرار والسلام والامن”.

ونوه المطلق إلى أن السودان يحتاج إلى معالجة اسباب الصراع و ملفات النازحين واللاجئين واعادة تأهيل ودمج المقاتلين.

وأعلن مبعوث الخارجية القطرية استعداد قطر لدعم جهود الحكومة السودانية في معالجة قضية الديون ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

و أشار المبعوث القطرى الى التحديات التى تحملها السنوات القادمة ، وأعرب عن ثقته فى قدرة السودانيين على تجاوز هذه المرحلة وتحقيق السلام والاستقرار بما يحقق تطلعات واحلام الشعب السودانى.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يجب علي الدولة التعامل في القضايا الخارجية بالحيادية التامة كما نصت الدساتير الثورية لثورتنا وعدم التحالف وعليه ما قامت به قطر يصب في مصلحة السودان من حيث انها مازالت تلقي اللوم عليكم يا حكومة الثورة بعدم الالتفاف اليها والتعامل معها رغم انها مدت ايديها لكم اكثر من مرة وفي اهم محفل دولي قبل ايام فلماذا التقوقع والتخوف منها . لا يهمنا ان تكون من قبل مع الاخوان او عمر البشير ولكن ما يهمنا عدم معاداتها صراحة هكذا ويجب علينا اعطاءها حقها ولا ننسي هي الوحيدة التي دعمت عمليات السلام واعادة التعمير في دارفور الا ان الحكومة السابقة وجماعات النزاع الانتهازية لم تقم بما يجب رغم دخول المليارات من الدولارات من قطر وعليه علي وزارة حمدوك اعادة النظر في التعامل ويجب عمل زيارة لها كما فعلتم مع الدولتين المناوئتين لها حتي لا نضع انحيازنا صراحة