كتابات

اسحق فضل الله يتحدث عن السودان اليوم وبكرة ويكتب الإسلاميون أيها اللصوص.. الكاذبون .. الخونة .. أولاد الكلب.. أنقذوني

كتب : اسحق فضل الله
مصدر الخبر / كتب : اسحق فضل الله

– أخ يا عمران
– وأخ خ خ خ.. يا دنيا..
– لو أن الشيوعيين دعوا لانتخابات بعد شهر واحد من حصولهم على السلطة لكانوا قد أنزلوا بالإسلاميين هزيمة لم يسجلها التاريخ لحزب
– أيامها لم تكن سيئة في الأرض إلا وسببها.. حسب الصراخ يومئذ.. هم الإسلاميون
– لكن الشيوعيين يغرقون في الرقص
– وشهر.. شهران.. ثلاثة.. والوعود تختفي والأغنيات..
– والوحيد الذي يظل صوته يرتفع هو الجوع.. وخيبة الأمل عند كل أحد
(2)
– وقولنا نحن خله..
– وأعظم شهادة .. في محكمة.. يأتي بها أحدهم.. بالجملة هذه
– والرجل يشاتم أحدهم.. ويصفه بصفة معروفة فيه.. لكنها (منكورة) يسكت عليها الناس
– والآخر.. الذي يشتمه الأول.. يشكو للمحكمة.. محكمة العمدة
– والعمدة ينهر الأول الذي يشتم ويقول له
: كيف تقول لهذا إنه كذا وكذا؟
– والذي يتلقى السؤال المنتهر هذا الذي يعرف أن قوله لن يجدي يقول للعمدة
: آآ عمدة.. قولي خله.. قولي طائر.. ات قولك فيهو شنو آآعمدة؟
(3)
وعمران .. قولنا نحن خله.. لكن جهات أخرى تقول
– فالخليج/ الذي كان هو من يصنع كل شيء منذ سبتمبر الماضي وينثر أمواله/ الخليج الآن.. يتراجع
– ويجد أن الشيوعي وقحت.. و.. .. ليست هي اللجام المناسب الذي يمسك به ليقود السودان
– وكل خبر وحدث الآن هو
في الحقيقة خيط من اللجام هذا
– عشرون لجام.. في أيدي عشرين جهة.. كلها يسعى ليقود السودان
– وكل جهة تستخدم أسلوبها
– وبعضها مخيف
– وشواهده مخيفة
– ومدن الشرق كل شيء فيها (يبدو) وكأنه سالم لا يتبدل فيه شيء
– كل كنتين.. هو هو.. لم يتبدل
– كل مخبز.. كل محطة وقود كل سوق محاصيل.. هو هو لم يتبدل فيه شيء
– لكن
– ما لا يشعر به أحد هو أن (كل شيء .. كل شيء.. كل شيء) يتبدل
– وجزر في البحر تستقبل المحاصيل السودانية للتخزين هناك
– تشتريها جهة.. إعداداً للخطوة الكبرى
– وكل محطات الوقود أو أكثرها تشتريها / أو تسعى لشرائها/ الجهة ذاتها
– ومدهش أن الجهة تلك تشتري المحاصيل لمخازنها من جهة.. ولمنع دول مثل إثيوبيا .. من الوصول إليها من جهة أخرى
– ثم ؟؟
– ثم ثلاثمائة شخصية كانوا يتلقون (ضيافة) في أرض اللواء.. يهبطون السودان
– والشخصيات هذه تجوس الآن الشرق كله إعداداً لشيء
– وبعض الشيء هو
– ربط الخيوط
– ومن ربط الخيوط أن صناعة تمرد في الشرق.. في يومين.. لا يحتاج إلى أكثر من
– مخابز.. كلها في يد جهة واحدة
– ومحطات وقود كلها في يد جهة واحدة
– وشخصيات تنتشر وتملأ البطون بالمغسة.. من جهة
– ثم نفخ في العنصريات من جهة
– ثم..
(4)
– الجهات تلك تجد أن السودان الآن
– قبائل تقتتل داخل المدن
– (وهبوط الاهتمام العالمي بتمرد غرب السودان يستبدل باهتمام بتمرد شرق السودان الذي تجري صناعته)
– وحكومة كل جهة فيها تقاتل الأحداث باليمنى وتقاتل الجهات الأخرى في الحكومة ذاتها باليسرى
– ثم (أكل للتيراب)
– وآآآآخ خ للفرصة التي أفلتت .. فرصة الشيوعيين في الحكم لو أنهم أقاموا الانتخابات بعد أسبوع من سقوط الإنقاذ.. الصرخة هذه.. هي عن الشيوعيين (غفلة).. لكنها عند الإمارات شيء محسوب
– الإمارات التي تتحسب للوزن الأمريكي.. وللسعودي قبل أن يخرب الأمر بين الجهتين/ تضبط الإيقاع بحيث
– يسقط البشير
– ودون أن يحكم الشيوعيون
– والشيوعيون الذين كانوا غارقين في الرقص يفاجأون بأن الإمارات.. بعد مرحلة سقوط البشير.. توقف الحفل وتجمع الميكرفون .. وتذهب
– الآن المرحلة الجديدة هي بعض ما يرسمه حديث قوش/ الميرغني.. وحديث غندور حمدوك.. وأحاديث مشابهة
– والحديث المفاجئ عن انتخابات
– والحديث المفاجئ عن تخفيض الفترة الانتقالية
– والحديث المفاجئ عن دفاع غندور عن حمدوك
– والحديث المفاجئ عن أحزاب جديدة تتكون
– وعمران.. عايز تعرف؟؟
– بسيطة
– لو أنك وقفت قبل شهر في السوق العربي وصرخت بأنك شيوعي أو قحتاوي لحملك الناس عالياً
– ولو أنك وقفت اليوم في السوق العربي وصرخت بأنك شيوعي أو قحتاوي لحملك الناس عالياً.. ثم جلدوا بك الأرض
– شهادتنا نحن طائرة.. جرب شهادتك أنت

