السودان الان

عبد الحميد عوض .. إسفاف وانحطاط

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

*قمة الانحطاط والإسفاف في الخطاب السياسي، تجلى في حديث سيدة، اسمها إخلاص قرنق، أطلق عليها موقع “تاسيتي نيوز” ، لقب القيادية الإسلامية التاريخية.إذ أثبتت به “إخلاص” أنها لم تأخذ من اسمها شئياً، ولم تمتلك ذرة من صفات القيادة، بمثل ما أثبت فقرها وجهلها بالتاريخ وبقيم الإسلام عند الخلاف.

*تلك السيدة،التي خرجت بالصورة والصوت لتتحدث للموقع الإخباري، شنت هجوماً مفهوماً ومقبولاً على الإسلاميين حينما اتهمتهم بخلق الأزمات وتجفيف الأسواق لإحراج الحكومة الحالية، كما فعلوا مع حكومة الديمقراطية الثالثة 1985- 1989، قبل أن تصفهم بـ(ناس دنيا) ،سرقوا الثروات وبنوا الأبراج، وتلك أمور قد اتفق عليها، غالب أهل السودان، حسب تقديرنا.

* ليتها ، وقفت عند ذلك الحد، لكنها مضت في اتجاه إطلاق اتهامات غير أخلاقية وتخالف العرف السوداني ومبادئ الدين، ولا تقف على سيقان قانونية، إذ قالت السيدة، هداها الله، إن مجهولي الأبوين بدار رعاية الأطفال، هم أبناء لشخصيات معروفة في الإنقاذ، مؤكدة أنها تملك أدلة دامغة وجاهزة لإثبات كل ما أوردته.

*أولاً: على قرنق، أن تعلم علم اليقين أن الشعب السوداني حينما خرج في ثورته المجيدة، ضد نظام المؤتمر الوطني، لم يخرج ضد سلوك شخصي لرموزه، بل ضد منهجهم العام في إدارة الدولة والحزب، أما السلوك الخاص فهذا لا يهم إلا الشخص نفسه ، وعليها أن تعلم أن الطبيعة البشرية أينما كانت في اليمين واليسار والوسط ، قائمة على فعل الخطأ والصواب، وكلنا خطاؤون، ومن لم يكن منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر.

*الاتهامات نفسها لا تستطيع السيدة إثباتها، رغم تحديها الفارغ، سيما وأن القضية مرتبطة بإثبات نسب، وهي من أصعب الأمور التي لا يمكن التحقق منها بسهولة، ولا أتخيل ماهية الأدلة التي بين يدي قرنق والتي منحتها يقيناً تتحدى به، مثلاً هل كانت شاهدة على قيادي إسلامي وهو يحضر بنفسه لتسليم طفل أنجبه بصورة غير شرعية؟ أم أجرت فحوصات حمض ( DNA) للعشرات من الأطفال وطابقته مع تحاليل الإسلاميين وثبت لها ما ثبت، والسؤال الأهم إذا كانت تمتلك فعلاً أدلة، ما منعها من الذهاب بها مباشرة للقضاء ،أما أنها اختارت التستر” الذي هو جريمة في حد ذاتها ويمكن أن يقودها لردهات المحاكمة.

*في تقديري، أن تلك السيدة، مجهولة الهوية السياسية، فقدت بوصلتها، وتحاول اللحاق بقطار الثورة بانتهازية مطلقة، و كان من الأفضل لها أن تتخذ مدخلاً آخراً غير هذا المدخل القميء .

*سلوك إخلاص هذا، لن يعفي المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية ،لأنه دليل إدانة ،وأوضح حجم فشل التربية السياسية .

أخيراً رغم إيماني بروح الزمالة، مع القائمين على موقع “تاسيتي نيوز” إلا أنه يؤسفني أن يكون الموقع، منبراً لنشر ذلك الإسفاف والانحطاط السياسي .

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لا يُدافع عن الفاسد، إلا فاسد
    ولا يُدافع عن الساقط، إلا ساقط
    ولا يُدافع عن الحرية، إلا الأحرار
    ولا يُدافع عن الثورة، إلا الأبطال
    البطل المناضل مانديلا.