الصورة 2
اسحق أحمد فضل الـله
– أستاذ
– ضربة الفجيرة تجعل الإمارات تسلم لإيران
– وضربة المصفاة تجعل السعودية تسلم للحوثي
– والخطوات الآن ( في عملية نسج الشرق الأوسط) تصبح (كوب دي قريس)
– والكوب دي قريس هي طعنة المصارع الأخيرة للثور.. في مصارعة الثيران
– لكن حواشي الطعان ومعاني الأحداث هي
– صراع الخليج/ إيران/ اليمن.. يمتد إلى السودان
– وأمس الأول نحدث عن ضربة توجه لقطر.. وطرف الخيط يشير إلى الأحداث في السودان
– والأحداث زحامها يمنع التوقف للتفسير
– وبعض الأحداث هو
– حديث يطبخ الآن عن حدث عسكري قبلي يقع قبل سنوات ويخفت
– والجهات التي تقود الأمر تظن أنها تطلق الحدث هذا الآن مجدداً ليسهم في شق الدعم السريع
– ومظاهرات في مصر تحرص الجهة التي تصنعها على أن تكون (حمى تطلق الهذيان لكنها لا تقتل)
– ومظاهرات مصر جزء من الصراع الإماراتي السعودي على النفوذ هناك (مثلما تصطرع الجهات هذه على النفوذ في السودان)
– وحمى (تطويع) السيسي في مصر تطلقها الجهات ذاتها المقتتلة على النفوذ في السودان
– وثالثة الأثافي في الصراع هي مصر
– ومصر ما يهمها هو سد النهضة (وحكومة في السودان تحرس الأمر)
– والسلطة هذه لابد لها أن تكون شيئاً غير السلطة (المبهولة) في الخرطوم الآن
-ومثل مصر .. أمريكا والسعودية والإمارات كل منهم يهمه أن يكون السودان حكومة (جسم واحد)
– جسم واحد لأنك لا تستطيع أن تقود السيل باللجام
– وكل جهة يهمها أن يكون الجسم الواحد هذا (جسماً واحداً.. مريضاً) ويتبعها هي
– ومن المرض.. الحركات المسلحة القائمة.. ثم حركات مسلحة يجري تصميمها الآن.. شرقاً
(2)
– وفي الصحراء صناعة (التل) لابد له من عمود يغرس والرمال ترتفع حوله
– وصناعة الجهات الآن شيء مثل ذلك
– وقوش هو أحد الأعمدة التي تغرس في الصحراء هناك والرمال ترتفع حوله الآن
– ومن لا ينتظر حتى تصنع الرياح له تلاً من الرمال ينتزع ما هو موجود.. مثلما تفعل الإمارات في اليمن
– والإمارات في اليمن حين تضرب الثوار الذين يهاجمون حكومة اليمن الجنوبي.. تنتزع الحكومة هذه من أحضان السعودية .. من جهة
– وتنتزع ميناء عدن.. من جهة
– وحرب (جمع الموانئ) معروفة.. تهدر منذ زمان وبعض ما يجعل الإمارات تدعم الانقلاب ضد البشير كان هو أنها تزحف على ميناء بورتسودان.. والبشير يمنع.. وتركيا هناك
– وفي الزحف الإمارات تطلق الصراخ عن أن (تركيا تقيم قاعدة عسكرية في سواكن تهدد السعودية)
– ولا قاعدة.. ولا سواكن تصلح قاعدة.. لكن الحرب هي قيادة عقلك أنت
– وميناء عصب (الإريتري) الذي تديره الإمارات يصبح عملة تتنازل عنه إيران للإمارات
– وإيران تشتري الأماكن والأحداث الآن بكثافة للسبب ذاته أعلاه
– والذي هو أن الاحداث الآن تصبح عاصفة من نار
– فهمت؟؟
***
بريد
– أستاذ
– عووضة لا نجيبه لأننا نريد من الرجل أن يكثر من الكتابات (الذكية) هذه
– والأسبوع الماضي عووضة يشتم إسحق فضل الله.. ويتهمه بالجهل لأن إسحق/ كما يقول عووضة / ينسب كل عمل للشيوعيين
– وعووضة ينكر أن يكون كل شيء هو عمل شيوعي
-والورطة هي
– أن الأعمال التي ننسبها للشيوعيين لو كانت أعمالاً جميلة لما أنكرها عووضة
– هي إذن.. الأعمال هذه.. وبشهادة محامي الشيوعيين عووضة.. خراب ممتد..
– وعووضة حين ينكر نسبة الأعمال هذه للشيوعيين يسقط في حفرة أخرى.. يحفرها له ذكاؤه
– فالرجل لا هو يستطيع أن يقول إنها أعمال يقوم بها الشيوعيون.. ولا هو بالتالي يستطيع أن يقول إن من يقوم بها في حكومة حمدوك هم الإسلاميون
– ذكاء.. ذكاء
– أستاذ عووضة
– هل سمعت (بعود العشر)؟!