    وأيضاً، قال الثائر غاندي:
    “ما أجمل أن تسير بين الناس، ويفوح منك عطر أخلاقك”……

    هل هؤلاء مسلمون ؟؟؟؟؟

    ألم يحدثنا أطهر خلق اللّه (ص) :
    “إنما بعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق”؟

    ألم يقل الشاعر:
    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت،،،،فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا …..

    ألم تسمع، يا هذا، عن مسؤولين ووزراء في الدول المتحضرة، والغير مسلمة، يتقدمون بإستقالاتهم لمجرد كذبة، أو حتي هفوة أو زلة لسان ؟؟؟؟؟

    لا بل هنالك أوضاع أبلغ، حيث يُقدم المسؤولون والوزراء اليابانيين علي الإنتحار عند الشعور بالتقصير في حق الوطن أو المواطن !!!!

    أين هم الكيزان المنافقين من كل هذا السمو الأخلاقي، وما يصاحبه من شرف باذخ ؟؟؟؟؟ إنهم لفي أسفل سافلين، وفي الدرك الأسفل من النار يوم الدين.

    قرف.

  • (الإسفاف والانحطاط السياسى .)
    السيدة اخلاص لم تاتى بجديد والاسفاف والانحطاط الاخلاقى وليست السياسى فقط ديدن الكيزان .
    (ليتها ، وقفت عند ذلك الحد، لكنها مضت في اتجاه إطلاق اتهامات غير أخلاقية وتخالف العرف السوداني ومبادئ الدين)
    ارجوكم لا تتحدثو عن الدين والاخلاق ايها الكيزان !!! بسببكم نزلت علينا البلاوى وما ذكر من المذكورة قيض من فيض .الله ينتقم منكم فى الدارين واولكم شيخكم المقبور .

  • وعليها أن تعلم أن الطبيعة البشرية أينما كانت في اليمين واليسار والوسط ، قائمة على فعل الخطأ والصواب، وكلنا خطاؤون، ومن لم يكن منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر!!!! لما تقول كلام زي دا كأنك ضمنيا بتأييد ما ذكرت..ثم هي قالت عندها أدلة..طالبها بالأدلة..والشتائم وانحطاط وغيرو ما بغير الموضوع..أي اتهام بدون ادلة ما بيمشي..والشتائم ما جايبا حقها

  • عبد الحميد عوض .. إسفاف وانحطاط
    عنوان مقالك يظهر حقيقة شخصيتك إذ يعكس أخلاق وعقد كيزانيتكم
    كلّ ما كتبته هذه السيّدة أقل من 1% من ( انحطاطكم وإسفافكم ) يا تجّار الدّين
    عايشكم الناس وأشربتوهم ماء حنظل كذبكم وافترائكم وازدرائكم للأديان والوطن
    أصمت واعلم أنّ السودانيين عرفوا قدركم وموقعه شمال الصفر ، ومضي زمان الخداع
    عشت يا سيّدة / اخلاص قرنق لا تتوقفي ، افضحيهم ليخرجوا من جحورهم مذعورين

  • وما ذا تريد انت يا هذا عدم فضح جرائمهم وهي من ابشع الجرائم في الدين والعرف . هذا هو فقه التستر الذي حللتم به محارم الاخرين . وكما ذكرت انها كانت منهم الا انها صارت اشجع من ان تبقي صامته وتتاجر بما عندها من ادلة فيكفي انها قالت ما بداخلها .واما كونها ان تلحق بقطار الثورة فهذا من حقها كسودانية واي سوداني ان يلحق بالقطار اذا لم تثبت الادلة والبراهين بانه افسد ولوث واكل اموال المواطنين والوطن واذل الشعب فالثورة تغفر للتائب بعد القصاص منه ولسنا عدائين وحاقدين وانما جاءت الثورة لتصحح مفهوم الدين لله والوطن للجميع وان لا بغضاء ولا كرهية طالما انت رجل كان او امراة نزيهة وتعمل من اجل جيل افضل نظيف من الامراض النفسية