الصورة 3
– وبعض الحكايات نعيدها لأنها توجز
– ومنها أن زعيم قبيلة معروفة لم يكن عنده من العلم نصيب.. وما كان يحفظ سورة الفاتحة..
– وخادم عنده كان فقيهاً.. والخادم يصلي إماماً وزعيم القبيلة.. والآخرون خلفه
– ويوماً.. امرأة تمر بهم وهم في الصلاة
-والمرأة تصرخ مستنكرة أن يصلي الزعيم خلف (الخادم)
– والزعيم عندها يجذب الخادم ويقيمه في الصف ويقف هو إماماً.. ويطلق تكبيرة إحرام لها دوي.. ثم يقول للخادم
: اقرأ يا ولد
-والدولة تنزع كل سلطة لجهاز الأمن لكن
– الأحداث تجعل الدولة تقف إماماً وتقول لجهاز الأمن
– اقرأ يا ولد
– والولد يقرأ.. بالفعل
– والولد/ الذي هو جهاز المخابرات/ يقرأ كتاب التهريب المخيف
– والتهريب يصبح سيلاً منذ أن رفع جهاز المخابرات يده
– والولد يقرأ تدمير التعليم
(والجهة التي جعلت وزيرة التعليم تحدث مديري الجامعات باللغة الغريبة التي اشتهرت عند الناس كانت تعد وزيرة التعليم بسيل من المؤهلين لإدارة الجامعات السودانية بعد طرد المديرين الحاليين
– والجهة المباركة تلك تفشل في جلب مدير واحد
– والفشل ما يصنعه هو أن كل من يتصلون به يحدثهم أن المحاضر/ كل محاضر أو مدير/ يتلقى ملفه المهني كل مكان عمل فيه
– والملف هذا إن هو استقبل يوماً أن صاحبه عمل في جامعة منهارة.. انهار مستقبله هو
– وكلهم يعتذر عن الحضور)
– وحمدوك كان يستقبل جهاز الأمن قبل رحلته الأخيرة .. ويسمع من الحديث ما يجعله يعيد قراءة (حوت السندباد)
– وفي ألف ليلة وليلة أن السندباد تنكسر سفينته وسط البحر.. ويظلون سابحين ويصلون إلى جزيرة.. وعلى الجزيرة يجلسون لطهو الطعام ويشعلون النار
– والجزيرة.. في لحظة.. تختفي
– الجزيرة / في الحكاية/ لم تكن إلا (حوتاً) نائماً توقظه النار
– وحمدوك.. عند حديث جهاز الأمن .. يجد أن الشيوعيين يطهون طعامهم على ظهر الحوت النائم ويشعلون النار
– ويطهون ما يحدث الآن في الأسعار والتعليم والأمن.. والتجارة و..
– الخرطوم تتحدث عن أن جهاز الأمن يطلب استعادة سلطتة لشهر أو شهرين
– عندها تصبح (الوقاية خير من العلاج)
(2)
– والطوارئ تنتهي أمس الأول
– وانتهاء الطوارئ وسلطتها الاستثنائية تستقبل أياماً هي أيام
– جامعات تنهار وطلاب مهتاجون.. يمثلون خطراً جامحاً
– واقتصاد يرفع بالأكاذيب.. والأكاذيب تنهار
– وجهاز أمن دون سلطات .. والأمن ينهار
– ووزراء إن هم (ابتلعوا) ما قالوا انهاروا.. وإن هم رفضوا انهار البلد
– وخدمة مدنية يدها على خدها
– وجيش ترغمه أحداث المنطقة حوله على العمل في السياسة
– وبنوك ما زالت تترنح.. وسوف.. وسوف
– وحزب شيوعي يصرخ الآن ليقول
: الإسلاميون أيها اللصوص.. الكاذبون .. الخونة .. أولاد الكلب.. أنقذوني حتى (اطلع ميتينكم) – والشيوعي يقول اقرأ يا ولد
– وحمدوك يقول للجهاز
– اقرأ يا ولد
– وزيرة التعليم تقول لمديري الجامعات المطرودين
– اقرأ يا ولد
– وإدارة الاقتصاد الشيوعي تقول للإسلاميين
– اقرأ يا ولد
– يبقى أن الأيام القادمة سوف تشهد الولد وهو يقرأ
– المصيبة أن الصلاة.. صلاة الرغيف والجنيه صلاة لا يمكن للثوار إلغاؤها

اسحق فضل الله – الانتباهه

عن مصدر الخبر

كتب : اسحق فضل الله

كتب : اسحق فضل الله

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الكذاب الأشر الرجل تحدث مع الغزالة في احراش الجنوب كما ادعي وملا الدنيا صياح في برنامج ساحات الفطايس وللعلم هو ذا خلفية شيوعية وانضم للضد من اجل المال وليكن في علمك الشيطان وبا تجار الدين وحبابهم الف الشيوعيين والناصريين والبعثيين والجن الاحمر زاتو لكن كيزان وخرة ومثليين لا والف لا كرهنا اسمكم واما الدين فهو في قلوبنا ودينكم ياالكيزان لايلزمنا والمدنية حبابة ودولة القانون مادولة تسرق تتحلل وفقه السترة وبعدين حمدوك متوافق عليه وكديسكم عبدالحي بيقول الخروج علي الحاكم حرام ولا حمدوك ده بوذي شوف ياسحق انت وحسين والعرص الطيب مصطفي وباقي الكرور الرزيقي وضياء ابكر يلال مكانكم السجن يالصوص

  • اسحاق شغال تنجيم وكلام مبهم لا قيمه له. واحب ان ابشرك انه حتي ولو سقطت الحكومه الانتقاليه وكره الشعب قحت والشوعيون واليساريون فان بديلهم لن يكون الاسلاميون المنافقون الذين باعوا ضمائرهم وذممهم وعهدهم مع الله باتباع دينه بثمن بخس بضعة دراهم ولكني احب ان اطمانك تماما بان هذه الحكومه سندها القوي هو الشعب الذي قاد ثورتها وهو الشباب المستنير المتفتح الاذهان ويقودها د حمدوك وهو ابو الوطنيه والحكمه والحنكه مقرونه بالعلم والتجربه الواسعه والمخلص لشعبه الفريق اول عبد الفتاح البرهان ومعهما كوكبة الوطنيين في الحكومه والسياده ومن رائهم شعوب العالم الحر وقادته فلا عزاء لكم اليوم سوي النعيق الذي نسمعه ونقراءه وما هو الا فرفرة مذبوح.

  • “والأكاذيب تنهار” أه.
    أول مرة يكتب حاجة صادقة. إنو الأكاذيب تنهار (ولو استمرت 30 سنة). الأخيرة من عندي.
    يا إخوانا ما “تدقو شير” على قول الشباب نبني لي ناس إسحق ديل حايط مبكى عشان يختونا نفكر في همومنا؟ نبداهو بس وقطر تتمو على وزن حيطة ترمب المايلي التكلفتها على المكسيك؟

  • المؤمن لا يكذب…انت مسئول عما تكتب يوم تختم الأفواه وتتكلم يدك التي تكتب بها..كل ما تكتب غمز ولمز ونميم…اتقي الله